GMT 8:19 2017 الأربعاء 9 أغسطس GMT 8:26 2017 الأربعاء 9 أغسطس  :آخر تحديث

بات ماكغراث .. فنانة الماكياج الأكثر شهرة في العالم

أشرف أبو جلالة

أشرف أبوجلالة – إيلاف: ربما تستمد خبيرة الماكياج العالمية، بات ماكغراث، شهرتها الواسعة من حب الناس العاديين لها في المقام الأول، فهي قبل أن تكون خبيرة ماكياج موهوبة، فهي إنسانة متواضعة وتحرص على التعامل بكل ود واحترام مع معجبيها الذين دوماً ما يحاصرونها.

وذاع صيت بات مع مر السنين، وخصوصاً بعد إطلاقها خط الماكياج "بات ماكغراث لابس"، في أوروبا، ثم وصوله أميركا وتحقيقه نجاحات كبيرة هناك بفضل ذكاء بات وموهبتها وقضائها ساعات طويلة في العمل من أجل تعزيز علامتها.

وما يؤكد ذلك هو أنه وبرغم امتلاك بات لشقين سكنيتين في نيويورك، إلا أنها تكاد لا تتواجد بأي منهما، لأنها عادة ما تكون مشغولة بالسفر، العمل في أغلفة المجلات مثل فوغ، هاربرز ودابليو، التعاون مع مشاهير من أمثال ريهانا وكيم كارداشيان، المشاركة في حملات دعائية لصالح علامات من بينها فيرساتشي، برادا، لويس فويتن وغوتشي وضبط النواحي الجمالية للعارضات في حوالي 80 عرضا من عروض الأزياء كل عام ( فهي تشتهر بكونها أبرز فنانات الماكياج لمنصات عروض الأزياء على مر العصور ) وهو ما يثبت ويؤكد نجاحاتها وموهبتها.
مدمنة مستحضرات التجميل
وكشفت بات عن كثير من الجوانب التي تبرز شخصيتها وأسرار تفوقها في مجال عملها من خلال مقابلة أجرتها مع صحيفة الغارديان البريطانية، حيث كشفت على سبيل المثال عن نطاق أعمالها وحجم أعمالها الضخم، موضحة أنها قامت بتخزين مستحضرات تجميل على مساحة قدرها 4 آلاف قدم مربع، وأنه لا يوجد شخص مثلها مدمن لمستحضرات التجميل، وأنها كامرأة تستعين بماكياجات طبيعية للغاية، لكنها تكون مؤلفة من 5 كريمات أساس للحصول على تلك البشرة المثالية التي تُمَيِّزُها.

وتابعت بات "والدتي كانت مهووسة بعالم الماكياج، وكانت تقف أمام التلفاز وكان يتعين علينا أن نخمن الاختلافات التي تُحدِثُها في عينيها. وكنا نقوم سوياً بتحليل ماكياجات نجمات هوليوود القدامى، وكنا نحدد الأفكار التي تثير إلهام المصممين كل موسم".

وأضافت بات أن والدتها ( جان ) كانت تشجعها وتحفزها لكي تُقَدِّم أفكاراً إبداعيةً في عالم مستحضرات التجميل، عبر إقدامها على خلط أصباغ من الصفر للحصول على اللون المناسب، إضافة الحرارة للبشرة بأطراف أصابعها لإعطائها توهج أكثر تميزاً وتنعيم إطلالة كريم الأساس، وهو ما كانت تتطلع إليه دوماً بمساعدة والدتها في بداياتها.

وبعدها بدأت تتوطد علاقتها بالمصور، الصحافي وخبير الموضة، إدوارد إنينفول، من خلال تعاونهما في كثير المرات، وهنا تذكرت بات أول لقاء بينهما بقولها "كان شخصية محبوبة. وأتذكر أول مرة قابلته فيها، حين كان ما يزال في بداية عمله ب بشركة i-D وكان خجولا للغاية. ورغم أنه كان هادئ الصوت في بداياته، إلا أنه بات يخبرني أن صوته أضحى مرتفعا منذ أن بدأ بالعمل معي، لكني فخورة فعلاً بالعمل معه".

خلط الأصباغ

ومضت بات تشير إلى جزئية هامة في مسيرتها العملية، ربما تفسر جزء كبير من سر نجاحها، وهي الجزئية المتعلقة بتفردها هي ووالدتها في خلط الأصباغ والحصول على درجات الألوان المناسبة وفق رؤيتهما الإبداعية الخاصة لكل أنواع البشرة.

ولم تخفي بات حقيقة الدور الكبير الذي لعبته مواقع التواصل الاجتماعي بالنسبة لها ولمسيرتها العملية، موضحة أن مواقع مثل انستقرام ويوتيوب قدما لصناعة فن الماكياج ما قدمه موقع ماي سبيس للموسيقي، حيث قدَّمت تلك المنصات الإلكترونية الفرصة للمواهب الشابة في مجال التجميل لكي تبرز مواهبها أمام العالم.
وواصلت بات حديثها في تلك الجزئية بالقول " في عصر انستقرام الذي نعيشه الآن، بات يتزايد أعداد المهووسين بعالم الجمال بشكل كبير، فالناس لم يعودوا يرغبون في الشعور بالممل أكثر من ذلك، وباتوا يرغبون بالفعل في تجربة أشياء جديدة".
وختمت بات حديثها بالقول إنه أضحت مهتمة هذه الأيام بالبحث عن مصادر لاستلهام الأفكار من خلال دراستها للأفلام، تاريخ الفنون والتصوير الفوتوغرافي، مؤكدة على حقيقة شعورها بالاستمتاع من خلال التحديات التي تخوضها على مدار العام.


أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الغارديان" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه :
https://www.theguardian.com/fashion/2017/aug/06/beauty-queen-how-pat-mcgrath-revolutionised-makeup?CMP=Share_iOSApp_Other


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل