GMT 10:08 2017 الإثنين 9 أكتوبر GMT 10:17 2017 الإثنين 9 أكتوبر  :آخر تحديث
تحت شعار «التحالف ضد الإرهاب … الاستراتيجيات والقدرات»

1000 مشارك بالمؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة

إيلاف- متابعة

الرياض: أكد رئيس اللجنة المنظّمة للمؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، بأن المؤتمر يستقطب كوكبة من المتحدثين البارزين في مجال أنظمة القيادة والسيطرة والامن السيبراني (الهجمات الإلكترونية) على الصعيدين المحلي والعالمي، وبمشاركة 1000 مشارك من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب خبراء سعوديين وعالميين في هذا القطاع الحيوي.

ومن المقرر عقد المؤتمر في دورته الثانية ما بين 18- 19 من اكتوبر الجاري، تحت شعار: "التحالف ضد الإرهاب...الاستراتيجيات والقدرات"، برعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في جامعة الملك سعود في الرياض.

خبراء بارزون

وتمتد فعاليات المؤتمر على مدى ثلاثة أيام، تبدأ بجلسة افتتاحية (17 اكتوبر) يتحدث خلالها كبار الرسميين والخبراء في قطاعي الاتصالات وأنظمة القيادة والسيطرة، ويتقدمهم رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلّحة السعودية الفريق أول ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان، ووزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ووزير الاتصالات عبدالله بن عامر السواحة، ومدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر.

ويلي ذلك برنامج عمل يمتد على مدى يومين يتخللهما جلسات نقاش متخخصة تتركز حول أهمية تعزيز التحالفات الدولية، وتحقيق التكامل على مستوى أنظمة القيادة والسيطرة الخاصة بالقوّات المسلّحة، ورفدها بقدرات استباقية للرصد والتصدي للعمليات الإرهابية بمختلف أشكالها ومواقعها".

وتشهد اعمال المؤتمر كلمات رئيسية لعدد من الخبراء الدوليين والمحليين، وأبرزهم الدكتور مارك بولن، أستاذ علوم الكمبيوتر في جامعة جورج مايسون ومدير مركز التميز في القيادة والتحكم والاتصالات والحوسبة والاستخبارات والامن السيبراني؛ والدكتور أنيبال فيلالبا، كبير مستشاري رئيس مجلس الأمن السيبراني الوطني في مملكة اسبانيا؛ كونراد برنس، سفير المملكة المتحدة للأمن السيبراني؛ والكولونيل المتقاعد رالف تثيل رئيس مركز "يورو دفنتر" في المانيا. وعن الجانب السعودي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة الدكتور عبدالله الغامدي، ومستشار مركز القيادة والسيطرة للأنظمة المتقدمة بجامعة الملك سعود وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر اللواء الطيار المتقاعد سعيد الحزنوي، والمستشار وخبير البيانات عائض الشهراني، ورئيسة استراتيجية وسياسة الامن السيبراني في شركة أرامكو العنود الشهري، ووكيل وزارة الخارجية في المملكة الدكتور عصام الوقيت.

كما يشارك نخبة من الخبراء العالميين ضمن جلسات المؤتمر، وفي مقدمهم الرئيس التنفيذي لأمن المعلومات في شركة نورثروب جرومان الدكتور مايكل باباي، ومدير الهندسة والتكنولوجيا لانظمة القيادة والسيطرة في شركة لوكهيد مارتن بلايك دايفس، وعضو مجموعة الدعم في شركة نافنتيا الاسبانية الفارو دي اوغستين، مدير تطوير الاعمال العالمي في شركة جنرال داينامكس مالكولم غرين، والرئيس التنفيذي لمنتدى التحديات العالمية الدكتور والتر كريستمن، والمدير التنفيذي لشركة بيغاسوس (احدى شركات داركماتر) بانغ كزياو، ومدير مركز الاستخبارات الطبية في جامعة نيفادا الامريكية الدكتور جايمس ولسون.

ويصاحب المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة عدد من الفعاليات وورش العمل التدريبية، بينها فعالية هاكثون ارابيا، وهي منافسة مخصصة لمطوري البرامج والألعاب والتطبيقات التقنية؛ وأقيمت الأسبوع الماضي برعاية استراتيجية من الهيئة العامة للترفيه، الى جانب شركة الاتصالات السعودية كشريكٍ ماسي.

ويصاحب المؤتمر أيضاً فعالية Cyber Arabia، والتي تنظمها جامعة الملك سعود بالتعاون مع شركة نورثروب جرومان الأميركية، وهي منافسة مخصصة لطلاب الجامعات بهدف تطوير قدراتهم التقنية في مجال الامن السيبراني.

أهمية المحاور

وحيال أهمية محارو المؤتمر، يوضح رئيس اللجنة المنظّمة للمؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، بأن المملكة شريكا تاريخيا هاما ومركزا محوريا في مكافحة الإرهاب، وفي هذا السياق، يأتي المؤتمر ليكون رافدًا لمبادراتها وجهودها في بناء قدراتها الشاملة في مضمار القيادة والسيطرة والأمن السيبراني، وتعزيز دور القطاعات الحيوية في حماية الوطن ومحاربة الاٍرهاب.

مضيفاً بأن المؤتمر يبرز محور نقل التقنية وتوطين الخبرات، كأحد المحاور الرئيسية ضمن جلساته انسجامًا مع رؤية المملكة 2030، التي أولت ملف توطين الخبرات التقنية والعسكرية أولوية مطلقة؛ وهو ما دفع بكبرى الشركات العالمية المتخصصة في أنظمة القيادة والسيطرة والدفاع للمشاركة في المؤتمر.

ويساهم المؤتمر في تعزيز الشراكة بين مختلف القطاعات الأمنية والدفاعية والمدنية ذات الصلة، مع مراكز الأبحاث والخبراء في أنظمة القيادة والسيطرة، بهدف الانتقال نحو جيل جديد أكثر أمنًا من أنظمة القيادة والسيطرة والأمن السيبراني".

ويناقش المؤتمر عدد من المحاور الرئيسية الاخرى، ابرزها أنظمة القيادة والسيطرة وانترنت الأشياء في البنية التحتية الحيوية، ومحور الإرهاب التكنو – اجتماعي وأنظمة القيادة والسيطرة.

ويمثل المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة يمثل إحدى المبادرات المشتركة بين وزارة الدفاع السعودية وجامعة الملك سعود ممثلة بمركز القيادة والسيطرة للدراسات المتقدمة ومركز التميز لامن المعلومات، وتتولى الجامعة تقديم البحوث وتنظيم الفعاليات، وتطوير المنتجات الابتكارية، دعما لتوجهات الوزارة في الانتقال الى مرحلة جديدة في تطوير أنظمتها في مجال أنظمة القيادة والسيطرة المتقدمة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار