GMT 9:17 2017 الإثنين 30 يناير GMT 20:21 2017 الإثنين 30 يناير  :آخر تحديث
أكثر من مليون شخص وقعوا عريضة لالغاء زيارته لبريطانيا

صادق خان لترامب: لا أهلًا ولا سهلًا بك في لندن

إيلاف- متابعة

إيلاف - متابعة: رأى صادق خان، أول رئيس بلدية مسلم للندن، أن حظر السفر المفروض من الرئيس الأميركي دونالد ترامب هو قرارٌ "قاسٍ ومخزٍ"، وطالب بإلغاء زيارة الرئيس الأميركي المنتخب المرتقبة إلى بريطانيا. 

أمثّل المستهدفين

وفي تصريحات لصحيفة Sky News، قال خان: "كلامي واضح جدًا، إن قرار ترامب قاسٍ ومخزٍ، وحتى لو كان قائمًا، يجب عدم استقباله بصدر رحب في بلادنا، وأظن أنه يجب أن يلغي أي زيارة رسمية له إلى أي دولة، وموقفي واضح وضوح الشمس، إن قرار الحظر يعارض القيم الأميركية". 

تابع خان: "يسرّني موقف رئيس الوزراء والحكومة حول عدم دعمهما سياسة الرئيس ترامب التي ستؤثر على مواطني بريطانيا الحاملين جنسية مزدوجة، من بينهم سكان لندن، الذين ولدوا في بلدان تأثروا بقرار الحظر، وسأتعاون مع الحكومة باسمهم جميعًا". 

عريضة للمطالبة بالغاء زيارة الدولة المرتقبة لترامب 

وقع اكثر من مليون شخص الاثنين عريضة تطالب بالغاء زيارة الدولة التي يعتزم الرئيس الاميركي دونالد ترامب القيام بها الى بريطانيا خلال عام 2017، وذلك احتجاجا على مرسومه المناهض للمهاجرين.

والعريضة التي نشرت على الموقع الالكتروني للبرلمان البريطاني تنص على انه "بامكان ترامب المجيء الى بريطانيا بصفة رئيس للحكومة الاميركية" لكن يجب الا يسمح له بان يقوم بزيارة دولة تشمل العديد من المراسم البروتوكولية مثل استقباله من قبل الملكة اليزابيث الثانية على عشاء في قصر باكينغهام.

وبحسب نص العريضة فان هذا الامر "قد يكون محرجا" للملكة مضيفا ان "سلوك ترامب مع النساء وسوقيته لا يؤهلانه لاستقبال من قبل جلالة الملكة وامير ويلز" ابنها.

واطلقت العريضة حتى قبل صدور المرسوم المناهض للهجرة لكن عدد الموقعين ارتفع بشكل كبير منذ ذلك الحين.

ويمكن لاي شخص مقيم في بريطانيا توقيع العرائض التي نشرت على موقع البرلمان. واذا تجاوز العدد مئة الف توقيع فيتوجب على البرلمانيين حينئذ مناقشتها لكن بدون عرضها بالضرورة على تصويت.

وفي يناير 2016 نظر النواب البريطانيون في عريضة اولى تطالب بمنع دخول ترامب الى اراضي بريطانيا فيما كان مرشحا للرئاسة الاميركية، حين اعلن عزمه تقييد دخول المسلمين الى الولايات المتحدة.

ماي لا تدعم

وتجدر الإشارة إلى أن ماي تعرضت للانتقاد أمس بعد سكوتها وعدم إدانة القوانين الأميركية الجديدة، لكنّ متحدثًا باسمها صرح أنها "لا تدعم" قرار حظر المسلمين. وعندما سُئلت عمّا إن كان يجب سحب دعوة ترامب، قال مقر الإقامة الرسمية ومكتب رئيس وزراء بريطانيا: "لقد قمنا بتأجيل الدعوة، وتمّت موافقة الطرف الثاني على ذلك". 

بدوره، اعتبر رئيس حزب العمّال، جيريمي كوربين: "يجب عدم استقبال دونالد ترامب في بريطانيا، لأن قرار الحظر يسيء إلى قيمنا المشتركة، ويستهدف اللاجئين والنساء هنا. وعدم تأجيل رئيسة الوزراء للزيارة الرسمية وإدانة أعمال ترامب من خلال تصريح واضح سيخذلان الشعب، فهذا ما تتوقعه بريطانيا، وهذا ما تستحقه بالفعل".

دعوة إلى المقاطعة

في رد فعل سريع، جاء من بريطانيا، ارتفعت أصوات تدعو إلى مقاطعات المنتجات الأميركية، إثر إصدار الرئيس دونالد ترامب، أخيرًا، أمرًا تنفيذيًا يقضي بحظر دخول مواطني 7 دول يغلب على سكانها المسلمون إلى الولايات المتحدة.

وحسب ما جاء في صحيفة "مترو" البريطانية، فإن نشطاء في المملكة المتحدة دعوا إلى مقاطعة المنتجات الأميركية، في وقت وقع مئات الآلاف في بريطانيا على عريضة تطالب بإلغاء الزيارة الرسمية المقترحة للرئيس الأميركي إلى البلاد. وقال أحد الناشطين، آدم بول: "يجب على العالم بأسره إرسال رسالة واضحة جدًا إلى ترامب لنقول له إن ما تفعله غير مقبول بتاتًا".

ومساء الجمعة وقع ترامب مرسوما يحظر دخول مهاجرين على مدى 120 يوما الى اراضي الولايات المتحدة، ومن جانب اخر وصول رعايا من سبع دول ذات غالبية مسلمة وتعتبر انها تشكل تهديدا على مستوى الارهاب، هي ايران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن، لمدة 90 يوما.
 

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار