: آخر تحديث

العلم على أبواب تخليق حياة اصطناعية

إيلاف - نيوميديا: في عام 2014، قام البيولوجي الكيمياوي فلويد رومزبيرغ وفريق من العلماء في معهد سكريبس للبحوث في ولاية كاليفورنيا الأميركية بتوسيع الأبجدية الوراثية الطبيعية لتضم حرفين آخرين في سلالة من بكتيريا إيكولاي.

في دراسة جديدة، أظهر فريق العلماء أن هذه السلالة الاصطناعية جزئيًا من بكتيريا إيكولاي قادرة على تحليل التعليمات من قواعدها النيوكليوتيدية الإضافية X وY للتعبير عن بروتينات جديدة.

التفاصيل في التقرير التالي: 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.