GMT 16:44 2017 الأحد 22 يناير GMT 6:38 2017 الثلائاء 24 يناير  :آخر تحديث
اعتبرت عدم تطرق ترامب إلى الاتفاق بخطاب التنصيب إيجابيا

طهران تحذر: مستعدون لإعادة برنامجنا النووي

نصر المجالي

نصر المجالي: مع اعتبارها عدم تطرق الرئيس الأميركي الجديد لموضوع الاتفاق النووي في خطاب التنصيب ايجابياً، فإن إيران حذرت بأنها مستعدة اذا لزم الأمر لإعادة برنامجها النووي الى حالته الإعتيادية في حال تمزيق ترامب للاتفاق.

واعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي أن عدم إشارة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب الى ايران في كلمته خلال مراسم التنصيب، بأنه قضية ايجابية، واضاف انني شاهدت مراسم التنصيب بدقة واستمعت الى كلمة ترامب ولم يدل بأي تصريح حول ايران وهذه قضية ايجابية.

وقال صالحي في تصريح لشبكة (سي بي سي) الكندية بثته يوم السبت إنه ليس في موقع يسمح له بالتخمين، ولكن علينا ان ننتظر ونرى لاننا فيما مضى سمعنا أصواتًا متعددة، وأضاف: اذن علينا ان ننتظر لنرى ما سيحدث فايران بلد يتحلى بالصبر ونحن لن نتصرف على عجل.

وردًا على سؤال مراسل (سي بي سي) حول رد ايران على احتمال الغاء الاتفاق النووي من قبل ترامب، قال صالحي إن رد ايران سيكون متناسبًا، واضاف لقد فعلنا ذلك ايضا مثل هذا العمل (في عام 2005)، فعندما فشل الاتفاق في الخروج بأية نتيجة استطاعت ايران استعادة نشاطاتها النووية بسرعة.

وأوضح المسؤول الإيراني اننا نستطيع بسهولة كبيرة أن نعود الى الوراء بسرعة ... ليس العودة الى ما كنّا عليه قبل الاتفاق بل الى مواقع اعلى بمرات من الناحية التقنية "أنا لا اتمنى أن ارى مثل هذا اليوم وحتماً لا نرغب في اتخاذ مثل هذا القرار ولكننا على استعداد لذلك.

وإلى ذلك، انتقد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، نهج حكومة ترامب الذي نشر على موقع البيت الابيض امس السبت وتضمن التأكيد على التصدي للصواريخ الايرانية. وقال صالحي إن الولايات المتحدة تبعد 16 الف كيلومتر عن ايران، ونحن لانسعى مطلقًا الى صناعة صواريخ بهذا المدى.

ووصف الإشارة الى قدرات ايران الصاروخية في الوثيقة المنتشرة من قبل الادارة الاميركية الجديدة بأنها خطوة سياسية، وقال إن هذه الخطوة لا تنسجم مع أي منطق. واعتبر صالحي أن ما أعلنته الحكومة الأميركية بشأن بناء منظومة دفاعية صاروخية لمواجهة إيران وكوريا الشمالية، بأنها "هراء".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار