: آخر تحديث

"ألفابت" تحقق نتائج تفوق التوقعات رغم الغرامة على "غوغل"

أعلنت "ألفابت" الشركة الام لمجموعة غوغل نتائج ربعية متينة تجاوزت توقعات السوق رغم الغرامة القياسية البالغة 4,34 مليارات يورو التي فرضتها عليها المفوضية الاوروبية بسبب الموقع المهيمن لنظام "أندرويد" لتشغيل الهواتف الذكية.

واستأنف الشركة العملاقة في مجال الانترنت هذا الحكم. وتأثرت أرباحها الصافية في الربع الثاني من السنة بهذا الحكم متراجعة بنسبة 9,3 % لتصل الى 3,2 مليارات.


إلا ان عائدات الشركة ارتفعت بنسبة 26 % مقارنة بما كانت عليه قبل سنة لتصل الى 32,7 مليارا متجاوزة توقعات المحللين. وارتفعت اسهم "ألفابت" بنسبة 4,5 % في مداولات بعد اغلاق الاسواق المالية ما قد يشكل مستوى قياسيا جديدا لهذه الشركة العملاقة اذا تأكدت بعد فتح البورصات الثلاثاء.

وقالت المديرة المالية للشركة روث بورات "لقد سجلنا اداء متينا جدا. استثماراتنا توفر تجارب رائعة للمستخدمين ونتائج قوية للمعلنين وفرص عمل جديدة لغوغل وألفابت".

وفرض الاتحاد الاوروبي الاسبوع الماضي غرامة قدرها 4,34 مليارات يورو (خمسة مليارات دولار) على الشركة التكنولوجية العملاقة لاستغلالها بطريقة غير قانونية الموقع المهيمن لنظامها لتشغيل الهواتف الذكية.

واتهمت المفوضية الاوروبية "غوغل" باستخدام نظام "أندرويد" للترويج لاستخدام محركها للبحث والقضاء على المنافسة. وفي الربع الثاني استمرت الوحدة التي تشمل محرك البحث وخدمة "يوتيوب" في توفير الجزء الاكبر من عائدات الشركة مع 32,5 مليارا دولار.

وكانت الاعلانات مصدر الدخل الرئيسي في "غوغل" مع 28 مليارا في الربع الذي انتهى في يونيو اي بارتفاع نسبته 24 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل