GMT 6:08 2017 الإثنين 17 أبريل GMT 6:12 2017 الإثنين 17 أبريل  :آخر تحديث
خطر ارتطامه بالأرض معدوم

كويكب قطره 650 مترا يمر الأربعاء بمحاذاة الأرض

أ. ف. ب.

يمر بمحاذاة كوكب الأرض الأربعاء، كويكب صغير قطره 650 مترا، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، التي أكدت أن خطر ارتطامه بالأرض معدوم.



قالت وقالت الفضاء الأميركية (ناسا) في بيان أن كويكبا سيمر يوم الأربعاء بمحاذاة الأرض، وجاء في البيان الصادر عن الوكالة الفضائية "رغم عدم وجود أي إمكانية لوقوع اصطدام، إلا أن المسافة التي ستفصله عن الأرض ستكون صغيرة جدا نسبة لحجمه".

وأطلق على هذا الكويكب إسم "2014- جي أو 20" وهو بقطر يبلغ 650 مترا، وسيمر بمحاذاة الأرض على بعد مليون و800 ألف كيلومتر، أي أبعد من المسافة التي تفصل الأرض عن القمر بأقل من خمس مرات. وتعود الزيارة الأخيرة لهذا الكويكب لجوار الأرض إلى أربعة قرون، أما الزيارة التالية فلن تكون قبل 2600 عام.

وسيمر الكويكب قرب الأرض بعد مروره قرب الشمس، في طريقه إلى جوار كوكب المشتري قبل أن يعود مجددا إلى وسط المجموعة الشمسية. في العام 2004، مر كويكب أكبر من هذا بكثير، قطره أربعة آلاف و600 متر وعرضه ألفان و400 متر، على مسافة من الأرض قدرها مليون و549 ألف و719 كيلومترا، أي ما يوازي أربعة أضعاف المسافة التي تفصل القمر عن الأرض.

وأكدت وكالة ناسا حينها أيضا أن لا خطر على الإطلاق من هذا الجرم الفضائي على الأرض. والزيارة المقبلة التي يقوم بها جرم فضائي إلى جوار الأرض ستكون للكويكب "199- آي أن 10" البالغ قطره 800 متر، وهو سيمر على بعد 380 ألف كيلومتر من الأرض، أي ما يعادل المسافة الفاصلة بين الأرض والقمر. وسيكون ذلك في العام 2027.

وقالت ناسا إن مرور الجرم قرب الأرض في التاسع عشر من نيسان/أبريل سيشكل "فرصة استثنائية" لهواة علم الفلك ومراقبة السماء، إذ سيمكن مشاهدته بواسطة تلسكوبات صغيرة على مدى ليلة أو ليلتين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل