GMT 11:19 2018 السبت 30 يونيو GMT 11:24 2018 السبت 30 يونيو  :آخر تحديث

"جنرال موتورز" تحذر من عواقب فرض رسوم على القطاع

أ. ف. ب.

واشنطن: حذرت مجموعة "جنرال موتورز" الاميركية لصناعة السيارات الجمعة من ان الرسوم الجمركية التي ينوي البيت الابيض فرضها على قطاع السيارات يمكن ان تؤدي الى الغاء وظائف وارتفاع اسعار الآليات.

وقالت "جنرال موتورز" في تعليقات سلمت الى وزارة التجارة الاميركية في اطار مشاورات ان "زيادة الرسوم الجمركية يمكن ان تقلص حجم جنرال موتورز وتقلص وجود هذه الشركة الاميركية التي تشكل رمزا، على الصعيد الوطني وفي الخارج وقد تؤدي الى خفض الوظائف بدلا من زيادتها".

وكان البيت الابيض اعلن في 23 ايار/مايو ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب ينوي فرض رسوم جمركية جديدة على واردات السيارات الى الولايات المتحدة.


وذكرت "جنرال موتورز" اكبر مجموعة اميركية لصناعة السيارات" بانها توظف حوالى 110 آلاف شخص. وأضافت ان بناء حواجز جمركية يمكن ان يزيد نفقات المجموعة ويضعف قدرتها التنافسية لان هذه السياسة "تنعش بيئة تجارية يمكن ان نكون فيها هدف اجراءات انتقامية في اسواق اخرى".

وكان ترامب كلف الشهر الماضي وزير التجارة الاميركية ويلبور روس ب"دراسة فتح تحقيق بموجب الفصل 232 حول واردات الآليات بما فيها الشاحنات وقطع الغيار، لتحديد تأثيرها على الامن القومي الاميركي".

وكان ترامب تحدث مرارا عن فرض رسوم عقابية لحماية قطاع صناعة السيارات الاميركي، تستهدف خصوصا المانيا التي يثير فائضها التجاري غضب الرئيس الاميركي.

ويشير ترامب الى السيارات الاميركية التي تفرض عليها رسوم اكبر من الاليات الاوروبية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل