GMT 3:03 2017 الجمعة 6 يناير GMT 9:29 2017 السبت 7 يناير  :آخر تحديث
إيلاف المغرب تجول في الصحافة المغربية الصادرة الجمعة

معركة الحقائب تنذر بأزمة جديدة في تشكيل الحكومة المغربية

إبراهيم بنادي

الرباط: وجه قاضٍ إسباني اتهاماً مباشراً الى اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بتجنيد مقاتلين لصالح داعش. ووجه قاضي التحقيق الاسباني الشهير، إيلوي فيلسكو، رسمياً، وفقًا لما كشفته صحيفة "إلباييس" الاسبانية، اتهاماً الى اللجنة بكونها "منظمة لدعم ومساعدة الجهاديين الإرهابيين".

غير أن قادة هذه اللجنة يرفضون هذه الاتهامات، ويقول عبد الله الحمزاوي، أحد قادة اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، في تصريح لـ"أخبار اليوم": "هذه اتهامات لا دليل عليها"، موضحاً ان الأشخاص الذين انضموا الى تنظيم داعش "لم يكونوا أعضاء في اللجنة المشتركة بل كانوا يحضرون الوقفات للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين".

شعرة معاوية بين لشكر وابن كيران

لم يستسغ ادريس لشكر، الامين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبيّة، أن يخرج خاوي الوفاض من مشاورات تشكيل حكومة ابن كيران الثّانية. لشكر، الذي يواجه عاصفة غضب داخل الحزب بسبب طريقة تدبيره مشاورات تشكيل الحكومة، قال لـ"أخبار اليوم"، متحدثاً عن ابن كيران: " ابن كيران لم يكن لبقاً معنا..سبق ان اعترف  انني طلبت منه في اول لقاء بيننا ان نخرج ونعلن معًا اكتمال الأغلبية الحكومية، التاريخ لا يرحم، وحبل الكذب قصير، والسيد رئيس الحكومة كلما احتاج الى الكتلة يستعملها كفزاعة، وانظر الى ما فعله بحزب الاستقلال".

مصدر مقرّب، من رئيس الحكومة المعين، قال لـ"أخبار اليوم" إن ابن كيران سوف لن يرد على لشكر حالياً، "لأنه متألم من جهته، وسيقول له كلاماً جارحاً إذا رد عليه الآن، والصواب هو الا يتكلم الآن".واضاف المصدر نفسه، الذي طلب عدم ذكر اسمه، "ان لشكر لم يقدم ولا إشارة حقيقية او إيجابية، وفي وقت الحاجة يختفي".

"بلوكاج" جديد بسبب "التقدم والاشتراكية"

عادت دائرة "البلوكاج" للتضيق من خيارات رئيس الحكومة، بعد اجتماع أول من أمس الأربعاء مع التجمع الوطني للاحرار والحركة الشعبية، وعلمت "الصباح "أن التحالف الذي يقوده اخنوش بدأ يسوق لفكرة اخراج حزب التقدم والاشتراكية من الأغلبية المقبلة، ما دام ابن كيران يراهن على الأغلبية العددية التي يدعمها حزب الاستقلال.

ووفق مصادر الصحيفة، فإن المقترح الجديد سيكون ضمن العرض السياسي الذي يتقدم به تحالف التجمع الوطني للاحرار، الذي يضم أيضاً الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري، من أجل تقليص عدد الحقائب الوزارية وتشكيل حكومة منسجمة سياسياً، تتشكل أغلب مكوناتها من اليمين، مضيفة أن هذا المقترح يقضي بإخراج حزب نبيل بنعبد الله من التحالف المقبل.

ونسبة الى المصادر نفسها، كتبت "الصباح" ان المقترح يضع ابن كيران أمام وقائع جديدة، باعتبار انه من بادر الى تغيير عرضه السياسي، رداً على اخراج حزب الاستقلال من تحالفه، بطلب من الأحرار والحركة الشعبية، مشيرة الى ان ابن كيران استند الى مطلب الإبقاء على الأغلبية السابقة من أجل تسيير الحكومة المقبلة، على "ضمانات" المساندة العددية لحزب الاستقلال، من أجل إبعاد الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري، وهي الضمانات نفسها، تضيف المصادر، التي تبرر تشكيل حكومة من أحزاب تتوفر على فرق برلمانية بمجلس النواب، مما يقتضي ابعاد حزب التقدم والاشتراكية الذي لا يتوفر على فريق برلماني ويراهن على المشاركة في الحكومة من أجل تقوية حظوظه في تعديل القانون الداخلي لمجلس النواب لتخفيض عدد النواب الواجب توفرهم لتشكيل فريق نيابي من 20 نائباً الى 12 برلمانياً فقط.

بوادر أزمة جديدة في تشكيل الحكومة

في موضوع ذي صلة، كتبت "المساء" انه في وقت تسير فيه مفاوضات تشكيل الحكومة نحو الانفراج، بعدما تخلى رئيس الحكومة المعين، عبد الاله ابن كيران، عن حزب الاستقلال ولجأ إلى الأغلبية السابقة لتدبير المرحلة المقبلة، لم تستبعد مصادر مقربة من المشاورات أن تفجر مفاوضات توزيع الحقائب الوزارية ورئاسة مجلس النواب معركة جديدة قد تعقد مسار تشكيل التحالف المقبل.

ونسبة الى مصادر الصحيفة، فإن الصراع سيشتد حول الحقائب الإستراتيجية، وعلى رأسها قطاعات المالية والفلاحة والتجهيز والخارجية والسكنى، حيث ينتظر أن تدور معركة شرسة على توزيع هذه الحقائب بين حزب العدالة والتنمية الذي يرغب في الظفر بحقائب جديدة ذات بعد استراتيجي داخل الحكومة، وبين التجمع الوطني للأحرار، الذي سيسعى بدوره الى تقوية تموقعه من خلال تقلد مناصب تشكل مفاتيح تدبير الشأن العام.

وعلى الرغم من تأكيد ابن كيران وأخنوش على عدم مناقشة موضوع الحقائب الوزارية بمنطق اقتسام الغنيمة، فقد أكدت مصادر الصحيفة أن انفراج أزمة تشكيل الحكومة مرتبطة أيضاً بنتائج المفاوضات التي ستدور حول الحقائب الوزارية بين العدالة والتنمية والتجمع، وكذلك بباقي الأحزاب التي قد تعقد بدورها مسار التفاوض من خلال المطالبة بمنحها حقائب وازنة داخل الفريق الحكومي.

حكومة ابن كيران الثانية ستكون جاهزة للإعلان عنها اليوم

يرتقب أن يتم اليوم الجمعة الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة، وفق ما أفادت مصادر حزبية متطابقة صحيفة "اخر ساعة". وكان رئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، أكد لممثلي وسائل الإعلام الوطنية عقب لقائه بابن كيران، أنه سيعقد لقاءات مع قيادة حزبي الاتحاد الدستوري والحركة الشعبية بشأن العرض الذي قدمه له ابن كيران، على ان يكشف عن موقفه النهائي بشأنه خلال اليومين التاليين. 

الحكومة الجديدة بـ30 حقيبة

نقرأ في "الأحداث المغربية" ان ما ذهب عزيز أخنوش لمناقشته مع حلفائه، بدأت بعض ملامحه تتوضح. فإذا كان شكل الهيكلة قد تم التوافق عليه بمشاركة الأغلبية السابقة المشكلة من أربعة أحزاب، يضاف إليها حزب الاتحاد الدستوري، فإن المعطيات التي رشحت في نفس اللقاء، تحدثت عن توافق آخر يهم الهندسة الحكومية التي أحدثت قطاعات ودمجت قطاعات أخرى.

مصادر الصحيفة المتابعة لمشاورات تشكيل الحكومة قالت إن مجموع عدد الوزارات والوزارات المنتدبة لن يتجاوز 30 حقيبة، يحصل بموجبها حزب العدالة والتنمية على نفس عدد الحقائب التي سيحصل عليها مكون التجمع والاتحاد الدستوري، تليهما الحركة الشعبيّة، والتقدم والاشتراكية، بتراتبية تحترم نتائجهما في الانتخابات الاخيرة.

تيار "لا هوادة" يعلن مساندته للمطالبات برحيل شباط

أعلنت قيادة تيار" بلا هوادة"، التي يتزعمها عبد الواحد الفاسي، نجل الزعيم الاستقلالي عمال الفاسي، رسمياً مساندتها للأصوات المطالبة برحيل حميد شباط، بينما أرجأت الحسم في عرض التحاقها في ما سمي بـ"لجنة الإنقاذ"، التي تضم في عضويتها مجلس رئاسة حزب الاستقلال، وعدداً من الأطر والكفاءات الاستقلالية، الساعية الى إنهاء عهد من وصفه ابن كيران في وقت سابق بـ"هبيل فاس". وقال مصدر لـ "آخر ساعة" حضر الاجتماع الطارئ للمكتب التنفيذي لجمعية " بلا هوادة"، إن مطلب رحيل شباط، حظي بإجماع المشاركين، في هذا اللقاء، غير أن عبد الواحد الفاسي، عبر عن اختلافه مع الطريقة التي عبر بها مجلس الرئاسة.

الحبس لأطباء التجميل ومصحات ترفض اجراء العمليات

حسم القضاء، في ملف أطباء، من بينهم اختصاصي في التجميل والتقويم وطبيبان آخران، إذ أدانتهم المحكمة بأربعة أشهر سجنًا موقوفة التنفيذ، بعد متابعتهم بالقتل الخطأ أثناء اجراء عمليات للتجميل، مع أداء غرامات مالية قدرها 60 مليوناً (60 الف دولار)، في الوقت الذي كانت المطالب المدنية تطالب بملياري سنتيم (2 مليون دولار).

وأشارت "المساء" الى ان دفاع الأطباء استأنف الحكم الصادر بعد أن تبين أن الخبيرين اللذين عينتهم المحكمة أفادا بعدم وجود خطأ طبّي، إضافة الى أن تقريرهما أشار إلى عدم وجود التشريح الطبي لإثبات الخطأ أو ما يشار اليه بلغة القانون بالضابط الفني.

ولم تطعن المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء في شهادات الطبيب الذي يعتبر أستاذاً مبرزاً، إذ جرى الاعتراف بدبلوماته التي قدمت أمام المحكمة كـ"بروفيسور" في جراحة التجميل. وتسبب الحكم بالحبس في حق الأطباء في فرض إجراءات جديدة على المرضى بمصحات مَعروفة، إذ أصبح من اللازم قبل اجراء أي عملية أن يوقع أقاربه على إشهاد لتحمل كامل المسؤولية بعد العملية الجراحية، كما رفض أطباء إجراء عمليات جراحية معينة.

المغرب يبدأ تجريب القطار فائق السرعة الشهر المقبل

من المنتظر ان يبدأ اختيار القطار فائق السرعة "تي جي في" في مارس المقبل، على أمل أن تبدأ الخدمة الفعلية منتصف 2018، في خطوة كشف محمد ربيع لخليع، مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية المغربية، أنها تأتي بعد الانتهاء من نسبة 85 في المائة من الأشغال.

وأشارت "المساء" أن لخليع دافع عن المشروع الذي طالته انتقادات كثيرة بسبب تكلفته المادية، مشيراً الى ان المغرب "سيشيد خطاً فائق السرعة بمعايير أوروبيّة، وهو الأرخص في العالم، مستعيناً في ذلك بالخبرة الفرنسية في هذا المجال، كما أن القطار سيكون موجهاً لجميع المغاربة وليس حصراً على الأثرياء منهم فقط"، حسب ما أوضح المسؤول المغربي في حوار له مع صحيفة "لوموند" الفرنسية.

استمرار تراجع الانتاج الفلاحي

نختم جولتنا بصحيفة "العلم" التي كتبت أنه رغم توقعاتها المتفائلة، لم تخف المندوبية السامية للتخطيط استمرار تراجع الانتاج الفلاحي خلال الفصل الرابع من سنة 2016، مرتقبة انخفاض القيمة الفلاحية بنسبة 3,12 في المائة عِوَض 7,11 في المائة المسجلة خلال الفصل الرابع من نفس السنة.

وحسب "العلم" لسان حال حزب الاستقلال، فإن المندوبية عزت هذا التراجع الى تقلص الانتاج الحيواني، معلنة في هذا السياق أن هذا التراجع سيكون مصحوباً بارتفاع ملحوظ في أسعار المنتجات الفلاحية، خاصة الحبوب، والتي يتوقع أن ترتفع بنسبة 6.9 في المائة، موازاة تراجع إنتاجها بـ70 في المائة في المقابل، كما سترتفع أسعار الفواكه والخضر الطرية بـ4.11 و 6.5 في المائة على التوالي متأثرة بارتفاع أسعار النقل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار