GMT 14:17 2017 الإثنين 9 أكتوبر GMT 14:21 2017 الإثنين 9 أكتوبر  :آخر تحديث
الملك يهنئ بركة والهيئة القيادية خلت من أنصار شباط

تيار ولد الرشيد يحكم قبضته على اللجنة التنفيذية لـ"الاستقلال" المغربي

عبدالله التجاني

الرباط: بعد حسمه لمعركة كرسي الأمانة العامة لحزب الاستقلال المغربي، يتجه تيار حمدي ولد الرشيد الداعم للأمين العام الجديد للحزب، نزار بركة، إلى إحكام قبضته على قيادة الحزب من خلال فرض لائحة متوافق عليها في اللجنة التنفيذية للحزب، وقطع الطريق على أي اسم من التيار المحسوب على الأمين العام السابق حميد شباط.

وحسب المعطيات التي توصلت إليها "إيلاف المغرب"، فإن عملية الفرز التي دامت لحوالي 24 ساعة والمتوقع أن يعلن عن نتائجها النهائية اليوم الإثنين، أسفرت عن حسم غالبية أسماء اللائحة المتوافق عليها داخل التيار المناهض لشباط، لمقاعدها في اللجنة التنفيذية للحزب.

سيطرة تيار ولد الرشيد

وتصدر حمدي ولد الرشيد لائحة الأسماء الفائزين بمقعد في اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال بحصوله على 710 صوت، يليه نورالدين مضيان، رئيس المؤتمر الوطني السابع عشر، ب664 صوتا، ثم محمد سعود 578 صوتا، وعبد الصمد قيوح 519 صوتا.

كما ضمت لائحة الفائزين بعضوية اللجنة التنفيذية، في اللائحة العامة، كلا من عمر حجيرة وفوزي بنعلال وعبد الواحد الأنصاري وحسن السنتيسي، بالإضافة إلى وزير التجهيز الأسبق كريم غلاب، وعبد الإله البوزيدي، وشيبة ماء العينين ، وعبد السلام اللبار ،وفؤاد القادري، والنعم ميارة ،رئيس الاتحاد العام للشغالين الذراع النقابية للحزب، ثم عزيز الهلالي ورحال مكاوي وعبد الجبار الراشدي.

وبالنسبة للائحة النساء، احتلت القيادية في الحزب خديجة الزومي الرتبة الأولى ب(574 صوتا)، متبوعة بزينب قيوح ب(556 صوتا(، ثم ياسمنة بادو ،وزيرة الصحة السابقة، التي حصلت على (499 صوتا)، تليها سعيدة آيت بوعلي (546 صوتا)، ومريم ماء العينين (512 صوتا)، ونعيمة الرباع (322 صوتا)، وسجلت لائحة النساء أيضا خلوها من أي اسم ينتمي للتيار الداعم لشباط.

بدورها لم تفلت لائحة الشباب من سيطرة أتباع ولد الرشيد، حيث تصدر قائمتها نجله محمد حمدي ولد الرشيد ب(538 صوتا)، يليه يوسف ابطوي (442 صوتا)، ثم عمر عباسي، قائد شبيبة الحزب ب(454 صوتا)، وأخيرا منصور لمباركي ب(446 صوتا).

انحدار تيار شباط

وتعد النتائج التي ينتظر أن يعلن عنها بشكل رسمي في غضون الساعات القليلة القادمة، ضربة موجعة لتيار شباط وأتباعه، حيث كان من المتوقع أن تضم اللجنة التنفيذية على الأقل اسمين من التيار المغضوب عليه في "الاستقلال"، هما عبد الله البقالي مدير نشر جريدة العلم ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، بالإضافة إلى عبد القادر الكيحل، الذي كان يحاول طيلة الأيام السابقة إيجاد حل توافقي بين شباط وخصومه.كما خلت اللائحة أيضا من اسم عادل بنحمزة، الناطق الرسمي السابق باسم حزب الاستقلال. وفي لائحة الشباب، لم ينجح البرلماني السابق عادل تشيكيطو، في حجز مقعد له فيها، وبذلك يكون تيار شباط قد انتهى حضوره في الأجهزة التقريرية والتنفيذية للحزب ، باستثناء المجلس الوطني.

تهنئة ملكية

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد بعث أمس الأحد، برقية تهنئة لنزار بركة، الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، وذلك بعد نيله ثقة غالبية أعضاء المجلس الوطني للحزب.

وعبر الملك محمد السادس في برقية التهنئة التي نشرتها وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، عن تهانيه لنزار بركة على الثقة التي حظي بها من قبل أعضاء المجلس الوطني للحزب، "تقديرا منهم لالتزامك بالدفاع عن مبادئ الحزب وقيمه، ولما أبنت عنه من كفاءة في مختلف المسؤوليات الحكومية والوطنية التي تقلدتها فضلا على ما تتحلى به، إلى جانب تجربتك الحزبية من خصال إنسانية".

وأعربت الرسالة عن متمنيات العاهل المغربي الصادقة للأمين العام الجديد لحزب الاستقلال ب"كامل التوفيق في تفعيل ما ينوي القيام به للرفع من نجاعة أداء الحزب تعزيزا لمكانته التاريخية في إطار مشهد سياسي تعددي، ليواصل إسهامه البناء إلى جانب الهيئات السياسية الجادة، في النهوض بمهامه الدستورية في التأطير الفعلي للمواطنين، وتوطيد مصداقية الممارسة السياسية، باعتباره السبيل الأمثل لتعبئة الطاقات من أجل خدمة الصالح العام".

وأضاف العاهل المغربي في رسالة التهنئة قائلا: "لا شك أنك لن تدخر جهدا لبلوغ تلك الغايات، لما هو مشهود لك به من غيرة وطنية صادقة، ومن روح المسؤولية العالية، وما هو معهود فيك من تشبث مكين بمقدسات الأمة وثوابتها".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار