GMT 14:19 2017 الثلائاء 3 أكتوبر GMT 20:40 2017 السبت 21 أكتوبر  :آخر تحديث
محافظًا على حجم جمهوره رغم التحديات

83 مليونًا زاروا موقع "برايتبارت" الإخباري في أغسطس

عودة أبو ردينة - ترجمة عبد الاله مجيد

 سجل موقع برايتبارت اليميني 83 مليون زائر في أغسطس، محافظًا على حجم جمهوره على الرغم من الهزات التي أصابته، والتحديات التي يواجهها، وفي مقدمها قلة إيراداته المالية.
 
عودة أبو ردينة: على الرغم من الهزات كلها التي أحدثها هروب المعلنين من موقع "برايتبارت" اليميني، وعودة رئيسه السابق ستيف بانون إليه بعدما انتهى دوره في البيت الأبيض، فإن حركة الموقع بقيت محافظة على مستواها عند أكثر من 80 مليون زيارة في الشهر.

وهذا يعني أن موقع "برايتبارت" من أكبر المواقع الإلكترونية الإخبارية، لكنه ليس الأكبر على الإطلاق.
 
درادج ريبورت الأفضل

بحسب شركة سيميلار ويب المختصة بإحصاءات الإنترنت، سجل هذا الموقع 83 مليون زائر في أغسطس، أي أكثر من عدد زواره في يوليو وبلغ 78.8 مليونًا، لكنه أقل من عددهم في مارس إذ بلغ في حينه 92.3 مليون زائر، وهو العدد الأكبر لزوار الموقع منذ ستة أشهر.

كان متوسط الوقت الذي يقضيه القراء خلال زيارة الموقع 3:34 دقيقة، وهذا معدل جيد بالنشبة إلى أغلبية المواقع الإخبارية. وكان متوسط وقت مشاهدة الصفحات في كل زيارة 2.32 دقيقة، وهو وقت متواضع.

بين المواقع الإخبارية الكبيرة، يقضي زوار نيويورك تايمز 3:03 دقائق على الموقع، وما متوسطه 2.43 دقيقة في مشاهدة الصفحات. وبلغ متوسط وقت زوار موقع سي أن أن 3:51 دقائق و2.3 دقيقة في مشاهدة الصفحات، بحسب القياسات نفسها.

كانت أرقام موقع درادج ريبورت أفضل كثيرًا من أي موقع إخباري كبير آخر في أغسطس، إذ بلغ متوسط الوقت الذي يقضيه القارئ في كل زيارة للموقع 22.31 دقيقة، و9:54 دقائق في مشاهدة الصفحات. الفارق الأساس بين موقع درادج والمواقع الإخبارية الكبيرة الأخرى أن عناوينه الرئيسية مربوطة بمواقع أخرى، في حين أن عناوين أغلبية المواقع مربوطة بصفحات أخرى في الموقع نفسه.
 
تحديات عدة

يتمثل أكبر التحديات التي تواجه موقع "برايتبارت" بعد استدراج جمهور واسع، بتحقيق إيرادات من هذه الأرقام. فالموقع مثير للجدال، وبانون شخصية استقطابية. ومن المرجح ألا يعود المعلنون إلى الموقع على الرغم نموه. وربما يكون الجمهور دليل نفوذ يتمتع به الموقع، لكنه ليس مصدرًا محتملًا للدخل.

من بين مالكي موقع "برايتبارت" عائلة ميرسر المحافظة ذات الثراء الفائق، بشخص عميدها روبرت ميرسر، عالم كومبيوتر المعروف. وأهم ما في هذا الأمر، من منظور ثروته، أنه أحد مؤسسي واحد من أكبر الصناديق التحوطية في العالم، وهو صندوق رينيسانس تكنولوجيز.

من الجائز أن تزيد عودة بانون عدد جمهور موقع "برايتبارت" بدرجة كبيرة، لأنه ذو حضور متميز. ومن المتوقع أن تُنشر أرقام عدد الزوار في سبتمبر خلال الأسابيع المقبلة، وستبين إن كانت عودته أسفرت عن توسيع دائرة جمهور الموقع.

تبقى قلة الإيرادات التحدي الذي يواجه موقع "برايتبارت"، لكن إذا كان عدد الزوار مقياسًا لحجم النفوذ واحتفظ الموقع بداعميه الأثرياء، فإن مشكلة المال لن تكون قضية أبدًا.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار