GMT 9:59 2017 الخميس 12 يناير GMT 6:25 2017 الجمعة 13 يناير  :آخر تحديث
اعتبرته عملاً وحشياً جباناً ضد دولة تميّزت بالاعتدال

بريطانيا تندّد بإستهداف دبلوماسيين إماراتيين

نصر المجالي

نصر المجالي: ندّدت بريطانيا بالهجوم الإرهابي الذي استهدف دبلوماسيين إماراتيين في قندهار، معتبرة أنه عمل وحشي استهدف دبلوماسية تميّزت بالاعتدال والعمل الإنساني من أجل السلام.

وقال سفير المملكة المتحدة لدى الإمارات فيليب برهام إن الهجوم الإرهابي في قندهار الذي استهدف دبلوماسيين إماراتيين كانوا في مهمة إنسانية "يشكّل صدمة كبيرة لنا ويدلّ على جبن ووحشية منفذيه."

وأضاف السفير البريطاني في تصريح صحفي "نتقدم بأخلص التعازي والمواساة لأسر وأصدقاء الضحايا في هذا المصاب الجلل ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين. نقف جنبًا إلى جنب مع أصدقائنا بالإمارات ضد التهديدات التي نواجهها معًا في أفغانستان والعالم." 

سموأل يندد 

وبدوره، قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إدوين سموأل إن "استهداف دبلوماسيين إماراتيين هو استهداف لدبلوماسية الاعتدال ونشر السلام وحل النزاعات والعمل الإنساني التي امتازت بها الدبلوماسية الاماراتية."

وأضاف سموأل: "الدبلوماسية تتعلق بالحوار السلمي واستهداف دبلوماسيين، وهم يؤدون مهامهم السلمية، يعتبر جريمة، تعازي الخالصة للإمارات شعبًا وحكومة في هذا المصاب الجلل. أنا دبلوماسي وأعي جيدًا التضحيات التي يقدمها الدبلوماسيون لتحقيق السلام عبر الحوار." 

هجوم قندهار

وكان خمسة من مسؤولي الإغاثة الإنسانية من دولة الإمارات العربية المتحدة قتلوا في هجوم في قندهار في أفغانستان، بحسب ما أكده مسؤولون. ولقي الخمسة حتفهم في تفجير تعرض له دار للضيافة تابع لوالي قندهار الثلاثاء، حيث قتل عدد آخر من الأشخاص أيضًا.

وأصيب الوالي نفسه وسفير الإمارات وعشرات الأشخاص بجروح في الهجوم. وكان هذا الهجوم واحداً من سلسلة هجمات حدثت الثلاثاء في أفغانستان.

فقد قتل هجوم مزدوج في العاصمة كابول 45 شخصًا، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه. لكن الحركة نفت في وقت سابق وقوفها وراء هجوم قندهار، قائلة إنه من تنفيذ "منافسين محليين من الداخل".

 

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار