GMT 22:00 2017 الجمعة 13 أكتوبر GMT 18:39 2017 الجمعة 13 أكتوبر  :آخر تحديث
بعدما فقدت بكين التحكم بها

محطة الفضاء الصينية تصطدم بالأرض قريباً

ترجمة عبدالاله مجيد

إيلاف من لندن: قال خبراء ان قطعاً يصل وزنها الى 100 كلغم يمكن ان تضرب سطح الأرض حين يهوي مختبر فضائي صيني وزنه 8.5 طن ويتفكك في الغلاف الجوي بعد ان فقد العلماء الصينيون السيطرة عليه.

وبحسب الخبراء فان هبوط المحطة الفضائية الصينية تسارع نحو الأرض ومن المتوقع ان يرتطم حطامه بسطحها في غضون أشهر قليلة.

القصر السمائي

وكانت الصين اطلقت المختبر الفضائي تيانغونغ ـ 1 أو "القصر السمائي" في عام 2011 قائلة انه رمز سياسي صيني قوي يأتي في اطار مشروع علمي طموح لوضع الصين في مصاف القوى الفضائية العظمى.

واستُخدم المختبر لمهمات فضائية مأهولة وغير مأهولة وأقامت فيه أول رائدة فضاء صينية هي ليو يانغ في عام 2012.

ولكن في عام 2016، وبعد أشهر من التكهنات، أكد مسؤولون صينيون انهم فقدوا السيطرة على المحطة الفضائية متوقعين سقوطها على الأرض في 2017 أو 2018.

سقوط سريع

وأشعرت وكالة الفضاء الصينية الأمم المتحدة بأن المحطة الفضائية تيانغونغ ـ 1 ستهوي على الأرض في الفترة الواقعة بين اكتوبر 2017 وأبريل 2018.

ومنذ ذلك الإشعار، يتحلل مدار المحطة باطراد. وهبطت المحطة في الاسابيع الأخيرة الى طبقات أكثر كثافة في غلاف الأرض الجوي وبدأت تسقط بوتيرة أسرع.

وقال الفيزيائي الفلكي المعروف جونثان ماكدويل من جامعة هارفرد ان أقرب نقطة الى الأرض في مدار المحطة هي الآن أقل من 300 كلم وفي غلاف جوي أكثر كثافة حيث يكون معدل تفككها أعلى.

وتوقع ماكدويل سقوط المحطة في الأشهر القليلة المقبلة ـ اواخر 2017 أو اوائل 2018.

ارتطام

ورغم ان الكثير من المحطة الفضائية سيحترق في الغلاف الجوي فان ماكدويل يعتقد ان بعض الأجزاء قد يكون وزنها زهاء 100 كلغم حين ترتطم بسطح الأرض.

ويقول الخبراء ان احتمالات ان يُصاب أحد بأذى نتيجة سقوط انقاض من المحطة ضئيلة ولكن الصين ابلغت لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي التابعة للأمم المتحدة انها ستراقب سقوط المركبة وتبلغ الأمم المتحدة متى يبدأ سقوطها النهائي.

وقال ماكدويل ان التنبؤ بمكان سقوطها متعذر حتى في الايام التي تسبق هبوطها مباشرة لأن تغيراً طفيفاً في الظروف الجوية يمكن ان يبعد مكان سقوطها "من قارة الى اخرى".

وكانت المحطة الفضائية السوفيتية ساليوت ـ 7 البالغ وزنها 20 طناً هوت على الأرض وهي ملتحمة بمركبة فضائية اخرى وزنها 20 طناً آخر. وتحللت المركبتان فوق الأرجنتين وتناثرت انقاضهما فوق مدينة كابيتان برموديز.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/science/2017/oct/13/tiangong-1-chinese-space-station-will-crash-to-earth-within-months


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار