GMT 0:22 2016 الإثنين 3 أكتوبر GMT 7:01 2016 الثلائاء 4 أكتوبر  :آخر تحديث
خطوتان تفصلان جونسون عن البيت الأبيض

السيناريو الأكثر جنونًا: غاري جونسون رئيسًا لأميركا

جواد الصايغ من نيويورك

وفق هذا السيناريو المجنون، قد ينجح غاري جونسون في تحقيق المعجزة والوصول إلى البيت الأبيض.

جواد الصايغ من نيويورك: عندما يذكر اسم غاري جونسون، المرشح عن الحزب الليبرتاري للإنتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأميركية، تحضر فورًا إلى اذهان المتلقين أمور سلبية تتعلق به.

جونسون الذي يقترن اسمه حاليًا بإلمامه الضعيف في السياسة الخارجية، بعد جهله بمدينة حلب بسوريا، وفشله في ذكر اسم زعيم اجنبي، قد يكون الرئيس القادم للبلاد، وذلك حسب سيناريو مجنون نشره موقع 270 الشهير، والمتخصص بالاستطلاعات والإنتخابات في الولايات المتحدة.

صاحب الارقام الضعيفة

كيف يمكن لجونسون الذي فشل في حجز مكان له بالمناظرة الرئاسية بفعل ضعف ارقامه أن يكون رئيسًا لأميركا بظل التنافس الحامي بين مرشحي اكبر حزبين، كلينتون الديمقراطية، وترامب الجمهوري.

موقع 270towin، نشر تقريرًا قال فيه "انه وبحال نجحت كلينتون بالحصول على اصوات 267 مندوبًا في المجمع الإنتخابي، وترامب 266 مندوبًا، وفي المقابل تمكن جونسون من الفوز بأصوات مندوبي نيومكسيكو، الولاية التي شغل منصب الحاكم فيها بوقت سابق، سيكون بمقدوره دخول المنافسة على الوصول للبيت الابيض".

القرار بيد مجلس النواب
وأضاف: "كما هو معلوم، على المرشحين الرئاسيين الحصول على اصوات اغلبية المندوبين في المجمع الإنتخابي البالغ عددهم 538 ، أي 270 مندوبًا، وفي الحالة التي ذكرت أعلاه، فإن المرشحين الثلاثة عجزوا عن الوصول إلى الرقم المطلوب، الأمر الذي قد ينقل الإنتخابات الى يد مجلس النواب الأميركي، الذي على اعضائه أن يختاروا الرئيس القادم، ويختار مجلس الشيوخ نائب الرئيس".

طريق جونسون للبيت الابيض

كيف يصبح جونسون رئيسًا؟ "على المرشح الليبرتاري اولاً الفوز بولاية نيو مكسيكو (5 مندوبين)، والتي لا تعطيها استطلاعات الرأي اهمية كبرى، علمًا بأن آخر استطلاع اعطى كلينتون 35% وترامب 31% وجونسون 24%، وفشل ترامب وكلينتون في الحصول على اغلبية المندوبين، ما يعني انتقال عملية الانتخاب الى مجلس النواب، ثم تقديم نفسه كحل وسط بين كلينتون وترامب، واقناع اعضاء المجلس بانتخابه، علمًا بأن الحزب الجمهوري يمتلك اكثرية في مجلس النواب.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار