GMT 9:08 2017 الجمعة 3 نوفمبر GMT 9:14 2017 الجمعة 3 نوفمبر  :آخر تحديث
خليفة ميسي.. تريده أندية أوروبا وبرشلونة متمسك به

تشافي سيمونز ساحر الكرة البرشلوني الصغير

إيلاف نيوميديا

يراكم تشافي سيمونز الألقاب والأهداف وهو بعد في الثالثة عشرة من عمره، يتوسم فيه خبراء كرة القدو بأن يكون خليفة ميسي على الملاعب الخضراء.

إيلاف - نيوميديا: من من هواة كرة القدم ومحبيها لم يسمع باللاعب الإسباني الشهير تشافي هيرنانديز أو لم يشاهده يتلاعب بالكرة، وهو من شارك في صنع ثمانية ألقاب لليغا الإسبانية، وأربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا، وكأس العالم، إلى جانب 767 مشاركة رسمية في صفوف فريقه برشلونة، و133 مشاركة رسمية مع المنتخب الإسباني، إلى جانب تشكيله الثلاثي الصاعق "تشافي – ميسي – إنييستا".

خليفة ميسي

في 21 أبريل 2003، رُزق اللاعب الكروي المحترف ريجيليو سيمونز وزوجته بيجي بمولودهما الأول، فقرر أن يسميه تيمنًا بتشافي هيرنانديز حبّا به، على الرغم من أن ريجيليو كان يلعب كرة القدم في هولندا، أي بعيدًا من إسبانيا وأنديتها الكروية.

في هذا العام، بلغ تشافي الصغير عامه الثالث عشر، متوجًا أعوامه القليلة هذه بإنجازات قل نظيرها، جعلته يحمل لقب "خليفة ميسي".

فهو صار قائدًا لفريق نادي لاماسيا تحت 14 عامًا، إذ استطاع نادي برشلونة ضمه إلى صفوفه وهو بعد في السابعة، بعدما شاهدوا مهاراته الفذة وطاقته الكبيرة وأدركوا تعاظم مردوده المادي والفني.

يجيد تشافي الصغير اللعب في الصفوف الدفاعية والهجومية بالقدرات والمهارات نفسها، وله قدم "ذهبية" يحسن استخدامها في التمرير القصير والكرات البينية، إضافة إلى مهارته في الاحتفاظ بالكرة أطول وقت تحت ضغط.

في لقاء مع صحيفة "صن" البريطانية، قال تاشفي الصغير: "كنت أجلس مع المعالج الخاص بالفريق عندما رأيت تشافي أول مرة، سلمت عليه وأخبرته أن اسمي تشافي مثله فضحك، أعلم أن ذلك ليس بالشيء السهل، لكني أحلم أن أكون أسطورة مثله في يوم من الأيام".

ارتباط عاطفي ولكن!

على الرغم من ارتباط سيمونز بتشافي هيرنانديز عاطفيًا، فإن أسلوبه في اللعب مختلف تمامًا عن اسلوب هيرنانديز. فتشافي الصغير يتميز بعنفه في وسط الملعب في حالة الدفاع والهجوم، "وعنف تتحكم فيه عقلية شديدة الذكاء قلما نجدها في طفل لم يتجاوز الثلاثة عشر ربيعًا من عمره، وكأنه وُلد ليكون قائدًا"، بحسب ما يقول أحد مدربيه في نادي لاماسيا.

في موسم 2010- 2011، وهو موسمه الأول مع برشلونة، قاد فريقه إلى الفوز بلقب الدوري الإسباني تحت 13 عامًا، متغلبًا على أتلتيكو مدريد بهدف بلا مقابل. بعدها، تدرج في فرق الناشئين في برشلونة، ووصل إلى موسم 2016- 2017 الذي قاد فيه فريقه إلى الفوز في 25 مباراة من أصل 25 لعبها فريق 14 عامًا، أي قدم لفريقه العلامات الكاملة، وساعد أترابه في تسجيل 164 هدفًا.

تشيلسي يريده

في صيف 2016، قدم "تشيلسي" لوالد تشافي الصغير إغراءات كبيرة: نقل إقامتهم إلى لندن وإبداء مرونة كبيرة للغاية في طلباتهم المادية. لكن إدارة نادي برشلونة أقنع ريجيليو وبيجي بإبقاء ولدهما في صفوف لاماسيا من منطلق أن "مستقبله في إسبانيا أفضل كثيرًا مما يمكن أن يحصل عليه في إنكلترا". وأعاد تشيلسي الكرة في يناير 2017، وما زال عالم كرة قدم الناشئين ينتظر ما يمكن أن يقرره الوالدان.

وكتبت "ديلي ميل" البريطانية حينها أن إدارة تشيلسي عازمة على التعاقد مع الموهوب الهولني، ويعود اهتمام النادي اللندني بضم تشافي الصغير إلى عام سابق، لكنه تجدد بعد تألق اللاعب في مشاركته مع فريقه في دورة ميامي للناشئين في الولايات المتحدة الأميركية، ومساهمته المهمة في قيادة الفريق إلى نيل اللقب بعد فوزه على فالنسيا الإسباني، أربعة أهداف لثلاثة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في نيو ميديا