GMT 20:00 2016 الأحد 18 سبتمبر GMT 11:35 2016 الإثنين 19 سبتمبر  :آخر تحديث
تراجع كبير جدا اظهرته إستطلاعات الرأي

بالأرقام: على الديمقراطيين في أميركا أن يشعروا بالرعب!

جواد الصايغ

إيلاف من نيويورك: بضع كلمات قالها الصحافي نات سليفر، مؤسس موقع 538 المتخصص بالارقام والإحصاءات في الولايات المتحدة الأميركية، كانت كافية للإضاءة على التدهور المخيف لهيلاري كلينتون في إستطلاعات الرأي.

سيلفر كتب يقول بعد إرتفاع حظوظ دونالد ترامب للفوز بالانتخابات الاميركية "على الديمقراطيين ان يشعروا بالرعب إذا إستمرت إستطلاعات الرأي هكذا لأسبوع جديد"، وأشار الصحافي المتخصص بالاحصاءات، "إلى ان ترامب يتقدم على المرشحة الديمقراطية في ايوا واوهايو وكولورداو، ويتأخر عنها بفارق طفيف في ميتشيغن وفرجينيا".

ولفت" إلى ان الاسبوع المنصرم كان سيئا على هيلاري كلينتون وتقلصت حظوظ فوزها بالانتخابات من سبعين الى ستين بالمئة وذلك بعد وصفها مؤيدي ترامب بالبائسين اضافة الى الوعكة الصحية التي المت بها خلال مشاركتها في ذكرى احداث الحادي عشر من ايلول".

الفارق بين أوباما وكلينتون 

ونشر الموقع خارطة تظهر الفارق في استطلاعات الرأي بين كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي عام 2016، والرئيس باراك اوباما عام 2012 على صعيد الولايات المتأرجحة والحاسمة.

التقرير الذي حمل عنوان، لماذا تظهر خارطة المندوبين في المجمع الإنتخابي ان ارقام كلينتون ليست جيدة بالمقارنة مع ارقام اوباما عام 2012؟ اورد ما يلي:

في ولاية ماين كان اوباما يتقدم بفارق 11,4 بالمئة على رومني بالمقابل فإن كلينتون تتقدم على ترامب بـ4,1%، أما في ايوا فإنها تتأخر عن منافسها بفارق 4,4% علما ان الارقام في 2012 اظهرت تقدم اوباما بفارق نقطتين.

تراجع كلينتون

في نيفادا ارقام اوباما اظهرته متقدما بـ2,8% بينما كلينتون متخلفة اليوم عن ترامب بفارق نقطتين، وفي ميتشيغن كان الرئيس الحالي يتقدم منافسه الجمهوري بـ5,6% بينما تتصدر كلينتون اليوم بفارق1,7 بالمئة.

في اوهايو التي فاز بها اوباما على رومني وقبله ماكين، كانت إستطلاعات الرأي تضعه في المركز الثاني عام 2012 بفارق طفيف يبلغ 0,9 %، اما كلينتون فتتأخر عن ترامب بفارق 3,4%.

نيومكسيكو اظهرت استطلاعاتها عام 2012 تقدم اوباما بـ6,3 بالمئة اما كلينتون فتتقدم بفارق اربع نقاط ، وفي ويسكينسن من + 3,1% لاوباما مقابل 1,5% لكلينتون، وكذلك في كولورادو ونيوهامشير حيث انخفضت نسبة تقدم المرشحين الديمقراطيين من + 1,5 عام 2012 إلى 0,6عام 2016، وفي مينسوتا حافظت كلينتون تقريبا على ارقام اوباما الذي كان يتقدم يومها بـ3,8% (كلينتون  تتقدم بـ 3,5%) وكذلك في بنسلفانيا (+1,5% لاوباما مقابل +1,1% لكلينتون).

اين حسنت كلينتون ارقام الديمقراطيين.

الإستطلاعات تظهر ان ارقام كلينتون افضل من اوباما في ولايات فلوريدا وفرجينيا ونورث كارولينا، ففي الأولى كان اوباما يتأخر بفارق 3 نقاط اما كلينتون فتتأخر حاليا بـ2,5%، وفي فيرجينيا كانت الاستطلاعات بين اوباما ورمني تشير الى التعادل بينما تتقدم كلينتون بفارق 2,5%، وفي نورث كارولينا اعطت الإستطلاعات عام 2012 تقدم رومني بفارق 5,9 بالمئة، بينما تتأخر كلينتون بفارق 2,9% عن ترامب.


في أخبار