GMT 16:48 2015 الثلائاء 3 فبراير GMT 13:06 2015 الإثنين 9 فبراير  :آخر تحديث
عائلة الطيار أبلغت من قبل الجيش بمقتله

"داعش" يحرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيًا

إيلاف- متابعة

أعلن تنظيم داعش في شريط فيديو تناقلته مواقع مناصرة له على شبكة الإنترنت الثلاثاء أنه أحرق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، الذي يحتجزه منذ 24 كانون الأول (ديسمبر) حياً.


إيلاف - متابعة: أعلن "داعش" في شريط فيديو تناقلته مواقع مناصرة للتنظيم على شبكة الانترنت الثلاثاء أنه أحرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة حيًا.

وتضمن الشريط الذي نشر على منتديات مناصرة للتنظيم على شبكة الانترنت مشاهد مروعة للرجل الذي البس لباسا برتقاليا وقدم على انه الطيار، وهو محتجز في قفص كبير اسود، قبل ان يقدم رجل ملثم بلباس عسكري قدِّم على انه "امير احد القواطع التي قصفها التحالف الصليبي"، على غمس مشعل في مادة سائلة هي وقود على الارجح، قبل ان يضرم النار فيها.

وتنتقل النار بسرعة نحو القفص حيث يشتعل الرجل في ثوان، يتخبط أولا، ثم يسقط ارضا على ركبتيه، قبل أن يهوى وسط كتلة من اللهيب. وفي لقطات لاحقة، يمكن رؤية جرافة ضخمة ترمي كمية من الحجارة والتراب على القفص، فتنطفىء النار ويتحطم، ولا يشاهد اي اثر لجثة الرجل.

وتم التقاط المشاهد وسط ركام انتشر بينه عدد من المسلحين الملثمين بلباس عسكري واحد. كما التقطت صور للطيار معاذ الكساسبة باللباس البرتقالي اياه وهو يجول بين الركام، قبل صور الحرق.

مطلوب للقتل!

وقال صوت مسجل في الشريط في بدايته ان اعدام الطيار جاء ردا على مشاركة الاردن في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد التنظيم.

ودعا التنظيم في الشريط نفسه الى قتل كل الطيارين المشاركين في حملات القصف الجوي على مواقع التنظيمات في سوريا والعراق، موردًا أسماء قال إنها لطيارين أردنيين مع عبارة "مطلوب للقتل"، قبل بث لائحة طويلة من الاسماء والرتب العسكرية التي لا يمكن التحقق من صحتها.

وجاء في الشريط ان "داعش" خصصت "مكافأة مالية قدرها مئة دينار ذهبي لمن يقتل طيارا صليبيا". واضاف ان "ديوان الامن العام اصدر قائمة باسماء الطيارين الاردنيين المشاركين في الحملة".

منذ شهر

إلى ذلك، أعلن الاردن الثلاثاء أن الكساسبة قتل منذ الشهر الماضي، ليأتي هذا الاعلان بعد قليل من عرض شريط الفيديو الذي بثه تنظيم "داعش". وبث التلفزيون الرسمي الاردني خبرا عاجلا اعلن فيه "استشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة منذ الثالث من الشهر الماضي، انا لله وانا اليه راجعون".

ووضع التلفزيون شريطا اسود في زاوية الشاشة مع صورة للطيار القتيل، فيما يبث اغاني وطنية وبرامج تتعلق بالجيش وتضحياته. ولم يصدر اي تصريح من قبل أي مسؤول اردني حتى اللحظة حول الحادث، إلا ان مصدرا عسكريا أكد أن "عائلة الطيار ابلغت من قبل الجيش باستشهاده".

وفي ديوان عشيرة الكساسبة غرب عمان ساد الحزن والبكاء في المكان قبل ان يهم والد الطيار، الذي رفض التصريح للصحافيين، وعائلته بمغادرة المكان.  

وكانت المجلة الشهرية التابعة للتنظيم "دابق" قد أجرت مقابلة مع الكساسبة وسألته هل تعلم ماذا ستفعل بك داعش؟ ليجيب الكساسبة "أعلم... سيقومون بقتلي".
  
"إيلاف" تعتذر عن نشر صور الطيار الأردني التي بثها موقع داعش لفظاعتها


في أخبار