GMT 5:00 2017 الأحد 29 يناير GMT 22:17 2017 الأحد 29 يناير  :آخر تحديث
منعت ترحيل المسافرين الموقوفين في المطارات

قاضية أميركية تثور على ترامب وتعدّل قراراته

إيلاف- متابعة

عطلت قاضية فدرالية أميركية مساء السبت جزئيًا قرار الرئيس دونالد ترامب منع رعايا سبع دول إسلامية من السفر إلى الولايات المتحدة موقتًا، إذ أمرت السلطات بوقف ترحيل اللاجئين والمسافرين المحتجزين في المطارات منذ الجمعة بموجب القرار الرئاسي.

إيلاف - متابعة: بحسب وثيقة صادرة من المحكمة الفدرالية في بروكلين، إطلعت عليها وكالة فرانس برس، فإن القاضية آن دونيلي وفي أعقاب المراجعات التي تقدمت بها منظمات حقوقية عديدة، أبرزها "الاتحاد الأميركي للحريات المدنية"، أصدرت أوامرها للسلطات الأميركية بعدم ترحيل أي من رعايا الدول السبع المشمولة بالحظر الرئاسي، وهي إيران والعراق واليمن والصومال والسودان وسوريا وليبيا، إذا كانت بحوزتهم تأشيرات ووثائق تجيز لهم الدخول إلى الولايات المتحدة.

توقيفات بالعشرات
كما أمرت القاضية السلطات الأميركية بنشر لائحة بأسماء كل الأشخاص الذين أوقفوا في مطارات البلاد منذ مساء الجمعة. وبحسب تقارير إعلامية فقد أوقفت السلطات في المطارات الأميركية العشرات من رعايا الدول السبع المشمولة بقرار الحظر، وذلك منذ مساء الجمعة، حين وقّع ترامب أمره التنفيذي، الذي بدأ سريانه على الفور، ولكن عدد هؤلاء الموقوفين لم يعرف بالضبط حتى الآن.

وسارع مدير "الاتحاد الأميركي للحريات المدنية" أنتوني روميرو إلى الترحيب بقرار القاضية الفدرالية. وقال لدى خروجه من الجلسة الطارئة التي عقدتها المحكمة "هذا نهار مميز. هذا القرار يثبت أن الرئيس ترامب يصدر قوانين أو أوامر تنفيذية غير دستورية وغير قانونية، والمحاكم موجودة للدفاع عن حقوق الجميع".

ترحيب حقوقي
من جهته أوضح المحامي عن الاتحاد لي غيليرنت أن القضية لا تزال في بداياتها، وهذا الحكم ما هو إلا أول الغيث، إذ إن المحكمة ستعقد جلسة استماع أخرى في فبراير المقبل، ولكن "المهم هذه الليلة أن أحدًا لن يتم وضعه على متن طائرة" لترحيله.

إضافة إلى المسار القضائي الذي سلكته هذه الجمعيات الحقوقية للطعن بقرار ترامب، فقد شهدت مطارات عديدة في أنحاء البلاد تظاهرات احتجاجية، طالب خلالها المتظاهرون بإطلاق سراح الموقوفين، وغالبيتهم ممن لديهم تأشيرات صالحة أو يحملون حتى البطاقة الخضراء، تصريح الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة، ومع ذلك لم يسمح لهم بدخول البلاد، واعتقلوا في المطارات.

الرعايا الممنوعون من الدخول
المرسوم الذي اصدره الرئيس الاميركي دونالد ترامب "لحماية الامة من دخول ارهابيين اجانب الى الولايات المتحدة"، يمنع منذ مساء الجمعة رعايا سبعة بلدان مسلمة من دخول الولايات المتحدة.

وقد فاجأ عددا كبيرا من الاشخاص الذين كانوا في الطائرة لدى توقيع المرسوم او كانوا يستعدون للسفر، وتسبب بارباكات في بعض المطارات الاميركية.

في ما يلي فئات الاشخاص المعنيين مباشرة بالمرسوم:

- السوريون: جميع السوريين الذين تشهد بلادهم حربًا منذ 2011، ممنوعون من دخول الاراضي الاميركية حتى اشعار آخر.

- رعايا ايران والعراق واليمن والصومال والسودان وليبيا: المرسوم يحظر على رعايا هذه البلدان دخول الولايات المتحدة فترة 90 يوما لاعادة النظر في معايير منح التأشيرات.

اوضح البيت الابيض ووزارة الخارجية السبت ان المرسوم يشمل جميع رعايا هذه البلدان، باستثناء الذين يحملون الجنسية الاميركية المزدوجة وبعض التأشيرات الدبلوماسية.

- البطاقات الخضراء (غرين كارد) وتأشيرات الهجرة ايضا:

يشمل المرسوم ايضا الاشخاص الذين يحملون تأشيرات هجرة قانونية، او بطاقة خضراء (غرين كارت)، وهي دليل الاقامة الاميركية التي يتعين الانتظار سنوات احيانا للحصول عليها.

وحتى يتمكنوا من دخول الولايات المتحدة، يتعين على حاملي البطاقة الخضراء الموجودين حاليا في الخارج التوجه الى القنصلية الاميركية للحصول على إذن خاص، كما اوضحت الخارجية الاميركية.

ورعايا هذه البلدان الذين يحملون البطاقة الخضراء والموجودون في الولايات المتحدة ويرغبون في السفر، يتعين عليهم ايضا طلب إذن مسبق من السلطات الاميركية حتى يتمكنوا من العودة.

تعليق كامل برنامج قبول اللاجئين
يعلق مرسوم الجمعة من جهة اخرى فترة اربعة اشهر كامل البرنامج الاميركي لقبول اللاجئين، احد اكثر البرامج طموحا في العالم لاستقبال ضحايا الحروب.

وقد اتاح هذا البرنامج الذي انشئ في 1980 استقبال حوالى 2.5 مليون شخص في الولايات المتحدة. وكان هذا البرنامج اوقف ثلاثة اشهر بعيد اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار