GMT 9:00 2017 الجمعة 14 يوليو GMT 21:14 2017 الجمعة 14 يوليو  :آخر تحديث
الكرة الأرضية كانت يوماً تحت أقدامها

تقارير حول اختيار رائدة فضاء الحاكمة المقبلة لكندا

بلقيس دارغوث

أفادت تقارير إعلامية بأن الحاكمة المقبلة لكندا هي السيدة جولي باييت، والتي يحفل سجلها الأكاديمي والمهني بإنجازات عديدة منها السفر إلى الفضاء وإتقان 6 لغات تضاف إلى رصيدها المكون من 18 شهادة عالية.



بلقيس دارغوث:
كانت باييت البالغة من العمر حاليا 53 عاماً انضمت إلى وكالة ناسا للفضاء العام 1996 بعد حصولها على شهادة هندسة من جامعة مكغيل اتبعتها بشهادة عليا في العلوم من جامعة تورنتو.

ووفقاً للتقارير، فإن رئيس الوزراء جاستن ترودو سيعينها هذا الشهر. وأبلغ ترودو الملكة البريطانية إليزابيث الثانية بقرار التعيين خلال لقائهما مطلع هذا الشهر.

وتنتهي فترة خدمة الحاكم الحالي دايفيد جونستون في شهر سبتمبر المقبل، بعدما تولى المنصب العام 2010 بتعيين من رئيس الوزراء آنذاك ستيفن هاربر.

وجرت العادة أن يتبادل المنصب فرانكفونياً وانغلوفونياً لمدة تحددها الملكة (علماً أن 5 سنوات هي العرف المعتمد). وكان جونستون يتمتع بباع طويل من الإنجازات الأكاديمية، وتم اختياره من لائحة صغيرة حضرتها لجنة من الخبراء لهاربر من أجل اختيار حاكم غير منحاز ذي خبرة دستورية.

ووقت انتخاب هاربر، كانت حكومته لا تتمتع بالأغلبية، لذا كان لا بد من اختيار حاكم غير منحاز للحفاظ على استقرار الحكومة. ووقتها وجه هاربر بأن تكون لجنة الاختيار كياناً دائماً، وذلك لضمان سير عملية الاختيار باستقلالية وبدون تأثيرات وضغوط من الأحزاب.

وعند سؤال ترودو العام الماضي عما إذا كان سيبقي على التغييرات التي أقرّها هاربر، لم يتوسّع في تعليقاته، واكتفى بالقول إنه "لن يعيد اختراع الإطارات"، ولكنه سيبقي على الآلية إن أثبتت فعالياتها، وما سيضيف عليها فقط هو تحسينات عبر جعلها أكثر شفافية وتنوعاً.

مهام الحاكم:
يتولى الحاكم العام مهمة تمثل الملكة، ويمارس مهام الملكة البرلمانية عند غيابها، مثل استدعاء البرلمان للانعقاد وقراءة خطاب العرش وحل البرلمان. وله الحق في إعطاء الموافقة الملكية على القوانين أو تعطيلها أو تأجيلها لتعطي الملكة شخصياً موافقة عليها.

وحتى الآن، لم ترفض الملكة أية قانون أو تعديلات على قوانين أقرها البرلمان الكندي، ما يجعل الدور رسمياً وشكلياً أكثر منه فعلياً.

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف نقلاً عن الرابط التالي:
http://www.huffingtonpost.ca/2017/07/12/canadas-next-governor-general-to-be-revealed-by-trudeau-thursda_a_23026988/?utm_hp_ref=ca-homepage


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل