GMT 17:30 2017 الجمعة 13 يناير GMT 11:48 2017 السبت 14 يناير  :آخر تحديث
تحرير معاهد وكليات وأقسام داخلية في جامعة المدينة

القوات العراقية تتقدم في جميع محاور القتال في الموصل

د أسامة مهدي

اعلن قائد عمليات تحرير محافظة نينوى وعاصمتها الموصل العراقية الشمالية تقدم قواته في جميع محاور القتال اليوم وتمكنت من اقتحام جامعة الموصل والسيطرة على معظم اقسامها فيما نفذ الطيران 35 غارة جوية ضد مسلحي تنظيم داعش ومراكز قياداته حيث تقترب القوات من تحرير كامل الساحل الايسر للموصل في حين اعلن عن مقتل عميد كلية في الجامعة وافراد اسرته بغارة للتحالف الدولي.

وقال الفريق الركن عبد الامير رشيد يارالله قائد عمليات "قادمون يانينوى" في تصريح صحافي عن العمليات العسكرية في الموصل اليوم وزعته خلية الاعلام الحربي للعمليات العراقية العسكرية المشتركة وحصلت "إيلاف" على نصه ان قطعات المحور الشمالي المتمثلة بقطعات الجيش باشرت بالتقدم باتجاه احياء الحدباء والمدراء العامين والكفاءات الثانية وتمكنت من تطهير الجزء الشمالي منها وتدمير عجلة مفخخة و6عجلات تحمل رشاشات احادية وتدمير قاعدة صواريخ ضد الدبابات وقتل 38 مسلحا من عناصر تنظيم داعش باسناد من طيران التحالف الدولي وطيران الجيش العراقي.

واشار الى انه في المحور الشرقي للساحل الايسر للموصل لقوات مكافحة الارهاب باشرت القطعات بالتقدم باتجاهين : الشمالي حيث تمكنت من تحرير حي الكفاءات الاولى والتقدم في عمق جامعة الموصل وتطهير المعهد التقني والكلية التقنية والاقسام الداخلية للجامعة وتمكنت من تفجير 3عجلات مفخخة وقتل 30 داعشيا باسناد طيران التحالف الدولي.. اما الاتجاه الجنوبي فقد تمكنت القوات من تحرير حي الصدرية وحي النصر وحي الفصيلية وتسيطر على الجسر الثاني الحرية والجسر الحديدي وترفع العلم العراقي فوق مبانيه وتمكنت من تفجير عجلتين مفخختين وقتل 25 عنصرا لداعش.

 اما في المحور الجنوبي للساحل الايسر لقوات الشرطة الاتحادية وقطعات الفرقة المدرعة التاسعة فإن القوات مستمرة في اجراء عمليات التفتيش والتطهير للاحياء المحررة وتمكنت من تدمير 20 عبوة ناسفة والعثور على 10خزانات مملوءة بمادة تي ان تي والعثور على 10 احزمة ناسفة وتدمير 4 عجلات مفخخة وقتل 14ارهابيا كما تم القبض على 6 مشتبه بهم وقتل إرهابيين اثنين والاستيلاء على مدفع هاون 120ملم عدد 3 والعثور على 30 عبوة و5 احزمة ناسفة وتفجيرها من قبل كتيبة هندسة الفرقة العسكرية التاسعة.

واضاف يار الله انه في المحور الجنوبي الغربي فقد نفذ طيران التحالف الدولي 11 غارة جوية قتالية دمر خلالها عددا من آليات عناصر داعش وقتل عدد منهم كما قام بأربع طلعات استطلاع مسيرة قتالية وطلعتين بطائرات الهليكوبتر المقاتلة.  اما طائرات القوة الجوية العراقيه فقد نفذت خمس غارات جوية  تمكنت خلالها من تدمير معمل للتفخيخ ومخزن للوقود ومخزن للاسلحة والاعتدة والعبوات الناسفة في بلدة تلعفر وتنفيذ طلعتين استطلاع و3 طلعات نقل.

 ومن جهته فقد نفذ طيران الجيش 11 غارة جوية لإسناد قوات الساحل الايسر وقوات الحشد الشعبي وتمكن من قتل العديد من الارهابيين وتدمير معداتهم.
 
تدمير مقر اللجنة المركزية لداعش

ومن جهتها دمرت الطائرات العراقية ظهر اليوم مقر اللجنة المركزية لتنظيم داعش في محافظة نينوى وقتلت ابرز قادتها بحسب بيان لقيادة الاستخبارات العراقية.

وقد سيطرت قوات مكافحة الارهاب على مجمع الكفاءات عند مدخل جامعة الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه موضحا ان القوات قد اقتحمت قبل ذلك الجامعة وسيطرت على عدد من البنايات فيها. 

واكد رشيد يار الله في سلسلة تصريحات نقلتها خلية الاعلام الحربي التابعة للقوات المشتركة واطلعت عليها "إيلاف" تحرير مبنى محافظة نينوى ومجلس المحافظة وبناية قائمقامية الموصل ومقرات ادارات الزراعة والتخطيط العمراني وعقارات الدولة. 
واوضحت خلية الإعلام الحربي ان تنظيم داعش فجّر جميع الجسور الرابطة بين جانبي الموصل على الساحلين الأيمن والأيسر لإعاقة تقدم الجيش الى الجانب الأيمن.

مقتل عميد كلية وافراد اسرته بقصف للتحالف

وبالترافق مع هذه العمليات فد تم الاعلان الجمعة عن مقتل عميد كلية الهندسة السابق في جامعة الموصل وزوجته الطبيبة وابنتهما بغارة جوية للتحالف الدولي في المدينة.

ونعت رابطة التدريسيين الجامعيين في نينوى الدكتور محمد طيب الليلة عميد كلية الهندسة في جامعة الموصل سابقاً وزوجته الدكتورة فاطمة عبد الستار الحبال الطبيبة النسائية وابنتهما إيمان محمد طيب الموظفة في كلية التربية للبنات جامعة الموصل.  وقالت الرابطة في بيان ان منزل الدكتور طيب تعرض لقصف صاروخي من قبل طائرات قوات التحالف الدولي.

واشارت الى ان طيب هو من كبار علماء ميكانيك التربة وله فضل كبير على الكثير من طلاب الهندسة المدنية فضلا عمّا قدّمه من خبرات هندسية كبيرة لمدينة الموصل منها الدراسات الخاصة بمنارة الحدباء.  وقالت ان زوجته الدكتورة فاطمة الحبال فأن كل بيت موصلي يعرفها بحكم تخصصها الطبي وعيادتها التي قدمت فيها رعاية كبيرة للفقراء والمحتاجين. واوضحت ان ابنتهما إيمان فقد كانت اسماً على مسمى ويكفي أن نعلم أنها من حفاظ القرآن الكريم تلاوة وإتقاناً. 
      
يذكر أن القوات العراقية المشتركة وبمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي تواصل منذ 17 من اكتوبر الماضي عملية استعادة الموصل من قبضة تنظيم داعش وهي ثاني أكبر مدن العراق بعد العاصمة بغداد وأكبر مدينة تقع حاليا في قبضة التنظيم في العراق وكانت أولى المدن التي سيطر عليها التنظيم في صيف عام 2014 قبل أن يجتاح شمالي وغربي البلاد. 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار