GMT 20:01 2017 السبت 1 يوليو GMT 20:07 2017 السبت 1 يوليو  :آخر تحديث

ولد على متن الطائرة وسيسافر مجاناً حتى عمر الـ 21

بلقيس دارغوث

قد يكون صوت بكاء الأطفال مزعجاً لعدد كبير من المسافرين، لكن طفلاً جديداً ولد هذا الاسبوع على متن رحلة أميركية تسبب بسعادة جميع المسافرين.

إذ فور انطلاق الطائرة في الهواء، شعرت والدته التي كانت تتجه من فلوريدا إلى دالاس بتقلصات في الرحم، علماً أنها حامل في الأسبوع 36. وكانت طائرة شركة "سبيريت" في بداية الرحلة (15 دقيقة بعد الإقلاع) عندما أُبلغ الطاقم بالحادثة.

كانت الوالدة المدعدة كريستينا بنتون تسافر مع ولدين آخرين، فأخبرت الطاقم، الذي استعان بالمسافرين. وكان من حسن الحظ وجود طبيب أطفال وممرض على متن الرحلة، ساعدوا السيدة خلال مرحلة آلام المخاض لتنجب طفلها خلال 50 دقيقة فقط.

ورغم أن الطبيب لم يساعد في عملية ولادة منذ أيام دراسته الجامعية، إلا أنه بذل أقصى جهده لمساعدة الأم، التي جاءت ولادتها أسرع من أن يحوّل القبطان وجهة الطائرة أو أن يجري هبوطاً اضطرارياً.

وأنجبت كريستينا صبيا أسمته كريستوف، وعلى الفور تم نقلها للمستشفى بعد الهبوط. ولم تكتف الشركة بالاعتناء بالأم، بل سلمتها هدية مجانية تقضي بسفر ابنها الوليد مجاناً على متن أي رحلات الشركة حتى يبلغ من العمر 21 سنة.

وقالت إحدى المسافرات لصحيفة "واشنطن بوست" إن الأمر تم بسرعة وبهدوء ولم يسمع أي صراخ، باستثناء بكاء الطفل لحظة خروجه من رحم أمه، عندها صفق الحاضرون ابتهاجا بسلامة وصوله وصحة الأم.

"إيلاف" أعدة المادة بتصرف نقلا عن الرابط التالي:
https://www.washingtonpost.com/news/dr-gridlock/wp/2017/06/27/woman-gives-birth-on-spirit-airlines-flight-does-not-incur-extra-fees/?utm_term=.c912bbf631da



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل