GMT 14:35 2018 الثلائاء 23 يناير GMT 14:39 2018 الثلائاء 23 يناير  :آخر تحديث

بلاي بوي تقاضي موقعا نشر رابطا لصور 500 عارضة بالمجلة

بي. بي. سي.

رفعت مجلة بلاي بوي دعوى قضائية ضد مدونة "بوينغ بوينغ" لنشرها رابطا لأرشيف من صور المجلة الشهيرة.

ويضم الأرشيف ما يقرب من 500 عارضة بالمجلة، وقد أنشأه شخص غير معروف قام بعمل مسح للصور وتحميلها على موقع "إمغور" لتبادل الصور.

وقال محامو "بلاي بوي" إن موقع بوينغ بوينغ "ساهم بشكل جوهري" في انتهاك حقوق الطبع والنشر لصورها.

بالمقابل، قال موقع بوينغ بوينغ إن الدعوى "لا أساس لها" لأنه لم يكن هو من أنشأ معرض الصور.

وطالب الموقع محكمة أمريكية برفض ما وصفه بالإجراء القانوني "المحيرة".

فائدة مادية

ورفعت بلاي بوي الدعوى القضائية ضد موقع بوينغ بوينغ أواخر العام الماضي، فور نشر الموقع لرابط معرض الصور على موقع "إمغور".

وفي ذلك الوقت، قال رئيس تحرير موقع بوينغ بوينغ، شيني غاردين، إن الصور كانت "مذهلة" بسبب الرؤية التي منحتنا إياها في ما يتعلق بـ"كيفية تغير معاييرنا للإثارة، وفن التصوير التجاري المثير على مر الزمن".

ونشر الموقع أيضا رابطا لمقطع فيديو على موقع "يوتيوب" يتضمن جميع صور أغلفة المجلة.

وجرى حذف معرض الصور من على موقع إمغور، كما حُذف مقطع الفيديو من على موقع يوتيوب.

وقال محامو "بلاي بوي" في الدعوى القضائية إن موقع "بوينغ بوينغ" يشجع الناس على مطالعة المواد التي تنتهك حقوق الطبع والنشر.

وأضافت الدعوى القضائية أنه نظرا لأن موقع "بوينغ بوينغ" ينشر إعلانات على موقعه، فقد استفاد تجاريا من نشر رابط معرض الصور.

وتطالب بلاي بوي بتعويض يبلغ 150 ألف جنيه استرليني عن كل صورة.

مبدأ "الاستخدام العادل"

وأصدر موقع "بوينغ بوينغ" التماسا، عبر شركة "هابي موتانتس" القابضة التي يمتلكها، مذكرة قال فيها إن شركة "بلاي بوى" لم تثبت "أسباب اتهامها للموقع بانتهاك حقوق الطبع والنشر بشكل مباشر أو بشكل جزئي".

وأضاف "بدلا من ملاحقة الشخص الذي أنشأ الأرشيف الذي يزعم أنه ينتهك حقوق الطبع والنشر، تلاحق شركة بلاي بوي موقعا إخباريا للإشارة إلى قيمة الأرشيف كوثيقة تاريخية".

وقد انضمت مؤسسة الحدود الإلكترونية، التي تدافع عن قضايا الحقوق الرقمية، إلى دعوة بوينغ بوينغ لرفض القضية.

وأصدرت المؤسسة بيانا قالت فيه "لقد اعترفت المحاكم منذ فترة طويلة بأن مجرد ربط المحتوى على الانترنت لا ينتهك القانون".

وقالت المؤسسة إن نشر بوينغ بوينغ لرابط الأرشيف محمي بمبدأ "الاستخدام العادل".

وأضافت أن "الصحفيين والعلماء والباحثين والمستخدمين العاديين لشبكة الانترنت لديهم الحق في نشر رابط المحتوى، حتى لو كانت مواد محمية بحقوق الطبع والنشر، دون أن يشعروا بالقلق من رفع دعوى قضائية".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل