GMT 5:43 2017 الثلائاء 26 سبتمبر GMT 15:26 2017 الثلائاء 26 سبتمبر  :آخر تحديث
ذاتي القيادة ويتسع لشخصين

أول رحلة تجريبية للتاكسي الطائر في دبي

إيلاف الإمارات

«إيلاف» من دبي: شهد ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد ومسؤولون في حكومة الإمارة، انطلاق التاكسي القادر على نقل شخصين، والذي نفذته شركة (فولو كوبتر) الألمانية المتخصصة في صناعة المركبات الجوية. وقال ولي عهد دبي «يسعدنا أن تنطلق أول رحلة تجريبية للتاكسي الطائر. انجاز جديد سيكون له أثره العميق في تغيير مفاهيم انتقال الأفراد لتكون الإمارات دائماً في مقدمة الدول صاحبة التأثير الإيجابي على المستويين الإقليمي والعالمي».
وأكد الشيخ حمدان بن محمد «أهمية مواكبة التطور العالمي في مجال التكنولوجيا المتطورة وتطبيقاتها المختلفة والعمل على الإفادة منها في رفع كفاءة وجودة الخدمات المُقدّمة إلى الجمهور في القطاعات كافة، وتشجيع الإبداع الذي يمثل الجسر الأهم في العبور إلى المستقبل».
أضاف ولي العهد: «مشاريع الغد ننفذها اليوم من أجل مستقبل أفضل لشعبنا ومنطقتنا والإنسانية على وجه العموم».

ويشبه التاكسي الطائر، الذي تطوره شركة «فولوكوبتر» الألمانية المتخصصة في الطائرات من دون طيار، مقصورة طائرة مروحية صغيرة ذات مقعدين يعلوها طوق عريض مزود بثماني عشرة مروحة. وقال المدير التنفيذي للشركة إن التاكسي الجوي ذاتي القيادة، ويعمل بالطاقة الكهربائية، ويمتاز بمواصفات أمان عالية، من خلال التصميم الذي يحوي على 18 محركاً، تضمن للمركبة الطيران والهبوط الآمن في حال تعطل أي محرك، كما يمتاز بخاصية الطيران الآلي والذاتي القيادة، ما يتيح نقل الأشخاص من موقع إلى آخر دون الحاجة للتدخل البشري، أو الحاجة للحصول على رخصة طيران.

التاكسي الجوي ذاتي القيادة يعمل بالطاقة الكهربائية


ضمان السلامة
وخلت الطائرة من الركاب في رحلتها التجريبية. ومن أجل أن تعمل من دون توجيه بالتحكم عن بعد ومدة قصوى للرحلة تبلغ 30 دقيقة، فإنها تُزود بعدد من وسائل الأمان في حال حدوث مشكلة، منها بطاريات للطوارئ ومراوح وزوجان من مظلات القفز، تحسباً لأسوأ الحالات.

وقال مطر الطاير، مدير عام هيئة الطرق والمواصلات في دبي، إن الهيئة عيّنت شركة أميركية متخصصة في سلامة المركبات الجوية لضمان سلامة التاكسي الطائر. وأوضح أن التشغيل التجريبي للمركبة ومتابعة اصدار التشريعات اللازمة لتشغيل هذا النوع من المركبات، قد يستغرق قرابة خمس سنوات، يتم خلالها الوقوف على كل الجوانب المتعلقة بعملية التشغيل والتحقق من استيفاء كل جوانب الأمن والسلامة.

خلت الطائرة من الركاب في رحلتها التجريبية



تنافس محموم
وتخوض «فولوكوبتر» سباقاً مع أكثر من عشر شركات أوروبية وأميركية تحظي بتمويل جيد وتعمل كل واحدة وفقًا لرؤيتها الخاصة المستوحاة من الخيال العلمي، لتشييد شكل جديد من النقل بين المدن، والذي يتنوع بين السيارات الكهربائية من دون سائق، وطائرات تقلع وتهبط عمودياً وتقطع رحلات قصيرة.

ومن بين تلك الشركات «إرباص» التي تهدف لإطلاق أول تاكسي طائر ذاتي القيادة بحلول 2020، وكذلك «كيتي هوك»، وهي شركة يدعمها مؤسس «غوغل» لاري بيج، و«أوبر» التي تعمل مع شركاء على استراتيجية تاكسي طائر خاصة بها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في نيو ميديا