GMT 0:58 2016 الإثنين 24 أكتوبر GMT 16:51 2016 الثلائاء 25 أكتوبر  :آخر تحديث
يعتبرون ان تصريحاته لا تبشر بالخير

منسقة حملة كلينتون لـ"إيلاف": عرب أميركا يخافون ترامب

جواد الصايغ من نيويورك

أشارت منسقة حملة كلينتون الانتخابية في صفوف العرب الاميركيين، الى" أن العرب يخافون من وصول المرشح الجمهوري الى البيت الابيض".

إيلاف من نيويورك: قالت فيروز سعد، منسقة حملة هيلاري كلينتون الانتخابية في صفوف العرب الأميركيين:" إن المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة تحظى بدعم كبير في صفوف الجاليات العربية".

سعد التي تعمل كمتطوعة في الحملة الإنتخابية اشارت، في حديث لـ "إيلاف"، الى "انني اخترت الوقوف مع كلينتون لأنها الأكثر قدرة على مساعدة العرب الأميركيين، كما ان التصريحات التي اطلقها دونالد ترامب لا تبشر بالخير، وتؤكد انه لن يكون جيدًا بالنسبة الى العرب ومنطقة الشرق الاوسط".

لا يعرف شيئًا

وأضافت،" ترامب لا يعرف شيئًا عن لبنان وسوريا وفلسطين ومصر أو أي دولة عربية أو شرق اوسطية، فكيف سنصوت لرئيس لا يعلم شيئًا عن المنطقة؟". متابعة" بالمقابل هيلاري كلينتون تمتلك خبرة كبيرة عن الشرق الاوسط والمجتمعات العربية".

ولفتت "إلى ان هناك قسمًا من العرب قد يؤيدون دونالد ترامب، ولكن النسبة الاكبر منهم تقف إلى جانب المرشحة الديمقراطية"، "وقالت من خلال عملنا على الارض وتواصلنا مع ابناء الجاليات العربية في بنسلفانيا وفلوريدا واوهايو وميتشيغن ونيفادا، لمسنا ان كلينتون تحظى بتأييد كبير في صفوف العرب الاميركيين".

يخافون من وصوله إلى البيت الابيض

 وتابعت،" العرب يخافون من وصول ترامب الى البيت الابيض، وهيلاري كلينتون خرجت لتواجه المرشح الجمهوري، بعد التصريحات المعادية التي اطلقها حيال العرب والمسلمين والمكسيكيين، وتدافع عنهم، وهذا هو المطلوب اليوم في الولايات المتحدة، وما نفتخر به في الولايات المتحدة، اننا ومهما تنوع الولاء السياسي لنا إلا انه وفي النهاية نقول إننا اميركيون، وهذه رسالة مهمة بمقدور كلينتون التعبير عنها".

التواصل مع الناخبين العرب

كيف يتواصل العاملون مع حملة كلينتون مع الجاليات والمجتمعات العربية؟ سؤال ترد عليه مسؤولة الحملة قائلة:" نعمل مع السفير إد غابرييل (مستشار التواصل مع المجتمعات في حملة كلينتون)، ونتواصل مع بعض الشخصيات القيادية في الولايات، ويلتقي بهم السفير غابرييل ايضًا، ويقدم هؤلاء القادة المساعدة لنا للتواصل مع الناخبين، ونحن نتواصل مع الناخبين المؤيدين لكلينتون، والناخبين الذين لم يحسموا خياراتهم بعد"، مضيفة،" من الأمور التي نعمل عليها ايضًا حث الناس على الخروج والتصويت في يوم الثامن من نوفمبر القادم".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار