GMT 18:30 2017 الجمعة 6 يناير GMT 10:20 2017 السبت 7 يناير  :آخر تحديث
نزولًا عند رغبة الإدارة الجديدة

إبلاغ سفراء اوباما بالاستقالة قبل تنصيب ترامب

عبد الاله مجيد

واشنطن: أُبلغ سفراء الولايات المتحدة في عدد من أكبر العواصم في العالم، مثل لندن وباريس، بإنهاء خدمتهم في يوم تنصيب الرئيس المنتخب دونالد ترامب في 20 يناير "دون أي استثناءات" ، كما أكد مسؤولون في وزارة الخارجية.

وقال مسؤولان في الوزارة ان التوجيه الصارم والمحدَّد على غير العادة باستقالة السفراء "السياسيين"، وهم عادة من ممولي حملة الرئيس واصدقائه، صدر نزولا عند مشيئة ادارة ترامب المقبلة. ويبدو ان الهدف منه منع أي تمديدات بسبب ظروف عائلية، مثل تمكين الأطفال من إنهاء السنة الدراسية، كما جرت العادة في الادارات السابقة.  

وأصدرت ادارة اوباما توجيهاً الى من تسميهم سفراء "غير مسلكيين" عُينوا لأسباب لا تتعلق بالمعايير المهنية، ان يقدموا استقالاتهم على ان تكون سارية مع انتهاء ولاية اوباما. وقال مسؤولون ان مثل هذه التوجيهات ممارسة متعارف عليها ولكن التوجيه هذه المرة تضمن الابلاغ الاضافي بأن الاستقالة يجب ان تكون "شاملة وقاطعة". 

وجوه معروفة 

وعملا بالتقاليد السائدة كان عدد من السفراء المعينين لأسباب سياسية يطلبون أو يُطلب منهم البقاء فترة بعد تقديم استقالاتهم الرسمية لأسباب شخصية أو مهنية.   

وقالت صحيفة واشنطن بوست ان فريق ترامب الانتقالي لم يرد على طلب التعليق عما إذا كان يُراد بالتوجيه الجديد الخروج عن هذه التقاليد.  

ويسري التوجيه على وجوه معروفة عيّنهم اوباما سفراء مثل جين هارتلي، التي عُينت سفيرة في باريس بعد ان كانت مسؤولة جمع التبرعات لمرشحي الحزب الديمقراطي، ودانيل شابيرو مستشار اوباما السابق الذي عُين سفيرا في اسرائيل عام 2011. وقرر ترامب الاستعاضة منه بتعيين مستشاره ديفيد فريدمان وهو محام متخصص بقضايا الافلاس عبر خلال الحملة الانتخابية عن دعمه لتوسيع الاستيطان في الأراضي الفلسطينية ونقل السفارة الاميركية الى القدس. 

تصريف اعمال 

ويُعين السفراء الاميركيون من بين مسؤولين مهنيين في قسم الخدمة الخارجية أو من خارج الحكومة. ويبقى الدبلوماسيون المهنيون في مواقعهم عادة بصرف النظر عن تغير الادارة.    

وبما ان اختيار السفير من خارج وزارة الخارجية والمصادقة على تعيينه عملية تستغرق عادة عدة أشهر فان من المتوقع ان يبقى منصب السفير في عواصم مهمة في اوروبا والشرق الأوسط وآسيا شاغراً في ربيع 2017. ويضطلع مسؤولون مهنيون في وزارة الخارجية بتصريف اعمال السفارة في هذه الأثناء. 

اعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "واشنطن بوست". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.washingtonpost.com/world/national-security/all-us-ambassadors-directed-to-quit-by-jan-20/2017/01/05/11053574-d3bb-11e6-9cb0-54ab630851e8_story.html?hpid=hp_hp-top-table-main_ambassadors-1210am%3Ahomepage%2Fstory&utm_term=.deaeb9c436ea
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار