GMT 13:34 2017 الثلائاء 10 أكتوبر GMT 13:39 2017 الثلائاء 10 أكتوبر  :آخر تحديث

ليبرمان: لبنان وسوريا سيشكلان جبهة واحدة في حال حصول حرب

أ. ف. ب.

القدس: صرح وزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان الثلاثاء انه في حال وقوع حرب جديدة على الجبهة الشمالية، فإن سوريا ولبنان سيكونان معا، ولن يكون لبنان وحده على الجبهة.

وقال افيغدور ليبرمان، بحسب ما جاء في بيان صادر عن وزارته، "الواقع الجديد يضعنا امم تحديات جديدة. واذا كنا في الماضي تحدثنا عن جبهة لبنان، فلم تعد هناك جبهة كهذه. توجد جبهة الشمال. هي سوريا ولبنان معا، حزب الله ونظام الاسد وكل من يرتبط بهما".

واضاف "عند الحديث عن لبنان، لا نتحدث عن حزب الله فقط بل نتحدث عن الجيش اللبناني ايضا، للاسف هذا هو الواقع، فقد صار الجيش اللبناني جزءا لا يتجزا من منظومة حزب الله".

ونفذت اسرائيل منذ بدء النزاع في سوريا عشرات الغارات الجوية وعمليات القصف في سوريا التي استهدفت خصوصا مواقع وقوافل لحزب الله الذي يقاتل الى جانب قوات النظام. وحذرت اسرائيل مرارا من انها لن تسمح بان يستخدم حزب الله في سوريا سلاحا يمكن ان يشكل تهديدا لاسرائيل.

كما تحدث ليبرمان عن احتمال نشوب حرب على الجبهتين الشمالية والجنوبية (قطاع غزة) في الوقت نفسه.

وقال "اذا فتحت المعركة القادمة، لا فرق اين تبدا في الشمال او الجنوب، ستصبح معركة على الجبهتين، وهذه الفرضية الاساسية لدينا، ولذلك نحن نجهز الجيش".

وجاءت أقوال ليبرمان أمام عدد من جنود الجيش الاسرائيلي من قوى السلاح الجوي وجنود المدرعات وجنود المدفعية في وزارة الدفاع في تل ابيب.

وقال "كل جهودنا تصب في منع حرب قادمة، لكن في الشرق الاوسط الجديد، التقديرات التي عرفناها بالماضي حول ضآلة الاحتمالات لا تنطبق على الواقع، والواقع هش. قد يحدث هذا بين لحظة واخرى، بين اليوم والغد".

وشدد ليبرمان على أهمية اعداد كل القوى الارضية والجوية لتكون في "جهوزية".

وتابع "المفهوم الاساسي لدي هو أن من يريد السلام عليه الاستعداد للحرب، وآمل ان يفكر اعداؤنا في الجانب الآخر في كل خطوة ضد دولة اسرائيل".

وأجرى الجيش الاسرائيلي في الخامس من سبتمبر تدريبا عسكريا واسع النطاق يحاكي حربا مع حزب الله االلبناني، في أضخم مناورات من نوعها منذ قرابة 20 عاما، بحسب مصادر عسكرية اسرائيلية.

وخاضت اسرائيل في صيف 2006 حربا ضد حزب الله استمرت شهرا واوقعت اكثر من 1200 قتيل في الجانب اللبناني غالبيتهم مدنيون، و160 قتيلا في الجانب الاسرائيلي غالبيتهم عسكريون.

وتعتبر اسرائيل في حالة حرب مع سوريا رسميا، لكن اي صدام لم يحصل على الحدود بين الجيشين منذ الحرب العربية الاسرائيلية الاخيرة في 1967.

واحتلت إسرائيل 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية في سنة 1967 وضمتها في 1981. ولا يزال نحو 510 كلم مربع من الهضبة مع سوريا.

وخاضت اسرائيل ثلاث حروب ضد حركة حماس في قطاع غزة منذ 2008.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار