GMT 12:05 2016 الجمعة 2 ديسمبر GMT 18:52 2016 الأحد 4 ديسمبر  :آخر تحديث
إمام طهران: نعلن بأعلى صوتنا كراهيتنا للإدارة الأميركية

إيران «الدينية» والدبلوماسية ترد بعنف على الكونغرس

نصر المجالي

نصر المجالي: ردت إيران الدينية والدبلوماسية بعنف على قرار الكونغرس الأميركي تمديد الحظر المعروف باسم (داماتو) على إيران لعشر سنوات أخرى، وقال إمام جمعة طهران المؤقت موحدي ‌كرماني ان الوقت قد حان للرد على القرار. 

وأشار إمام جمعة طهران إلى أن إيران لا تتوقع من اميركا شيئا غير العداء، وحان الان الوقت للرد على هذا الاجراء. وأكد كرماني: إننا نعلن باعلى صوتنا كراهيتنا للادارة الاميركية وساساتها الناكثين للعهود والكذابين والمتلاعبين ونستنكر ظلمهم واراقتهم للدماء ودعمهم للظالمين.

وقال: ونؤكد انكم ان خطوتم نحو تمزيق الاتفاق النووي فاننا وكما قال قائد الثورة الاسلامية سنسبكم بالمبادرة الى احراق هذا الاتفاق.

وأضاف إمام الجمعة أن قائد الثورة الاسلامية كان أعلن ان المصادقة على تمديد الحظر على ايران عشر سنوات يمثل بلاشك انتهاكا للاتفاق النووي وعليهم ان يعلموا بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبدي حتما رد فعل جاد على ذلك.

رد قاسمي

من ناحيته، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، تمديد الحظر الاميركي يتعارض مع الاتفاق النووي وقال ان التطورات السياسية داخل اميركا والعلاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في ذلك البلد ليست مبررا لتجاهل او تملص ذلك البلد من تنفيذ تعهداته الدولية.

وردا على مصادقة مجلس الشيوخ الأميركي على تمديد الحظر المفروض من جانب واحد على إيران لعشر سنوات اخرى قال قاسمي: وكما اعلن مرارا من قبل كبار المسؤولين في البلاد فان القرار الاخير لمجلس الشيوخ الاميركي في تمديد الحظر على ايران يتعارض مع الاتفاق النووي وتعهدات اميركا على صعيد القانون الدولي والقاضي بعدم تداخل العلاقات الداخلية والدولية لسائر البلدان.

تعهدات دولية

ونقلت وكالة (فارس) عن قاسمي تأكيده انه وفقا للمبادئ الاولية السائدة في العلاقات الدولية فان الادارة الاميركية مسؤولة عن تنفيذ التعهدات الدولية لاميركا وان التطورات السياسية داخل الولايات المتحدة والعلاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لذلك البلد لا يمكن يمكن أن تكون مبررا لتجاهل او التملص عن تنفيذ التعهدات الدولية لذلك البلد أو رفض تنفيذ الدولة لالتزاماتها الدولية.

وافاد قاسمي بان الرئيس الاميركي اقر في الاتفاق النووي الاستفادة من كامل صلاحياته للحؤول دون اقرار وتنفيذ كل مايعارض الاتفاق النووي بما فيه القرار الاخير لمجلس الشيوخ الاميركي .

كما اكد قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية برهنت انها ملتزمة بالاتفاقيات الدولية التي تقرها ، ولكنها اتخذت التدابير اللازمة لكل الاحتمالات المتوقعة والاستعداد اللازم للذود عن حقوق الشعب الايراني بشكل مؤثر وقوي وحكيم مهما كانت الظروف .

وفي الختام، قال قاسمي ان وزارة الخارجية الايرانية تراقب بدقة سلوك الادارة الاميركية في هذا المجال ، وسترفع تقريرا كاملا الى لجنة الاشراف على تنفيذ الاتفاق النووي بهدف اتخاذ القرار والاجراء المناسب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار