GMT 21:30 2016 الثلائاء 11 أكتوبر GMT 21:02 2016 الأربعاء 12 أكتوبر  :آخر تحديث
الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا باليستيا ويدمره

الجيش اليمني يسيطر على منفذ البقع الحدودي مع المملكة

عبد الرحمن بدوي
تمكنت قوات الدفاع الجوي السعودية من اعتراض صاروخ باليستي مساء اليوم الثلاثاء، ونجحت في تدميره في سماء جازان قبل سقوطه من دون حدوث أيه أضرار، فيما سيطرت قوات الجيش اليمني المدعومة بقوات التحالف العربي على منفذ البقع الحدودي بين محافظة صعدة والسعودية.
 
إيلاف من الرياض: ذكرت مصادر أمنية سعودية أن الدفاعات الجوية السعودية نجحت في التصدي للصاروخين اللذين أطلقتهما ميليشيات الحوثي وصالح من داخل الأراضي اليمنية باتجاه منطقة جازان مساء اليوم، ما أدى إلى تفجير الصاروخين في الجو دون وقوع أية أضرار.
 
وأضافت أنه تم التعامل مع الصاروخ  بدقة عالية بعد رصد انطلاقه وتحديد مساره وتدميره، لتسقط بقاياه في أرض فضاء، نظرًا لرصده بالأجهزة المتطورة التي تمتلكها القوات السعودية لمواجهة الصواريخ التي تطلقها مليشيات الحوثيين وعناصر المخلوع صالح على الأراضي السعودية ما بين فترة وأخرى، والتعامل معها بنجاح.
 
وأعلنت قوات الجيش اليمني والمقاومة، مساء اليوم ، سيطرتها على منفذ البقع الحدودي بين محافظة صعدة والسعودية.
 
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن مصدر عسكري قوله، إن "قوات الجيش والمقاومة بقيادة الشيخ مصلح بن الأثله حررت منفذ البقع الحدودي مع المملكة العربية السعودية، وتواصل الزحف باتجاه مدينة صعدة".
 
من جانبه، قال محافظ صعدة، هادي طرشان، إن منفذ البقع تم تحريره بالكامل من قبل الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، وإن طلائع الجيش والمقاومة تقدموا عشرات الكيلومترات باتجاه مدينة صعدة، ويعد منفذ "البقع"، أحد أهم المنافذ الحدودية البرية لليمن مع السعودية، ويبعد عن مدينة صعدة (مركز المحافظة الإداري) حوالي 150 كلم، بينما يبعد عن مدينة نجران السعودية بنحو 100 كلم ، يقابله في الجانب السعودي منفذ "الخضراء" التابع لمنطقة نجران.
 
هدنة مشروطة
وأعلنت الحكومة اليمنية استعدادها لتنفيذ هدنة مدتها 72 ساعة قابلة للتمديد، مشترطة في المقابل قيام الانقلابيين بفك الحصار عن مدينة تعز جنوب البلاد وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة وتفعيل لجنة التهدئة والتواصل بحسب ما تم الاتفاق عليه سابقاً.
 
وجاء الإعلان خلال لقاء نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبد الملك المخلافي اليوم في مدينة الرياض، مع سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن، ماثيو تولر. 
 
 ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن المخلافي قوله: إن الحكومة الشرعية في بلاده لا تزال تعول على دعم المجتمع الدولي الموحد للحكومة الشرعية من أجل التوصل إلى حل سياسي بموجب المرجعيات المتفق عليها المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216.
 
وشدد المخلافي على ضرورة دعم جهود ومبادرات مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص باليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد لإحلال السلام في البلاد والتصدي لنداءات التصعيد التي يروج لها تجار الحروب والدمار، في إشارة منه إلى الانقلابيين. وجدد التأكيد على أن الاعتداءات التصعيدية التي تقوم بها مليشيا الحوثي وصالح تعرقل العملية السياسية، مشيراً إلى أن الهجمات الأخيرة التي نفذتها مليشيا الانقلابيين واستهدفت السفن البحرية في طرق الملاحة الدولية تشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين.
 
استمرار الاشتباكات
وميدانيًا قتل ستة مدنيين يمنيين وأصيب 19 آخرون جراء قصف الانقلابيين الحوثيين وقوات صالح للأحياء السكنية بمحافظة تعز اليوم حسب مصادر طبية.
 
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصادر الطبية أن مسلحي الحوثي وقوات صالح المتمركزين في تبة سوفتيل ومعسكر التشريفات، شرق المدينة، شنوا قصفاً عنيفاً باستخدام قذائف الهاون على الأحياء السكنية في مدينة تعز، مضيفة أن الوضع الصحي المتدهور في المدينة وانعدام المستلزمات الطبية يجعلان من الصعب إنقاذ بعض الجرحى المصابين بإصابات خطيرة.
 
وذكرت المقاومة الشعبية اليمنية أن مواجهات عنيفة دارت بين الحوثيين وقوات صالح والجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة أخرى في الأقروض، وجبل حبشي، والوازعية.. أسفرت عن مقتل ثلاثة من الحوثيين وقوات صالح، وإصابة خمسة آخرين فيما أصيب ستة من مقاتلي الجيش والمقاومة الشعبية.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار