GMT 14:00 2017 الإثنين 9 أكتوبر GMT 1:56 2017 الثلائاء 10 أكتوبر  :آخر تحديث
قمة عراقية تركية إيرانية لمواجهة استفتاء كردستان

العراق يؤكد وقوفه مع السعودية لمواجهة الإرهاب

د أسامة مهدي

أكد العراق اليوم تضامنه مع حكومة وشعب المملكة السعودية ودعمها لسلطاته في مساعيها لمواجهة جميع اشكال الاجرام والارهاب.. فيما تم الاعلان عن قمة عراقية تركية إيرانية قريبا في بغداد لبحث تداعيات الاستفتاء ومشروع الانفصال الكردي.

إيلاف من لندن: أعربت وزارة الخارجية العراقية الاثنين عن "تضامنها مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة وادانتها لحادث إطلاق النار الذي استهدف امن قصر السلام في محافظة جدة وتعزيتها لذوي رجلي الأمن متمنية الشفاء العاجل للمصابين".

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية احمد محجوب في بيان صحافي، اطلعت على نصه "إيلاف"، رفض العراق التام لمثل هذه الاعتداءات التي تهدد أمن المملكة واستقرارها ووقوفه معها في مساعيها لحمايتها من جميع أشكال الإجرام والإرهاب.

والسبت الماضي، أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن مقتل رجلي أمن وإصابة 3 آخرين جراء هجوم نفذه مسلح على نقطة حراسة تابعة لقصر السلام الملكي بمدينة جدة.

وأشارت الى تعرض نقطة حراسة خارجية تابعة للحرس الملكي الموجودة أمام البوابة الغربية لقصر السلام بمدينة جدة لإطلاق نار من شخص ترجل من سيارة يقودها من نوع هونداي وتم التعامل معه على الفور من قبل رجال الحرس الملكي وفق ما يقتضيه الموقف.

واوضحت ان الحادث "نتج عنه مقتل المهاجم بنفس مكانه في الحال"، كما تسبب في مقتل رجلي امن واصابة اربعة آخرين بجروح حيث يتلقون حاليا العلاج اللازم. وقالت إن منفذ الهجوم كان رجلاً سعوديًا يدعى منصور بن حسن بن علي آل فهيد العامري ويبلغ من العمر 28 عاما وضبط بحوزته بالإضافة الى سلاح رشاش من نوع كلاشنكوف ثلاث قنابل حارقة.

قمة عراقية تركية ايرانية لمواجهة استفتاء كردستان

إلى ذلك، كشف نائب عراقي ينتمي الى ائتلاف رئيس الوزراء حيدر العبادي عن قمة ثلاثية بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان والعبادي ستُعقد، خلال الأيام القليلة المقبلة لبحث مسألة الاستفتاء ومشروع الانفصال الكردي.

وقال النائب عن دولة القانون جاسم محمد جعفر الاثنين إن قمة بين العراق وايران وتركيا ستعقد اواخر الشهر الحالي في بغداد.. موضحًا إنه "كانت هناك دعوة من ايران وتركيا لعقد قمة ثلاثية مع العراق للخروج بقرار بشأن الاستفتاء الذي اجراه اقليم كردستان في 25 من الشهر الماضي وكان ضمن الدعوة ان تكون القمة في انقرة او طهران.. مبيناً ان "زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى باريس الاسبوع الماضي وارتباط القضية بشأن عراقي جعلا العراق يفضل عقد القمة في بغداد".

وتوقع جعفر أن "يقوم العبادي خلال هذه الايام بارسال دعوات رسمية الى رئيسي تركيا رجب طيب اردوغان وايران حسن روحاني للحضور الى بغداد لعقد قمة بهذا الشأن.. مرجحاً في تصريح صحافي لوكالة السومرية العراقية للانباء اطلعت عليه "إيلاف"، ان يتم "عقدها قبل نهاية الشهر الحالي.

واضاف ان القمة ستناقش آلية التعامل مع أزمة كردستان، بحيث لا تتحول الإجراءات المتخَذة ضد حكومة الإقليم إلى وسيلة إضرار بالشعب العراقي الكردي هناك.. مشيرًا الى ان القمة ستناقش ملفات أخرى تتعلق بمجالات التعاون المشتركة بين الدول الثلاث.

وسبق أن هددت انقرة وطهران بالانضمام إلى بغداد في فرض عقوبات اقتصادية على إقليم كردستان وقامتا بمناورات عسكرية مشتركة مع القوات العراقية على الحدود.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار