GMT 14:34 2016 الأحد 30 أكتوبر GMT 7:05 2016 الإثنين 31 أكتوبر  :آخر تحديث
ضابط الاستخبارات السابق والمرشح الحالي يهاجم ترامب

صراع ماكمولين وترامب: بين محاربة الإرهاب ومضايقة النساء

جواد الصايغ

إيلاف من نيويورك: شنّ إيفان ماكمولين، المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الاميركية هجومًا عنيفًا على المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

هجوم ماكمولين، الضابط المتقاعد بإدارة مكافحة الارهاب التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية (سي اي اي)، جاء بعد مقابلة لترامب على فوكس نيوز تحدث فيها عنه.

هل يفعلها؟

وكانت حظوظ ماكمولين للفوز بولاية يوتاه مسقط رأسه، ارتفعت بشكل كبير منذ حوالي أسبوعين عندما بدأ الاعلام الاميركي يتحدث بشكل جدي عن وجود إمكانية حقيقية لمرشح غير تابع للحزبين الديمقراطي والجمهوري للفوز بأصوات مندوبي إحدى الولايات منذ أكثر من أربعين عامًا.

ويعتمد الضابط السابق، في سعيه للفوز بولاية يوتاه على أصوات الناخبين المورمون، وكان قد لفت منذ يومين الى امكانية فوزه في ايداهو وولاية اخرى.

بين ترامب وماكمولين

وقال ماكمولين في تغريدات نشرها على حسابه في وقت متأخر ليل السبت-الأحد،" أنه وبكل تأكيد ترامب لا يعرفني، لأنه في الوقت الذي كان يضايق النساء في مسابقات الجمال، كنت أقاتل الارهاب في الخارج".

وقال في تغريدة أخرى،" ترامب لا يحترم الحياة والحرية والمساواة، ولا يمكن الوثوق في خياراته حيال المحكمة العليا".

ترامب من جهته، وصف ماكمولين بأنه دمية للصحافي بيل كريستول، الامر الذي دفع بالاخير الى القول، ان تصريحات ترامب تساعد الضابط السابق أكثر في ولاية يوتاه.

استطلاعات الرأي

وعلى الرغم من الصخب الذي اثير الاسبوع الماضي عن قدرة ماكمولين على الفوز بولاية يوتاه وتعقيد مهمة ترامب أكثر، غير أن استطلاعات الرأي تضع المرشح الجمهوري في الصدارة بواحد وثلاثين بالمئة مقابل 25% لكل من كلينتون وماكمولين، و7% لغاري جونسون، و1% لجيل ستاين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار