GMT 2:11 2016 الجمعة 18 نوفمبر GMT 10:10 2016 السبت 3 ديسمبر  :آخر تحديث
بإعادة إحياء التحقيقات في قضية بريد هيلاري كلينتون

مدير مكتب التحقيقات فتح أبواب البيت الابيض أمام ترامب

جواد الصايغ

إيلاف من نيويورك: لم يجد كوري ليفاندوفسكي، المدير السابق لحملة الرئيس الاميركي المنتخب، دونالد ترامب، حرجا في الكشف عن القضية التي ساهمت بالتحول الكبير في الإنتخابات الأميركية.

ليفاندوفسكي قال صراحة: "قبل احد عشر يوما من الإنتخابات حدث شيء مدهش"، المدير السابق للحملة الإنتخابية قصد بكلامه هذا، الرسالة التي بعث بها مدير مكتب التحقيقات الفدرالية جيمس كومي إلى الكونغرس والتي تضمنت إعادة فتح التحقيقات في قضية بريد هيلاري كلينتون.
 
الرسالة ولدت الزخم

وبحسب ليفاندوفسكي، فإن إعادة فتح التحقيقات في قضية البريد، أعطى الزخم المطلوب للحملة الإنتخابية من أجل زعزعة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، في يوم الثامن من نوفمبر"، متابعا " خطوة كومي دفعت بالحملة الإنتخابية إلى مضاعفة جهودها".

واشار، إلى انه وبعد اعادة فتح التحقيقات، ابدى السيد ترامب انضباطا كبيرا، واستخدمت الحملة الإنتخابية وسائل التواصل الاجتماعي بشكل غير مسبوق، مما ادى الى فوز المرشح الجمهوري.
 
تدهور شعبية كلينتون

وتجدر الاشارة إلى ان استطلاعات الرأي التي اجريت بعد رسالة كومي، اظهرت تدهورا كبيرا في شعبية هيلاري كلينتون، بعدما كان قد حققت تقدما على ترامب وصل إلى اكثر من عشر نقاط في الفترة الممتدة بين نهاية المناظرة الاولى، وتاريخ اعادة فتح التحقيقات.
 
الحق على كومي

وفي وقت سابق القت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون باللوم في خسارتها الانتخابات الرئاسية الأمريكية على مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) جيمس كومي.

وقالت كلينتون في حديث هاتفي مع كبار ممولي حملتها الانتخابية سرب إلى وسائل الإعلام إن "إعلان جيمس كومي عن إعادة التحقيق في استخدامها لبريديها الخاص عندما كانت وزيرة للخارجية قبل أيام من الانتخابات كان له ضرر سياسي كبير على حملتها الانتخابية".

وأضافت "أن شكوك كومي كان لا أساس لها من الصحة، وقد أعلن أنه لم يجد شيئاً لإدانتي، إلا أن ذلك كان له أثر سلبي على نتائج الانتخابات".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار