GMT 9:35 2016 الأحد 19 يونيو GMT 8:28 2016 الثلائاء 21 يونيو  :آخر تحديث

برنامج التحول الوطني السعودي: مستلزمات ضرورية لتنفيذه

د عودة ابو ردينة

عودة أبو ردينة: برنامج التحول الوطني الذي اعلنته الحكومة السعودية في 6 يونيو 2016 برنامج استراتيجي، ضروري، جاء في أوانه، وقابل للتنفيذ. ورؤية النجاح فيه يجب أن ينفذها زعيم يكون رجل عمل وأفكار وعزيمة. ويقول الاميركيون الذين التقوا الأمير محمد بن سلمان انه يتمتع بكل هذه الصفات القيادية. 

لا يمكن أن يتكلل التحول الاقتصادي في السعودية بالنجاح من دون دراسة الملاحظات والمواقف والعناصر التالية وتنفيذها. وتبدأ المستلزمات الضرورية لخلق الثروة والازدهار وفرص العمل والحداثة بإدراك وقبول "أن الوقت هو أثمن مورد لا يتجدد عندنا، وإذا أردنا ان نتعامل معه باحترام فيجب أن نضع أولويات". 

ان الأفكار والابتكار والتجديد في القرن الحادي والعشرين أثمن من النفط والذهب والأرض ورأس المال. وعلى سبيل المثال أن البرازيل التي توجد فيها بوفرة كل هذه الموارد مع السلع والسكر والأرض الخصبة، بلد يقف على حافة الافلاس بعد ان تراكمت عليه ديون تزيد على ترليون دولار. ويذهب 40 في المئة من اجمالي الناتج المحلي في البرازيل للانفاق الحكومي حيث يُهدر ويتفشى الفساد. وبلغت ديون شركة النفط البرازيلية بتروبراس التي تساهم الحكومة في ملكيتها، حجماً يهددها بالافلاس. ويقاضي مستثمرون اميركيون في نيويورك الشركة بتهمة الاحتيال والفساد وسوء الادارة. 

 

لقراء النص باللغة الانكليزية 
Saudi National Transformational Program: Essentials for its Execution

 

تساوي قيمة شركات غوغل وابل وفايسبوك وأي بي أم ومايكروسوفت وانتل وامزون وديل، قيمة نفط السعودية كله. وأنشأ هذه الشركات أشخاص ذوو رؤية ما كانت لتتحقق لولا قيادة الأشخاص المناسبين لها وتنفيذهم هذه المشاريع. وحدد مؤسسو هذه الشركات التكنولوجية اهدافاً بعيدة المدى وعملوا بدأب على تحقيق هذه الأهداف. وكانت لدى هؤلاء الرجال والنساء ما يُسمى "قوة الإرادة" التي تجمع بين اتقاد العاطفة والمثابرة والعزيمة والتصميم من أجل تحقيق اهداف بعيدة المدى. وكما أعلن توماس اديسون فإن "الاختراع هو 2 في المئة إلهام و98 في المئة جهد وعرق الجبين".

وبحسب بيل غيتس مؤسس مايكروسوفت، فإن "قواعد إدارة شركة وخلق قيمة لم تتغيّر. وبادئ ذي بدء هناك العامل البشري الضروري في كل مسعى لاقامة مشروع. ولا يهم ان يكون لديك منتوج وانتاج وخطة وتسويق بل تبقى بحاجة الى الأشخاص المناسبين لقيادة هذه الخطط وتنفيذها".

وأحسن ديفيد بولكوفا التعبير حين قال "إن الثروة تُعطى ببساطة لمن يضعون أنفسهم في موقع بحيث يكون مجيئهم في الوقت المناسب. والمجتمع الديناميكي يحتاج الى أشخاص يطمحون في الثروة من خلال ما لديهم من روح ابتكار وضمير". 
 
وكما لاحظ هارولد غرين، الرئيس السابق لمجلس ادارة آي تي تي، ببلاغة "فإن الأقوال في عالم الأعمال أقوال والشروح شروح والوعود وعود ولكن الأداء وحده الواقع". 

كان سر الازدهار والابتكار في اميركا، التعليم. وبحسب رئيس جامعة هارفرد السابق لورنس سمرز، فإن "عظمة هارفرد كانت دائمًا تأتي من قدرتها على التطور مع تغيير العالم ومطالبه، لتعليم الأجيال المتعاقبة وتحرير طاقتها بطرق جديدة وخلاقة". ويجب ان نلاحظ أن اكتساب المعرفة يبدأ بمعرفة كيف نكتسبها. وشهدت اميركا ما بعد الحرب ظهور طبقة وسطى متنوعة إثنياً، فئة تبوّأت مكانتها ليس من خلال أواصر القربى بل من خلال امكانية لا تُضاهى للتعلم في مدارس جيدة والعمل في وظائف مربحة. ولكن التعليم يمكن أن يرفع انتاجية الأشخاص وأجورهم، لا سيما الفقراء وأطفالهم. ويجب ان يشدد التعليم السعودي على منهج التجريب والتحليل. ويجب ان تكون قيمه الجوهرية هي الحقائق والمنطق والعقل والنزاهة. والأكثر من ذلك ان التعليم السعودي يجب ان يركز ايضا على اللغات الأجنبية والعلوم والطب والتكنولوجيا والهندسة وإدارة الأعمال والقانون. 

يجب ان ينتج التعليم العالي في السعودية علماء من أعلى المستويات ويحافظ عليهم. فالثروة والنمو الاقتصادي سيعتمدان على التقدم التكنولوجي والعلمي وحماسة المبادرة الفردية. ولهذا، فإن المطلوب بنية تحتية علمية في المملكة. إذ لا يمكن استدراج استثمارات تكنولوجية كبيرة من دون سكان على مستوى عالٍ من التعليم والمهارات التكنولوجية. 

تأتي ثقافة رأس المال المجازف من ثقافة "الاستثناء"، حيث "يتوقع الأشخاص أن يفعلوا أشياء استثنائية"، وهذا ما يجب غرسه في عقول الشباب والشابات السعوديين. كما ان ثقافة رأس المال المجازف تبدأ بمشروع صديق للبيئة. ومن الضروري ان يتوفر الأمن للمُلكية الخاصة وفاعلية القضاء والقدرة على تنفيذ العقود. وكما لاحظ فريدريك باسيات فانه "ما من مجتمع يستطيع الوجود ما لم تكن القوانين محترمة بدرجة معينة. والطريقة المضمونة لجعل القوانين محترمة هي جعلها جديرة بالاحترام". وعلى السعودية ان توفر بيئة تجارية وقانونية يمكن التنبؤ بها ومأمونة في آن واحد. ومن الشروط المسبقة للنمو الاقتصادي وزيادة الدخل تشريع قوانين خاصة بالافلاس. فإن قوانين الافلاس تتيح التوزيع المنتظم للدائنين في قطاع الأعمال من خلال إعادة تنظيم الشركات المتعثرة أو تصفيتها. كما تمنح قوانين الافلاس المقترض وقتاً لوضع خطة تمكّن الشركة المتعثرة من حل قضية المديونية بتوزيع الأصول على الدائنين. 

تكتب نانسي اف. كوين المؤرخة في كلية هارفرد لإدارة الأعمال "أن التجديد من أكثر المفردات إغراء في عالم الأعمال، وهي تستحضر رؤى منتجات وعمليات جديدة وبطولة على مستوى المبادرة الفردية وقيادة تسويقية ومكافآت مالية كبيرة". 

وكما سبقت الاشارة، فإن ثقافة رأس المال المجازف والتجديد تتطلب نظاماً سياسياً واقتصادياً منفتحاً. فالانفتاح ضروري للتقدم. وسوق الأفكار يحتاج الى ان يكون منفتحاً قدر الامكان لتنمية القدرة على التعاون. 

ويجادل مان ريدلي في كتابه "المتفائل العقلاني" قائلاً إن البشر حققوا الازدهار لأن "الأفكار تبدأ باللقاء والتزاوج". ويضيف مات ريدلي ايضا أن الانترنت ربطتنا "لكي نستطيع ان ننهل من القدرة الابداعية لشبكة تضم أكثر من ستة مليارات شخص". وأخيرًا، يؤكد مات ريدلي "ان التكنولوجيا أكثر من مجرد بارومتر للتعاون بين البشر. فهي بيئة الذكاء الجماعي للبشر، وغالبية التكنولوجيات التي نستخدمها، كما لاحظ الاقتصادي فريدريك هايك أول مرة، هي اشياء لا أحد يعرف كيف يصنعها من الصفر، وان البشر تخطوا حدود عقلهم نفسه بربط عقولهم في شبكات". ويقول ديفيد فريمان إن انفتاح الأسواق يجب ان يكون مضاعَفاً بشأن اخطائه كخطوة اولى نحو الموثوقية. وادرك روبرت بويل، احد الآباء المؤسسين للعلم الحديث، ان الخطأ جزء من التقدم البطئ نحو أي حقيقة علمية. فانت لا تستطيع التجريب من دون خطأ. 

ويقول ستيفن جونسون في كتابه "من أين تأتي الأفكار الجيدة التاريخ الطبيعي للابتكار" إن "بعض البيئات تعج بالأفكار الجديدة وبعض البيئات تنتجها بلا جهد على ما يبدو". ويضيف جونسون أن البيئة تنتعش "حين ترتبط الأفكار وتعيد الارتباط عن طريق الصدفة، وانها تربط وتعيد خلط ذلك المورد الأثمن من كل الموارد الأخرى: المعلومات". 

العناصر الأساسية للتجديد هي:

1 ضرورة غرس بذور التجديد التي تعادل الموهوبين وافكارهم. فالبشر بموهبتهم وطاقتهم وابداعم وبصيرتهم مورد لا يُقدر بثمن. 
2 ان التجديد يتطلب ثقافة تفهم البحث العلمي وتقدّره، ومن الضروري وجود نظام اقتصادي يكافئ الأشخاص على المخاطر التي يُقْدمون عليها والقيمة التي يخلقونها. 
3 لكي يُقدم المستثمرون على المخاطر المرتبطة بالتجديد يجب ان تتوفر لهم فرصة عادلة لتحقيق مردود على عملهم الناجح. ويتطلب هذا حماية قوية للمُلكية الفكرية ونظامًا عادلاً وشفافاً من الضوابط ونظاماً ضريبياً يمنح الشركات القدرة والحافز على الاستثمار في التجديد. 
4 المطلوب قوانين هجرة تتيح وتشجع العلماء والمهندسين والمصرفيين والأطباء ورجال الأعمال على اختيار العمل في السعودية واعطائهم اقامة دائمة وخيار التجنس. ويكمن احد اسباب "الاستثنائية الاميركية" في انفتاح الولايات المتحدة على المهاجرين ذوي الطموحات والمواهب والمعرفة النافعة. لذا يتعين على السعودية ان تبني أسرة علمية. فان خيرة المعلمين في الغرب يأتون الى السعودية لسنين أو ثلاث سنوات ثم يعودون الى بلدهم ولا يمارسون التعليم فترة طويلة. ومثل هؤلاء المعلمين يجب ان يمارسوا التعليم فترة أطول. ولاستدراج اصحاب المواهب والمعرفة العلمية يجب ان تكون هناك بيئة اجتماعية ومعيشية مثل بيئة دبي، لطيفة وليست مثقلة بالقيود. 
5 يجب ان تُمنح المرأة في السعودية الفرصة والقدرة على الحركة للتنافس مع الرجل في حقول العلم والهندسة والصيدلة البيولوجية والطب وإدارة الأعمال والقانون. وتشدد خطة التحول الوطني السعودية على ضرورة زيادة دور المرأة في الاقتصاد. وهذا شرط لازم لتحقيق انتاجية اقتصادية. 
6 المحاسبة مفهوم وطني في الغرب وهي من المستلزمات الضرورية للنجاح الاقتصادي. لذا يجب ان يُغرس مفهوم المحاسبة في اخلاق العمل وادارة الأعمال في السعودية. 

لا شك في ان التجديد يخلق منتجات جديدة وخدمات جديدة ومستويات جديدة من الكفاءة. كما يعني التجديد أن المرء يجب أن يركز على عدم القبول بالوضع القائم. فالطريق الحقيقي الى التفوق هم التفوق وعدم الاكتفاء بالمركز الثاني، كما خلص ستيف جوبز. ولنتذكر أن التفوق والحماسة عنصران ضروريان للتجديد الريادي. والقائد الناجح يكون قادرًا على بيع رؤيته وخططه لشعبه. والقائد الذكي يثق بشعبه لتنفيذ رؤيته ايضا. 

في الختام يجب أن نتذكر أن مؤسس المملكة العربية السعودية هو الملك عبد العزيز. وانه حقق ذلك لأنه كان قائداً استراتيجياً حكيماً شديد العزيمة. ولدى العاهل السعودي الملك سلمان ونجله ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان فرصة لاستكمال ما حققه الملك عبد العزيز بتحويل السعودية الى قوة اقتصادية صناعية وتجديدية في المنطقة دون ان تكون معتمدة على النفط بالدرجة الرئيسية. وخطة التحويل الوطني خطة طموح قابلة للتنفيذ لكنها تعتمد في نهاية المطاف على العمل الكدود والتفوق والإصرار والتنفيذ. وكما قيل فإن "العبقرية تتطلب تنفيذاً". 

ترجمة عبد الاله مجيد


في أخبار