GMT 0:30 2016 الأحد 14 فبراير GMT 23:40 2016 الأحد 14 فبراير  :آخر تحديث
يوم تجاري بإمتياز

كيف يحتفل العالم بعيد الحب؟

ميسون أبو الحب
من المؤكد أن عيد الحب يمثل رمزا للعواطف والمحبة والعشق والاخلاص ولكن هذا العيد اصبح عيدا تجاريا في كل مكان تقريبا حيث تباع ما لا يقل عن 50 مليون وردة في العالم في هذا اليوم وحده كما يتم تبادل ما لا يقل عن مليار بطاقة بريدية.
 
هذا اضافة الى ما يمثله شراء الهدايا المخصصة لهذا اليوم والمبالغ التي تنفق عليها. 
 
وتذكر معلومات أن عيد الحب اصبح عيدا تجاريا اعتبارا من القرن الثامن عشر عندما بدأ البريطانيون يرسلون بطاقات تهنئة مرسوم عليها ورود واشرطة ملونة وصور كيوبيد وطيور. وكانت البطاقات في بداياتها تكتب وترسم باليد حتى حلت البطاقات المطبوعة محلها. وفي عام 1913 بدأت دار هالمارك كاردس في مدينة كنساس في الولايات المتحدة بإنتاج بطاقات عيد الحب بالجملة. 
 
والان كيف يحتفل العالم بعيد الحب؟ 
 
من المؤكد ان الحب واحد في كل مكان ولكن الاحتفال به يتخذ اشكالا مختلفة احيانا. 
 
ففي بعض مناطق اوروبا مثلا يتبادل المحبون مفاتيحا تعبيرا عن الحب وتسليم مفتاح القلب. 
 
في المانيا التقليد هو اهداء كعكة من الزنجبيل في شكل قلب وعادة ما ترسم عليها كلمات حب.
 
 
وفي الدنمارك يوزع المحبون بطاقات بلا اسماء ولا تواقيع واذا ما حزر المستلم من مرسل البطاقة يحصل على هدية. 
 
 
يذكر هنا ان تقليد عدم كتابة الاسم قديم في التاريخ حيث كان يعتبر جالبا لنحس الطالع غير ان رواية اخرى تقول إن الموقعين كانوا اميين ولا يعرفون كيف يكتبون اسماءهم ولذا كانوا يكتفون بكتابة شكل حرف  X ثم يقلبونه ومن هنا اصبح هذا الحرف تعبيرا عن القبلات.   
 
في ويلز يحتفل المحبون بعيد الحب منذ قرون عديدة عبر اهداء ملعقة الحب شرط ان تكون مصنوعة باليد وطبعا اصبح الان هناك محال خاصة تصنعها ويمكن للمحبين شراؤها وإهداؤها كما تقضي بذلك تقاليد السلتيين القديمة.
 
 
في انكلترا يوزع المحبون قطع شوكولا صغيرة بشكل القلب او كعكات بحجم القلب البشري وكان ملك انكلترا هنري السابع قد اعلن يوم 14 شباط (فبراير) عيدا رسميا في عام 1537.  
 
 
وفي البرازيل يتم الاحتفال بعيد الحب في 12 من حزيران (يونيو) ومن تقاليده تقوم الفتيات وكذلك الشباب بكتابة اسماء عدد من الاشخاص الذين يعرفونهم ثم يضعون الاسماء داخل قبعة ويسحبون واحدا منها ومن المفترض ان يكون الاسم المسحوب هو الذي سيكون الزوج او الزوجة.
 
 
وفي فنلندا واستونيا يجري الاحتفال بهذا اليوم مع الاصدقاء احياءا ليوم الصداقة.
 
 
وفي تايلندا يدعى المحبون الى زيارة المعابد في يوم عيد الحب. 
 
 
في ايطاليا يتوجه الناس لزيارة بقايا القديس فالانتاين حيث توجد جمجمة عليها تاج في كنيسة سانتا ماريا في كوزمودين في روما.
 
 
في جنوب افريقيا يحتفلون كما في اميركا ولكن لديهم تقليد اخر وهو ان النساء يحملن اسم الحبيب على اكمامهن.
 
وفي اليابان توزع النساء قطع شوكولا على الرجال وبعد شهر بالتحديد في اليوم الابيض يفعل الرجال المثل. 
 
 
في سلوفينيا يعتبر الناس ان هناك علاقة قوية بين القديس فالانتاين والربيع ولديهم مقولة هي "القديس فالانتاين يجلب معه مفاتيح الجذور" ويعني هذا انه يجب قضاء يوم 14 شباط (فبراير) في العمل في الحقول وفي مزارع العنب. 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار