GMT 9:49 2018 الجمعة 27 أبريل GMT 9:53 2018 الجمعة 27 أبريل  :آخر تحديث

الأخبار الكاذبة تروج لأوهام عن أسباب السرطان

ترجمة عبدالاله مجيد

يتوهم ملايين ان بعض المواد ذات الاستعمال اليومي تسبب السرطان متأثرين بأخبار كاذبة ، كما أظهر استطلاع جديد.

وبحسب نتائج الاستطلاع فان زهاء 40 في المئة من الكبار في انكلترا يعتقدون ان الضغط النفسي والمضافات الغذائية يمكن أن تؤدي الى السرطان رغم عدم وجود أدلة يُعتد بها على ذلك. ويخشى أكثر من 33 في المئة ، بلا أساس ، ان الموجات الكهرومغناطيسية مثل واي فاي وأشعة أكس والأغذية المعدلة وراثياً عوامل تزيد خطر الاصابة بالسرطان.

ويعتقد 19 في المئة ان أفران الميكروويف تسبب السرطان و15 في المئة على اقتناع بأن شرب الماء من قناني بلاستيكية لا يقل خطراً عن الأفران.

وشمل الاستطلاع 1330 شخصاً في انكلترا سُئلوا عن الأسباب الحقيقة للاصابة بالسرطان. واكتشف الباحثون الذين أجروا الاستطلاع من كلية لندن الجامعية وجامعة ليدز ان 12 في المئة لا يعرفون ان التدخين يسبب السرطان.

واتضح ان 40 في المئة لا يعرفون ان من العوامل الأخرى حرقة الشمس التي تزيد خطر الاصابة بسرطان الجلد ثلاث مرات. وقال الباحثون ان الذين لديهم معرفة بأسباب السرطان الثابتة يكونون عادة من الذين يمتنعون عن التدخين.

وقال الدكتور صاموئيل سمث الذي شارك في الدراسة من جامعة ليدز ان من بواعث القلق ان يعتقدون كثيرون ان بعض المواد تسبب السرطان دون دليل مقنع على ذلك.

وأضاف سمث ان هذا قد يكون بتأثير الأخبار والمعلومات التي نستهلكها على الانترنت والشبكات الاجتماعية دون تمحيص. وشدد سمث على ضرورة التوعية بأسباب السرطان الحقيقية لمساعدة الأشخاص على اتخاذ قرارات مسنودة بأدلة.

وتوصلت دراسات الى ان نحو 40 في المئة من جميع انواع السرطان يمكن تفاديها باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين البدنية والاقلاع عن التدخين. ويقول خبراء ان هذا دليل آخر على ان اسباب السرطان تعود بالدرجة الرئيسية الى عوامل بيئية أكثر منها وراثية أو "سوء الحظ".

وقالت كلير هايد من مؤسسة ابحاث السرطان في بريطانيا انه ليست هناك ضمانة ضد الاصابة بالسرطان ولكن معرفة الأسباب الرئيسية تساعدنا على تقليل الخطر بدلا من هدر الوقت في القلق بسبب أخبار كاذبة.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميللا اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5656653/The-believed-cancer-myths.html



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل