GMT 17:42 2017 الخميس 12 يناير GMT 6:04 2017 السبت 14 يناير  :آخر تحديث
بهدف المصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي

الأحزاب المغربية تتجه للاتفاق على الدعوة لعقد جلسة برلمانية

عبد الله الساكني

الرباط: رغم حالة الجمود التي تميز مفاوضات تشكيل الحكومة المغربية الجديدة، والخلاف الحاد بين الأحزاب المرتقب أن تشكل الغالبية المرتقبة، علمت "إيلاف المغرب" من مصادر متطابقة، أن الأحزاب الممثلة في البرلمان تتجه إلى الاتفاق على الدعوة لعقد جلسة برلمانية يرجح أن يتم الحسم النهائي في أمرها غدا الجمعة، ستخصص للمصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي.

وفي اتصال لـ"إيلاف المغرب"، مع محند العنصر، أمين عام حزب الحركة الشعبية، نفى هذا الأخير علمه بوجود أي اتفاق بين الأحزاب السياسية لعقد جلسة لمجلس النواب حتى قبل الاتفاق على تحديد مكونات التحالف الحكومي المقبل ، لكنه لم ينكر الأمر بشكل نهائي، حيث قال "لا علم لي بالموضوع حتى حدود الساعة".

ويتوقع مراقبون أن تتوصل قيادات الأحزاب السياسية إلى اتفاق رغم الاحتقان السياسي الموجود بينها، يفضي إلى انعقاد مجلس النواب، في غضون الأيام القليلة المقبلة من أجل المصادقة على مشروع قانون يتعلق بـ"القانون الأساسي للاتحاد الأفريقي"، والذي صادق عليه المجلس الوزاري، يوم الثلاثاء 10 يناير برئاسة الملك محمد السادس.

وشدد بيان تلاه الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عبد الحق المريني، عقب ختام أشغال المجلس الوزاري الذي احتضنه القصر الملكي في مدينة مراكش، على أن هذه المصادقة تندرج في إطار تفعيل القرار، الذي أعلن عنه الملك محمد السادس في خطابه الموجه للقمة الأفريقية السابعة والعشرين، التي احتضنتها كيغالي، في يوليو الماضي، والمتعلق بعزم المملكة المغربية العودة إلى مكانها الطبيعي والمشروع داخل أسرتها المؤسسية القارية( الاتحاد الأفريقي).

وأشار البيان إلى أنه حرصا من العاهل المغربي على استكمال المساطر القانونية، فقد أكد ضرورة تسريع مسطرة المصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، بما في ذلك اعتماده من طرف مجلسي البرلمان، وهو ما يعني أن تحرك الأحزاب لإيجاد صيغة ومخرج للمصادقة على القانون يأتي استجابة للتوجيهات الملكية المعبر عنها بهذا الخصوص.

وكان محمد نبيل بنعبد الله، أمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أكد اليوم في تصريح للموقع الإخباري "اليوم 24" أن الأحزاب "تتجه  بالفعل إلى الدعوة إلى انعقاد مجلس النواب"، مبرزا أن هذه الدعوة ستكون "من أجل الجواب على أمر واحد وهو كيفية تصديق المجلس على اتفاقية تتعلق بالقانون الأساسي للاتحاد الإفريقي، باعتباره أمراً مستعجلاً، حتى قبل أن تتشكل الأغلبية الحكومية"، مبينا أن مجلس النواب "سيجتمع وهذا أمر ضروري، وعملية التصديق على مشروع القانون المتعلق بالقانون الأساسي للاتحاد الأفريقي أساسية، لكن في ما يتعلق بالتفاصيل نحن بصدد دراستها".

وفي موضوع ذي صلة، علمت "إيلاف المغرب"، أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ستجتمع مساء اليوم الخميس، لبحث المستجدات التي عرفتها الساحة السياسية والتطورات التي ظهرت بعد انعقاد المجلس الوزاري الأخير، حيث يتوقع أن تحسم قيادة حزب رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله ابن كيران، في الصيغة التي سيتعامل بها الحزب مع ضرورة انعقاد مجلس النواب ومصادقته على مشروع القانون الأساسي للاتحاد الأفريقي،  الذي صادقت عليه الحكومة في المجلس الوزاري الأخير.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار