GMT 19:41 2016 الأربعاء 22 يونيو GMT 20:27 2016 الإثنين 11 يوليو  :آخر تحديث

جورج سمعان: "إيلاف" ستبقى في الطليعة

صحافيو إيلاف

إيلاف من لندن: هنأ الكاتب السياسي والصحافي، جورج سمعان، "إيلاف" بعيدها الخامس عشر، معبرا عن آمله بان تحتفل "ايلاف" في عيدها الفضي وما بعد الفضي، وهي في الطليعة.

وحاء في رسالة سمعان الذي شغل في وقت سابق منصب رئاسة التحرير في جريدة "الحياة"، : "أود أن أعبر عن خالص تهاني لكم ولجميع الزملاء العاملين في أسرة التحرير والإدارة في "إيلاف" لمناسبة عيدها الخامس عشر".

واضاف: ""إيلاف" منذ بداياتها الأولى لم تكن تحتاج إلى تعريفها "صحيفةً الكترونية". وستظل بغنى عن أي تعريف. كانت المغامرة الأولى والسباقة إلى عصر الثورة الإعلامية الجديدة. وستبقى في الطليعة بين آلاف المواقع والصحف الألكترونية. لأنها، أولاً، انطلقت على قاعدة تجربة صحافية مكتوبة مميزة ورائدة رعاها الزميل عثمان العمير. ولأنها، ثانياً، خاطبت بأبوابها المنوعة والشاملة شرائح واسعة من القراء. ولأنها، ثالثاً، لم تحرص على متابعة حثيثة للأحداث فحسب، بل لأنها ثابرت ولا تزال على رصد اتجاهات الرأي العام العربي والأجنبي، عبر نشرها مقالات لكتاب وأصحاب رأي وتقارير وتحقيقات تقدم صورة واضحة عن واقع السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة في عالمنا العربي وفي الخارج. ولأنها رابعاً لم تتوان عن طرق أبواب كان بعضها ولا يزال محظوراً في وسائل الإعلام التقليدية. فكانت أبوابها مفتوحة لكل التيارات، ولكل الروايات ومراجع الأخبار ومصادرها بمختلف تنوعاتها وتناقضاتها... فكانت للجميع وهكذا تبقى مرجعاً يومياً وموقعاً مفتوحاً ومتجدداً لجميع الزوار".

وتابع: " لا تحتاج "إيلاف" إلى تعريف، لأنها ستظل حاجة وضرورة يومية لكل باحث عن الأخبار والأفكار واتجاهات الرأي العام بمهنية راقية واستقلالية وصدقية خدمة للحقيقة ولا شيء غير الحقيقة.

وقال: "أكرر تهاني لفريق "إيلاف" وناشرها الصديق عثمان العمير، وتمنيات لهم جميعاً بمزيد من النجاح في خضم هذا البحر الواسع الذي لم تعد فيه مهنة الصحافة والإعلام حكراً على متخصصين وحرفيين".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار