GMT 18:08 2015 الجمعة 13 فبراير GMT 21:08 2015 السبت 14 فبراير  :آخر تحديث
خطيب طهران يؤكد التورط الإيراني في انقلاب الحوثي

و... (الموت لأميركا) صار يطلق في اليمن

نصر المجالي

في تأكيد للدور الإيراني في التطورات اليمنية، حيث صارت السلطة بيد جماعة الحوثي، قال خطيب جمعة طهران إن شعار (الموت لأميركا) صار يطلق في اليمن.


نصر المجالي: قال الخطيب أحمد خاتمي إن ايران كانت تطلق شعار الموت لأميركا "لكننا شاهدنا على شاشات التلفزة أن الشعب اليمني يهتف أيضا بشعار الموت لأميركا".

ويقول مراقبون إن الدعم الإيراني اللامحدود مكّن جماعة الحوثي من بسط سيطرتها على مختلف مفاصل الدولة اليمنية وسط رفض عالمي وعربي وخليجي.

وخاطب خاتمي، الأميركيين قائلاً: "إنكم جئتم الى افغانستان والعراق وسوريا واليمن واوكرانيا لكنكم لم تحصدوا شيئا سوى كراهية شعوبها لكم".

الاتفاق النووي

وقال خطيب جمعة طهران الموقت ان واشنطن لا تريد اتفاقا نوويا حقيقيا مع ايران بل تحاول فرض اتفاق على شاكلة "اتفاق اوسلو" مع الفلسطينيين عبر المفاوضات بين طهران ومجموعة 5+1 ، لكنها فشلت في مسعاها هذا.

وأضاف خاتمي ان التصريحات الاخيرة لقائد الثورة الاسلامية حول الاتفاق النووي قد أفشلت وكشفت مخططات الاعداء، وان الشعب الايراني وعبر مشاركته في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية أكد  التمسك بحقوقه النووية.

واشار الى ان الولايات المتحدة ارادت عبر فرض اتفاق نووي عام مع ايران كما فعلت مع الفلسطينيين في "اتفاق اوسلو" الخداع ومن ثم الحديث على تفاصيل وجزئيات الاتفاق لاحقا، ما يمكنها من اطالة أمد المحادثات وادخال قضايا جانبية أخرى، حيث نرى ومنذ مرور 22 عاما على الاتفاق لم تتحقق أي خطوة الى الامام وهذا ما تريد فعله واشنطن ايضا مع ايران.

ونوه خاتمي الى ان الجدل لا يدور حول الخطوط العريضة للاتفاق النووي حيث انها موجودة في معاهدة "ان بي تي" بل يكمن الجدل في التفاصيل، ومن هنا تحدث قائد الثورة علي خامنئي عن ضرورة ان يكون الاتفاق في مرحلة واحدة وينتهي بتضمنه كل التفاصيل، الامر الذي اربك حسابات الولايات المتحدة.

وفي الختام، أشار خامنئي إلى التصريحات الأخيرة لديفيد كوهين وهو أحد المسوولين الاميركيين الذي زعم بان الايرانيين يعانون من مأزق، قائلا "ان استخدام هذه العبارة تليق بالاميركان انفسهم لانهم كلما دخلوا مكانا هربوا منه مهزومين ومنكسرين بعد ان يتكبدوا خسائر بشرية جسيمة".


في أخبار