GMT 11:59 2017 الثلائاء 11 يوليو GMT 16:30 2017 الثلائاء 11 يوليو  :آخر تحديث

دراسة: التمارين الذهنية لا تجدي ضد الخرف

ترجمة عبدالاله مجيد


عبد الاله مجيد: وجدت دراسة ان ألعاب التمارين الذهنية الشائعة لا تردأ آثار الشيخوخة أو تزيد ذكاء مستخدميها.

واكتشف الباحثون في الدراسة التي أجرتها جامعة بنسلفانيا الأميركية ان التمارين الذهنية وحدها ليس لها تأثير في عملية صنع القرارات أو الوظائف المعرفية. وكانت هذه الألعاب انتشرت على نطاق واسع في السنوات الأخيرة واعدة بتقوية الذاكرة والتركيز وحتى درء الخرف من خلال تمارين ذهنية روتينية.

وأوجدت الشركات التي تبيع هذه البرامج والألعاب صناعة عالمية قيمتها ملايين الدولارات موجهة الى جيل الذين بدأوا خريف العمر ويكافحون للحفاظ على الذاكرة.

ولكن الدراسة الجديدة تشير الى ان الأشخاص الذين يستخدمون هذه الألعاب بانتظام لم يشهدوا تحسناً في قدراتهم المعرفية بالمقارنة مع الذين لا يستخدمونها.

ومن الأمثلة على هذه الألعاب لعبة لوموسيتي الشائعة التي يُفترض انها تقوي الذاكرة والتركيز والمرونة وسرعة التحليل وحل المسائل.
ودرس فريق من الباحثين في جامعة بنسلفانيا مجموعتين من 64 شخصاً بالغاً.
وقال الدكتور جوزيف كايبل رئيس فريق الباحثين ان الهدف هو إيجاد اشياء تساعد الأشخاص على إحداث التغييرات التي يريدون إحداثها في حياتهم ومنها ان يكونوا أكثر توجهاً نحو المستقبل.

وطُلب من احدى المجموعتين ان تستخدم لعبة لوموسيتي لمدة 30 دقيقة في اليوم ، خمسية أيام في الاسبوع لمدة عشرة أسابيع. واتبعت المجموعة الثانية الجدول الزمني نفسه مستخدمة العاب كومبيوتر مسلية بلا اختبارات تمتحن قدراتهم الذهنية.

وأظهرت النتائج انه لا التمارين الذهنية ولا ألعاب الفيديو المسلية أحدثت تحسناً معرفياً في قدراتهم على صنع القرارات.

وقال الدكتور كايبل انه يأمل بأن تساعد الدراسة على فهم الاختلافات الشخصية في صنع القرارات بمرور الزمن ولماذا يكون الشخص صبوراً في بعض الأحيان ونافد الصبر في احيان أخرى ولماذا يميل بعض الأشخاص الى اخذ المكافأة الآنية بدلا من انتظار مكافأة تأتي لاحقاً.
ولاحظ الدكتور كايبل ان مكان نشأتنا والمدرسة التي تعلمنا فيها وتربية الوالدين كلها عوامل تؤثر على تعلمنا في سن مبكرة. وكان الهدف من الدراسة هو اختبار الفكرة القائلة اننا نستطيع الآن ان نستعيد ذلك بالتمارين الذهنية.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-4682838/Brain-training-exercises-don-t-impact-cognitive-functions.html



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل