GMT 10:16 2017 السبت 14 أكتوبر GMT 10:18 2017 السبت 14 أكتوبر  :آخر تحديث

التحالف الدولي يعلن استسلام مئة عنصر من داعش في الرقة

أ. ف. ب.

كوباني: اعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن السبت ان نحو مئة مقاتل من تنظيم الدولة الاسلامية استسلموا لقوات سوريا الديموقراطية في مدينة الرقة في شمال سوريا خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية.

وقال التحالف ردا على سؤال لوكالة فرانس برس عبر البريد الالكتروني "خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية، استسلم نحو مئة ارهابي من تنظيم الدولة الاسلامية في الرقة، وتم اخراجهم من المدينة".

وكان مسؤول محلي في محافظة الرقة قال في وقت سابق لفرانس برس ان مقاتلين من التنظيم المتطرف في الرقة استسلموا ليل الجمعة الى قوات سوريا الديموقراطية، مؤكدا انهم "محليون وليسوا اجانب"، من دون أن يحدد عددهم. واوضح "الاجانب لم يسلموا انفسهم حتى الآن".

وقال التحالف "لا يُسمح للمقاتلين الاجانب بمغادرة الرقة".

وأعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الجمعة أن التحالف الدولي "سيقبل باستسلام" عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة بشمال سوريا.

وأضاف "إذا استسلموا، فبالطبع سنقبل باستسلامهم"، لكنّ "الأكثر تعصّباً (بينهم) لن يسمحوا بذلك".

وأشار الى ان هؤلاء "يمنعون المدنيين من الفرار الى مواقعنا... وسوف يقاتلون حتى النهاية".

وقال التحالف اليوم ان عناصر التنظيم المتطرف المتبقين في الرقة هم من السوريين والاجانب.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن اعلن خروج "كافة المقاتلين السوريين في تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة الرقة خلال الايام الخمسة الماضية"، مشيرا الى ان عددهم نحو مئتين.

وتحدث عن "مفاوضات بين قوات سوريا الديموقراطية وتنظيم الدولة الاسلامية لخروج المقاتلين الاجانب الذين يطالبون بالمغادرة دفعة واحدة باتجاه مناطق سيطرتهم في محافظة دير الزور" في شرق البلاد.

وافادت مصادر عدة عن وجود حافلات تنتظر خارج مدينة الرقة، مرجحة ان هدفها اخراج باقي مقاتلي التنظيم المتطرف.

ويدعم التحالف الدولي بالغارات والسلاح والمستشارين قوات سوريا الديموقراطية (فصائل كردية وعربية) في المعارك التي تخوضها منذ اكثر من اربعة اشهر لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من الرقة.

وتحاصر قوات سوريا الديموقراطية مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية بشكل أساسي في المستشفى الوطني والملعب البلدي في وسط المدينة كما في مبان عدة في أحياء محيطة بها.

وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية بفضل الدعم الجوي للتحالف الدولي من طرد التنظيم المتطرف من نحو تسعين في المئة من الرقة.

ولا يزال قرابة ثمانية آلاف شخص محاصرين في المدينة، بحسب آخر تقديرات للامم المتحدة.

وقال التحالف ان 1500 مدني تمكنوا من الخروج من المدينة خلال الاسبوع الماضي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار