GMT 9:01 2017 الأحد 29 يناير GMT 18:45 2017 الأحد 29 يناير  :آخر تحديث
السلطات التزمت بها... وسيل من الدعاوى ضد الرئيس

القضاء الأميركي يتحدى ترامب بثلاثة أحكام

عادل الثقيل

إيلاف من واشنطن: أصدر ثلاثة قضاة في ثلاث ولايات أميركية أحكاماً أمس، تحظر على السلطات في مطارات البلاد ترحيل المسافرين من دول إسلامية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أصدر مرسوماً الجمعة، يمنع مواطني سبع دول إسلامية هي: سوريا والعراق واليمن  وليبيا والصومال والسودان وإيران، من دخول البلاد لمدة تسعين يوماً، إضافة إلى تعطيل برنامج اللاجئين لمدة أربعة أشهر.

وكان أول حكم أصدرته قاضية فيدرالية في محكمة في نيويورك السبت يقضي بعدم ترحيل المسافرين من الدول السبع المحتجزين في المطارات، ليتبعها بعد ساعات قاضيان آخران في ولايتي واشنطن وفرجينا بإصدار حكمين مشابهين، وعلى الأرجح أن قرارات مماثلة في ولايات أخرى ستصدر خلال اليومين المقبلين.

وبعد صدور الحكم في نيويورك، شوهد المئات يحتفلون في شوارع المدينة، وفقاً لوسائل إعلام.

 

 

ولا تأمر هذه الأحكام السلطات بالإفراج عن المحتجزين وتحظر فقط ترحيلهم من حيث أتوا، لكن منظمات حقوقية ومحامون قالوا إنها كخطوة أولى تعتبر بداية ممتاز. 

من ناحيتها، أكدت وزارة الأمن القومي في بيان أصدرته أمس أنها ستلتزم بالأوامر القضائية.

ويأتي هذا في وقت يواجه الرئيس ترامب سيل من القضايا رفعتها ضده منظمات حقوقية في العديد من المحاكم الفيدرالية في البلاد، وهو ما يعتبر تحدياً كبيراً لأول قرار مثير للجدل يصدره الرئيس الذي تولى حكم البلاد قبل عشرة أيام.

وتزامن صدور هذه الأحكام، مع تغطية واسعة لوسائل الإعلام الكبرى في البلاد كانت تركز على ما سببه القرار من "مآس" للكثير من المهاجريين، وحتى من المواطنين الأميركيين الذين لهم أقارب من الدول السبع.

وكانت صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست هما من بدأتا "المعركة" ضد قرار الحظر بعد حال من الارتباك أصابت وسائل الإعلام في البلاد إثر صدور المرسوم.

ويوم الجمعة، رافق مراسل نيويورك تايمز زوجة عراقية وطفلها في منزلها لساعات في هيوستون في ولاية تكساس، حيث احتجز زوجها في مطار نيويورك الذي كانت تنتظر وصوله منذ ثلاث سنوات (أفرج عنه لاحقاً)، وهو الأمر الذي فعلته مع مهاجرين من دول أخرى.

الأمر الذي دفع الرئيس ترامب إلى مهاجمة الصحيفتين عبر تغريدات نشرها السبت عبر حسابه على موقع تويتر.

وخصصت محطات وصحف أميركية كبرى أرقاماً وطلبت ممن تضرروا من القرار "أو يعرفون أحداً تضرر منه" أن يتواصل معها، ونشرت قناة السي أن أن رقم "واتس أب" للغرض نفسها على صفحتها الرسمية على شبكة الإنترنت.

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار