GMT 10:42 2016 الأحد 23 أكتوبر GMT 7:24 2016 الإثنين 24 أكتوبر  :آخر تحديث
وهبي منسقًا موقتًا للفريق النيابي.. وينفي انسحابه من اجتماع المكتب السياسي

"الأصالة والمعاصرة "المغربي: المذكرة المرفوعة للملك غير مفتوحة

إيلاف المغرب ـ متابعة من الرباط

أعلن خالد أدنون الناطق الرسمي باسم حزب "الأصالة والمعاصرة" المغرب، أن المذكرة التي قرر أعضاء المكتب السياسي للحزب رفعها إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس، هي مذكرة غير مفتوحة، وأن مضمونها أشار إليه البيان الصادر من المكتب السياسي عقب اجتماعه مساء الأربعاء الماضي، الذي شهد نقاشًا معمقًا حول ما أبرزته  الممارسة من حدود بعض المقتضيات الدستورية عند إعمالها، وكذلك الحاجة إلى تأطير دستوري لجوانب من الممارسة السياسية تفاديًا لبعض حالات الفراغ المعياري.

إيلاف المغرب - متابعة: أضاف أدنون أنه في الاجتماع نفسه ذكر أعضاء المكتب السياسي بمختلف مقترحات الحزب التي أنتجها في سياق إعداد دستور 2011، وما أعقبها من مقترحات للحزب ترتكز جميعها إلى تأويل ديمقراطي لقانون الأسمى واستكشاف سبل تطوير مقتضياته ومراجعته ضمن هذا المنطق.

أضاف أدنون قائلًا إن المكتب السياسي تدارس قضايا تتعلق على الخصوص بطبيعة الخطاب السياسي المستعمل من قبل بعض الأحزاب ومخاطره على الاختيار الديمقراطي، وكذا قضية استعمال الرأسمال الرمزي للدين الإسلامي في الاستحقاقات الانتخابية وآثاره السلبية على المدى القصير والمتوسط. كما تداول المكتب في مقترحات تتعلق بتحديد يوم الاقتراع وتطوير إمكانيات الأحزاب السياسية، وشفافية التمويل ومراقبته.

وجدد الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة التأكيد على الموقف المبدئي للحزب بشأن التحالفات، والتي لن تكون إلا مع الأحزاب التي تتقاسم مع حزب الأصالة والمعاصرة المرجعية والمشروع الديمقراطي الحداثي نفسيهما. 

وأشار إلى أن أعضاء المكتب السياسي شددوا في اجتماعهم على أن هذا الموقف ثابت، ووقع التعبير عنه رسميًا مباشرة بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية التي حقق فيها الحزب انتصارًا سياسيًا.

على صعيد ذي صلة، قال عبد اللطيف وهبي، النائب البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، في تصريح له لبوابة "بام.ما"، إن ما تداولته بعض الصحف والمواقع بشأن اجتماع المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، وأنه انسحب منه، لا أساس له من الصحة، معتبرًا كل ذلك أخبارًا زائفة هدفها التشويش على حزب الأصالة والمعاصرة وتضليل الرأي العام الوطني. وقال "ما تداولته بعض وسائل الإعلام مجرد إدعاءات كاذبة هدفها التشويش على الرأي العام الوطني". 

أضاف وهبي أن اجتماع المكتب السياسي عرف نقاشًا عاديًا، شمل محاور عدة، من بينها، المحور الانتخابي والبرلماني والتنظيمي، وتم الإجماع بين مختلف الأعضاء على رفع مذكرة إلى الملك محمد السادس، وفق ما جاء في بلاغ المكتب السياسي.

وشدد وهبي على أنه وبعد اختياره منسقًا موقتًا للفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، عقد اجتماعات مع أعضاء من المكتب السياسي مساء الأربعاء الماضي في المقر المركزي، أي مباشرة بعد انتهاء اجتماع المكتب السياسي برئاسة الأمين العام، نوقشت فيها خطط عملية لدعم ومرافقة السيدات والسادة النواب الجدد.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار