GMT 8:41 2017 السبت 3 يونيو GMT 6:14 2017 الإثنين 5 يونيو  :آخر تحديث

طريقة جديدة لمنع السياح من رمي القمامة في فلورانس

بلقيس دارغوث

تشتهر فلوانس الإيطالية بكاتدرائياتها التاريخية، والتي تعتبر إلى حد كبير رأسمالها السياحي.

ولكن مع السياح تأتي مخلفاتهم، وهو ما يحاول محافظ المدينة التعامل معه بذكاء، إذ قرر رش مدرجات الكاتدرائيات بالماء أكثر من مرة في النهار ليمتنع السياح عن الجلوس على مدرجاتها وترك القمامة وراءهم.

وأعلن المحافظ داريو نارديلا الإجراء الجديد يوم الاربعاء الماضي في مؤتمر صحافي، مشيرا إلى أن السياح الذين يتناولون وجبات خفيفة ومشروبات غالباً ما يتركونها مرمية عند الكنائس الهامة مثل " Basilica of Santa Croce" التي تعود للقرن الثالث عشر.

وقال نارديلا:" إن الكنائس ليست مطاعم، فهي أماكن دينية وثقافية"، واوضح أنه سيتم استخدام مدافع الرش المائية لردع السياح قبل موعد الغذاء من قبل عمال النظافة فتصبح مبللة وغير قابلة للجلوس عليها.

المباردة الغريبة من نوعها تلقت ردود فعل مختلفة، فمنهم من رحب بها لحماية جمال المدينة ومعالمها، ومنهم من اعتبرها طريقة لإجبار الناس على تناول الطعام في المطاعم المكلفة بدلاً من تناول وجبات خفيفة زهيدة الثمن بشكل سريع.

ومن المعروف أن الأعداد الكبيرة من السياح لأي مدينة تشكل نعمة ونقمة في نفس الوقت. وبادرت مدن أوروبية عريقة في الفترة الأخيرة إلى اتخاذ عدة إجراءات وقرارات لحماية آثارها مثل مدينة البندقية، التي قررت أن تمنع مطاعم الوجبات السريعة في محاولة للحد من النفايات ولحماية هوية المدينة الثقافية.

أما روما على سبيل المثال، فقررت منع باصات النقل السياحي من التجول قي قلب المدينة ومنع زيارة مدرجاتها الرومانية "الكولوسيوم" ليلاً، إلى جانب فرض عقوبات على كل من يجلس على العتبات الإسبانية الشهيرة، التي رممتها مؤخرا شركة بلغاري بملايين الدولارات.

"إيلاف" أعدت المادة نقلا عن الرباط التالي:
http://www.cntraveler.com/story/florence-is-spraying-water-on-cathedral-steps-to-shoo-away-snacking-tourists


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل