GMT 9:08 2018 السبت 7 أبريل GMT 9:12 2018 السبت 7 أبريل  :آخر تحديث

زواج ذوي القربى يزيد احتمالات إصابة اطفالهم بالكآبة

ترجمة عبدالاله مجيد

"إيلاف": توصلت دراسة جديدة الى ان الطفل الذي يرتبط والداه بصلة عمومة أو خؤولة تزيد احتمالات اصابته في مرحلة ما من حياته باضطرابات عقلية مثل الكآبة والقلق ثلاث مرات بالمقارنة مع الأطفال الآخرين.

كما اكتشفت الدراسة التي اجراها باحثون في ايرلندا الشمالية ان احتمالات وصف عقاقير مضادة للذهان لعلاج حالات مثل الفصام تزيد مرتين بين مثل هؤلاء الأطفال.

ولم يدرس الباحثون السبب في ان ارتباط الوالدين بصلة قربى قوية يزيد خطر الاضطرابات العقلية ولكن دراسات سابقة كشفت ان اطفال مثل هؤلاء الأزواج يكونون أكثر تعرضاً للاضطرابات الوراثية احادية الجين.

وتحدث مثل هذه الحالات لوراثة الوالدين حمضاً نووياً محدَّداً من جد مشترك ، ومنها التليف الكيسي وأزمة الخلايا المنجلية وداء هنتنغتون ومتلازمة كروموسوم أكس الهش الذي يسبب صعوبات في التعلم وإعاقات ذهنية.

وتبين الأرقام ان نحو 10 في المئة من اطفال العالم يرتبط آباؤهم وامهاتهم بصلة قربى بضمنها العمومة والخؤولة.

ولكن الباحثين الذين اجروا الدراسة في جامعة كوين في بلفاست بايرلندا الشمالية لفتوا الى ان النتئاج ليست مقلقة كما تبدو. واوضحوا ان الاحصاءات تبين ان احتمالات ألا يحتاج الفرد الذي يرتبط والداه بصلة عمومة أو خؤولة الى مضادات للذهان في مرحلة ما من حياته ، تبلغ 99 في المئة.

وبما ان غالبية الأشخاص تبلغ احتمالات اصابتهم بالكآبة في مرحلة ما من حياتهم 10 في المئة فان تضاعف هذه النسبة ثلاث مرات بين الأطفال الذين يرتبط آباؤهم وامهاتهم بصلة قربى تزيد النسبة الى 30 في المئة. ويعني هذا ان احتمالات عدم حاجتهم الى مضادات للذهان على الاطلاق تبلغ 70 في المئة.

كما اشار الباحثون الى ان الاضطرابات الوراثية احادية الجين تكون منتشرة بين الجماعات المعزولة حتى من دون زواج الأقارب.

وقال الباحثون ان الأشخاص من الجنسين الذي يرتبطون بصلة عمومة أو خؤولة ويريدون الزواج يجب ان يطلبوا استشارة طبيب مختص بالأمراض الوراثية قبل ان يقرروا انجاب اطفال ليكونوا على بينة بشأن الاخطار المحتملة.
عبد الاله مجيد
اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5581967/Children-parents-cousins-three-times-likely-suffer-depression.html



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل