GMT 16:55 2017 الثلائاء 10 يناير GMT 17:00 2017 الثلائاء 10 يناير  :آخر تحديث

وزير العدل في حكومة ترامب يتعهد حماية الاقليات

أ. ف. ب.

واشنطن: تعهد وزير العدل المعين في حكومة دونالد ترامب المقبلة، السناتور المحافظ عن الاباما جيف سيشنز، الثلاثاء حماية الاقليات لاسيما السود وسط اتهامات بادلائه بتصريحات عنصرية في السابق.

وقال سيشنز في مستهل جلسة لمنحه الثقة في مجلس الشيوخ وسط اهتمام اعلامي كثيف "اتفهم بعمق تاريخ الحقوق المدنية (حقوق السود) والاثر المروع للتمييز المتواصل وللقيود على حق الاقتراع، على اخواننا واخواتنا السود".

وشهد مطلع الجلسة بلبلة نتيجة تحركات لمجموعة "كود بينك" ولرجل ارتدى الزي الابيض لجماعة "كو كلاكس كلان" العنصرية، وصاح بالشرطة التي حاولت ابعاده "لا يمكنكم توقيفي، فانا ابيض. هل علي انتظار مراسم التسلم الرسمية؟".

يجسد سيشنز البالغ 70 عاما تيار معارضة الهجرة في مجلس الشيوخ حيث يحتل مقعدا منذ 1997. وهو السناتور الاول الذي دعم ترامب اثناء حملة الانتخابات التمهيدية وتبنى بالكامل مشروعه لبناء جدار على الحدود المكسيكية وطرد ملايين المهاجرين غير الشرعيين.

لكن تعيينه اثار ضجة ايضا بسبب تصريحات له في ثمانينات القرن الماضي حين كان نائبا عاما فدراليا في ولاية الاباما المحافظة جدا والمعقل التاريخي السابق للفصل العنصري.

ففي 1986 قال سيشنز لمحام ابيض انه "وصمة عار على عرقه" لدفاعه عن موكلين سود. كما نقل انه خاطب نائبا عاما اسود مستخدما عبارة "يا ولد"، التي تنم في الولايات المتحدة عن دلالات عنصرية قوية. وحالت هذه المواقف دون تثبيته في منصب قاض فدرالي.

بالتالي قد يطلب من السناتور تقديم ضمانات على مستوى الحقوق المدنية وعنف الشرطة بحق السود. كما قد يستجوب بشان مدى حياده بازاء تحقيقات محتملة حول تضارب مصالح تتعلق بعائلة ترامب، وهي امور حاول الطمأنة بشأنها في كلمته الافتتاحية.

وذهب سيشنز الى حد التاكيد انه يفهم "المطالبات بالعدل والمساواة الصادرة من مجتمع المثليين والمتحولين والمغايرين جنسيا".

وبشكل عام اعتمد الوزير المعين نبرة قاطعة ضد مرتكبي الجرائم الذين يستخدمون اسلحة نارية.

اما بشأن ترامب، فاكد سيشنز استقلاله، مؤكدا ان وزير العدل "يجب ان يكون قادرا على الرفض اذا بالغ الرئيس. فلا يجوز ان يوافق مغمض العينين على كل فكرة للرئيس".
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار