GMT 21:34 2017 الخميس 19 يناير GMT 8:34 2017 السبت 21 يناير  :آخر تحديث
أنظار العالم صوب واشنطن حيث تنصيب الرئيس الـ45

ترامب حطّ في العاصمة و(سي إن إن) تضع السيناريو التشاؤمي

نصر المجالي

نصر المجالي: تتجه أنظار العالم يوم الجمعة الموافق 20 يناير 2017 نحو العاصمة الأميركية واشنطن دي سي حيث ستجري مراسيم تنصيب الرئيس الـ45 للولايات المتحدة دونالد ترامب، وعلى نحو غير مسبوق ووسط انتقادات وضعت (سي إن إن) سيناريو من سيرث ترامب في حال تعرض لاغتيال لحظة تنصيبه.

ووصل الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، الخميس، إلى واشنطن على متن طائرة رسمية هبطت في قاعدة أندروز الجوية استعدادا للاحتفالات بتنصيبه وهي ستجري أمام مبنى الكونغرس في واشنطن، وسط استعداد أمني استثنائي كثيف تحسبا لأي هجوم، إذ يتوقع أن ينتشر قرابة 28 ألف عنصر أمن لحماية الحفل.

 

مسؤولون في استقبال ترامب وزوجته 

 

ويرتقب أن تكون المنطقة التي يقام فيها حفل تنصيب ترامب مغلقة بشكل معزز أكثر مما كان الوضع عليه قبل أربع سنوات، وفق ما أوضح وزير الأمن القومي الأميركي، جيه جونسون في تصريحات سابقة.

وأوضح جونسون أن تلك المنطقة "ستكون محمية بشكل أكبر بشاحنات وعوائق اسمنتية لمنع عبور الآليات غير المرخص لها" بالدخول.

وتوافد على العاصمة الأميركية ضيوف كبار من مجالات السياسة والاقتصاد والديبلوماسية، لأجل حضور أداء ترامب اليمين الدستورية ليصبح الرئيس الخامس والأربعين للبلاد.

مقاطعة

ويقاطع نحو 60 نائبا ديمقراطيا في مجلس النواب الأميركي، حفل تنصيب ترامب، هذا العام، فضلا عن شخصيات فنية من هوليود أعربت عن رفضها لمواقف الرئيس الأميركي إزاء أقليات دينية وعرقية، خلال حملته الرئاسية.

 

ترامب وزوجته يتحدثان للجمهور 

 

وزادت أسعار الحجز في فنادق واشنطن، خلال أيام التنصيب، لاسيما القريبة من مبنى الكونغرس أو المطلة عليه، ففي فندق "فور سيزن"، مثلا، وصل سعر الجناج الفاخر، إلى 14 ألف دولار لليلة الواحدة.

بقاء 50 موظفا

وإلى ذلك، قال متحدث يوم الخميس إن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب طلب من 50 موظف حكومي في مناصب حساسة البقاء في مناصبهم في إدارته ومنهم روبرت ورك نائب وزير الدفاع وبريت ماكجورك المبعوث الأميركي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال شون سبايسر المتحدث باسم ترامب في إفادة صحفية إن تشاك روزنبرغ مسؤول إنفاذ قوانين المخدرات ونيك راسموسن مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب وتوم شانون وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية وأدم سوزبن القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية سيكونون كذلك ضمن من سيحتفظون بوظائفهم في إدارة ترامب.

من سيرث السلطة ؟

وعلى صعيد متصل، نشرت قناة سي إن إن ـ CNN تقريرا حول من سيرث السلطة في حال مقتل دونالد ترامب أثناء تنصيبه يوم الجمعة.

ترامب الرئيس الـ45 

 

ووضع المراسل، براين تود، سيناريو في حال اغتيال ليس فقط الرئيس المنتخب، بل ونائب الرئيس وكبار المسؤولين في الكونغرس.

وتذكر قناة CNN أنه وفقا لدستور الولايات المتحدة، إذا قتل الرئيس ونائب الرئيس أو كانا عاجزين على إدارة البلاد، فسيحل محلهما رئيس مجلس النواب والرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ. وإذا حصل لهم شيئا فإن الوزراء يقومون بواجباتهم، بدءا من وزير الخارجية.

وفي حال مقتل الرئيس أثناء حفل التنصيب فإن الوضع أكثر تعقيدا، إذ قبل ظهر يوم التنصيب، وزراء باراك أوباما يتركون السلطة، بمن فيهم وزير الخارجية جون كيري. لكن المرشح لهذا المنصب من قبل ترامب، وهو ريكس تيلرسون، وإلى الآن فإن مجلس الشيوخ لم يعط موافقته عليه.

توم شانون

لذلك، في فترة ما بعد الظهر يوم 20 يناير الثاني سيتولى مهام وزير الخارجية، وكيل وزير الخارجية للشؤون السياسية وممثل إدارة أوباما، توم شانون، بشكل مؤقت.

لقطات لوصول الاسرة الرئاسية الى واشنطن 

 

بالإضافة إلى ذلك، في حال عدم وجود أي أحد، يمكن أن يقوم بمهام رئيس الولايات المتحدة ما يسمى بالخليفة الذي يتم اختياره، وعادة، يكون أحد من الوزراء. هو لا يحضر مراسم التنصيب ويكون تحت الحراسة في مكان بعيد، ولا يتم الإفصاح عن اسمه.

والخليفة أيضا ليس من فريق ترامب —  حتى الآن مجلس الشيوخ لم يوافق على أحد من فريق ترامب. لذلك سوف يكون من إدارة أوباما، بحسب CNN.

أما المحلل السياسي، جون فورتي، فقال للقناة: "أثناء التنصيب سيكون هناك خطان للتوارث، الأول هو إدارة أوباما، التي لا تزال في السلطة، والثاني لا يظهر حتى يتم تنصيب دونالد ترامب، ويوافق مجلس الشيوخ على تعيينه".

وأثار تقرير CNN غضبا على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب الرواد تعليقات تعرب عن الغضب على "يوتيوب" وانتقدوا القناة على "فيسبوك" و"تويتر".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار