GMT 16:00 2017 الخميس 12 يناير GMT 16:52 2017 الخميس 12 يناير  :آخر تحديث
بعدما كشفت وسائل إعلام أميركية هويته

إختفاء الجاسوس البريطاني السابق الذي أعد ملف ترامب

عبد الاله مجيد

لندن: قال الجاسوس البريطاني السابق الذي أعد ملفاً يتضمن على ما يُفترض معلومات محرجة عن الرئيس المنتخب دونالد ترامب جمعتها المخابرات الروسية على مدى سنوات انه "خائف على حياته" بعد ان كشفت وسائل اعلام اميركية هويته. 

  وهرب العميل السابق في الاستخبارات البريطانية الخارجية كريستوفر ستيل (52 عاماً) من منزله جنوب انكلترا منذ صباح الأربعاء حين ادرك ان كشف اسمه وهويته ليس إلا مسألة وقت.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن مصدر قريب من ستيل انه يخشى الآن ان يأتي رد موسكو سريعاً وربما خطيراً على ما فعله.  

وأعد ستيل ملفاً من 35 صفحة يقول ان الكرملين تواطأ مع حملة ترامب الانتخابية وان المخابرات الروسية جمعت معلومات عن حياة ترامب الشخصية والمالية يمكن ان تُستخدم لابتزازه ، بما في ذلك مزاعم بأنه دفع مبالغ نقدية الى بائعات هوى لتلويث فراش نام فيه الرئيس باراك اوباما وزوجته ميشيل.  

التمويل

وقام بتمويل عمل ستيل في البداية جمهوريون معارضون لترشيح ترامب ثم ديمقراطيون، ترامب من جهته وصف ما تضمنه الملف بأنه "معلومات كاذبة" وقال في مؤتمر صحفي انه يشعر وكأنه يعيش في المانيا النازية. 

وسارع ستيل الى حزم حقائبه والاختفاء قبل ساعات على كشف اسمه يوم الأربعاء، وقال ستيل الذي عمل جاسوساً للمخابرات البريطانية في موسكو إبان التسعينات انه علم بتعامل ترامب المفترض مع الكرملين من مصادره في روسيا.  وظل طيلة أشهر يمد صحفيين بمعلومات في هذا الشأن ، بما في ذلك الادعاء بأن لدى المخابرات الروسية معلومات محرجة عن نشاطات ترامب خلال زياراته لروسيا.   

وكان وجود الملف معروفاً في الأوساط الصحفية الاميركية منذ أكثر من ستة أشهر ولكنه عاد الى الواجهة بعد ان ذكرت شبكة "سي ان ان" التلفزيونية ان مكتب التحقيقات الفيدرالي أطلع ترامب والرئيس اوباما على ملخص لمحتوياته يقع في صفحتين.  كما اشارت "سي ان ان" الى ان الملف أعده جاسوس بريطاني سابق.  وقال مصدر قريب من ستيل انه "ارتعب" حين نُشرت جنسيته وهو الآن "خائف على سلامته وسلامة عائلته".  

وقال احد جيران ستيل في مقاطعة سري جنوب انكلترا انه غادر صباح الأربعاء.  ولم تكن زوجته أو احد من اطفاله في المنزل ليل الأربعاء.  واضاف الجار ان ستيل طلب منه الاهتمام بقطته قائلا انه سيغيب لبضعة أيام.  واكد انه لا يعرف مكان وجوده الآن أو كيف يتصل به.  

جاسوسا

وعمل ستيل خبيرا بالشؤون الروسية لمدة 20 سنة خلال الفترة التي امضاها مع جهاز الاستخبارات الخارجية البريطانية "أم آي 6" وأُرسل الى موسكو للعمل جاسوساً في عام 2009.  

وتقول شركة "اوربيس" الاستشارية التي ساهم ستيل في تأسيسها انها "أُنشأت على ايدي محترفين سابقين في المخابرات البريطانية" وان لديها "قدرات استقصائية متطورة" وتقوم بتنفيذ "عمليات لجمع المعلومات واجراء تحقيقات معقدة كثيرا ما تكون عابرة للحدود". 

ورفض كريستوفر باروز شريك ستيل في اوربيس ان يؤكد أو ينفي ان شركته أعدت الملف.  

وحمل ترامب بشدة في المؤتمر الصحفي الذي عقده في نيويورك الأربعاء على وسائل الاعلام التي نقلت مقتطفات من الملف واصفاً موقع "بازفيد" بأنه "كومة فاشلة من الزبالة" وقناة بي بي سي بأنها "حسناء أخرى" من الرهط نفسه وشبكة سي ان ان بأنها تروج "اخباراً كاذبة".  

ورفض ترامب ان يجيب في المؤتمر الصحفي عما إذا كان أحد مرتبط به أو بحملته اتصل بموسكو خلال الحملة الرئاسية وقال انه ليس لديه قروض أو صفقات مع موسكو.  

 

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف".  الأصل منشور على الرابط التالي

http://www.telegraph.co.uk/news/2017/01/11/former-mi6-officer-produced-donald-trump-russian-dossier-terrified/


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار