GMT 17:45 2017 الإثنين 9 يناير GMT 16:41 2017 الثلائاء 10 يناير  :آخر تحديث
الممثلة استذكرت بمرارة سخريته من "صحافي معاق"

ميريل ستريب توبّخ ترامب

نصر المجالي

إيلاف من لندن: أشعلت الممثلة الأميركية المخضرمة ميريل ستريب معركة كلامية مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، حين نددت بسخريته من صحافي معوّق، ورد ترامب اليوم (الاثنين)، على ستريب بالقول إنها ممثلة "مبالغ في تقديرها". 

واستغلت الممثلة ستريب كلمتها خلال حفل توزيع جوائز (غولدن غلوب) مساء الأحد لتوبيخ الرئيس الأميركي، واصفة سخريته من مراسل معاق خلال تجمع انتخابي بأنه الأداء الذي لا ينسى في العام 2016. 

وقالت ستريب (67 عاما)، في كلمتها بعد تسلمها جائزة (سيسل بي دوميل) عن مجمل أعمالها، إن أكثر المواقف إثارة للشجون في 2016 "عندما قام الشخص الذي سعى للجلوس على أكثر المقاعد احتراما في بلدنا بتقليد مراسل معوّق" في إشارة إلى ترامب لكن دون أن تذكره بالاسم.

تغريدات ترامب عن الممثلة ستريب 

ذهول

واضافت الممثلة: "كان هناك أداء واحد هذا العام أصابني بالذهول"، وقالت: "هذا الأداء غرز مخالبه في قلبي. ليس لأنه أداء جيد. كانت تلك اللحظة التي قام فيها ذلك الشخص الذي يسعى للوصول إلى أكثر المقاعد احتراما في بلادنا بتقليد صحافي معوّق".

وأضافت "لقد انفطر قلبي عندما شاهدته ولا يمكنني نسيانه لأن هذا لم يكن في فيلم بل في الحياة الواقعية". وتابعت "إن غريزة اهانة (الناس)، عندما تظهر من شخصية عامة ...فإنها بمثابة إذنٍ للآخرين للتصرف بنفس الطريقة".

وشددت ستريب على أن "عدم الاحترام يجلب عدم الاحترام والعنف يحرض على العنف ...عندما يستخدم أصحاب النفوذ قوتهم للضغط على الآخرين، فإننا نخسر جميعا".

وأشارت إلى أن كراهية الأجانب التي اتسمت بها حملة ترامب الانتخابية تتناقض مع تنوع خلفيات نجوم هوليوود، حيث قالت: إن "هوليوود تعج بالغرباء والأجانب، وإذا ركلناهم جميعا خارج البلاد، لن يكون لديك شيء لتشاهده سوى كرة القدم والفنون القتالية المختلطة".

الممثلة ستريب وجائزة (غولدن غلوب) عن أعمالها 

كلام ترامب

وفي رده على كلام ستريب، اتهم الرئيس الأميركي المنتخب الممثلة الأميركية المشهورة ميريل ستريب بالانحياز، وفي اتصال هاتفي قصير مع صحيفة (نيويورك تايمز)، قال ترامب إنه "لا يدهشه" أن يتعرض للهجوم من "شخصيات سينمائية ليبرالية".

وأضاف إنه لم يفاجأ بتوجيه انتقادات إليه من جانب "الليبراليين من عالم السينما"، معتبرا ستريب من أتباع المرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون.

وقالت ستريب إن تلك الواقعة أصابتها بصدمة، مشيرة إلى أن مثل هذه الخطوة المهينة من قبل مسؤول كبير تعطي الضوء الأخضر للآخرين للقيام بنفس الخطوات.

وأكدت الممثلة أن "العنف يثير العنف.. وعندما يستخدم أصحاب السلطة مناصبهم لإهانة الآخرين.. نخسر جميعا". ودعت ميريل ستريب الصحافة الأميركية للتمسك بمبادئها ومحاسبة السلطات على كل خطوة مثيرة للغضب.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار