GMT 23:00 2017 الثلائاء 3 يناير GMT 2:32 2017 الجمعة 6 يناير  :آخر تحديث
أثار غضب البعض وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي

متجر أميركي يعلق لافتات تمنع دخول المسلمين

إيلاف- متابعة

لوس انجليس: واجه متجر في ولاية نيو مكسيكو الأميركية دعوات متزايدة لإزالة لافتات مثيرة للجدل من على واجهته، بعد أن استهدفت الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما والمسلمين، حيث تقول إحدى اللافتات التي تتصدر واجهة المحل: "أوباما ومسلمون آخرون غير مرحب بهم هنا".

ويتعرض المتجر الذي يقع في بلدة مايهيل الصغيرة على بعد 265 كلم جنوب شرق البوكيركي في ولاية نيو مكسيكو الى إنتقادات حادة بسبب تلك اللافتة.

وعلى الرغم من أنها كانت موجودة منذ سنوات، غير أن أحداً لم يأتِ على ذكرها الا بعد ان رصد أحد زوار المنطقة الامر، وابلغ محطة تلفزيونية، وبحسب موظف سابق في المتجر قابله تلفزيون "كاي او بي" فإن صاحب المتجر طرد زبائن ضايقتهم اللافتات. 

وصرح مارلون ماكويليامز للتلفزيون أن اللافتات "معلقة منذ فترة طويلة .. وهو يطرد الناس"، واضاف أن صاحب المتجر استهدف الرئيس باراك اوباما وغيره من الشخصيات العامة وباع لافتات مشابهة للزبائن. 

"اقتلوا اوباما"

وكتب على احدى اللافتات "اقتلوا اوباما" بأحرف كبيرة مع كلمة "كير" بأحرف صغيرة، في اشارة الى برنامج "اوباما كير" للرعاية الصحية، واثارت اللافتات عاصفة على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعا العديدون الى مقاطعة المتجر، بينما دافع آخرون عن صاحبه وحقه في حرية التعبير. 

ولم يتسنَّ الاتصال بصاحب المتجر، المعروض للبيع. 

واصدر مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية بيانًا دعا فيه صاحب المتجر الى ازالة اللافتات، وقال المتحدث باسم المجلس ابراهيم هوبر "رغم أن للجميع حق التعبير الحر، وحتى التعبير المسيء، الا اننا ندعو صاحب المتجر الى ازالة اللافتة احترامًا، ومن اجل وحدة شعبنا في وقت تتزايد الانقسامات". 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار