: آخر تحديث
اقتراح وزير الداخلية أغضبهم: تراثنا المسيحي خط أحمر

محافظون ألمان يرفضون تخصيص يوم عطلة للمسلمين!

أثار وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزيير، المقرب من المستشارة أنغيلا ميركل، جدلًا السبت وسخطًا داخل معسكر المحافظين، بطرحه تخصيص يوم عطلة للمسلمين في البلاد.

إيلاف - متابعة: كان دو ميزيير طرح قبل يومين اقتراحًا لقي رفضًا قاطعًا السبت من قبل حزب "الاتحاد المسيحي الاجتماعي" المتحالف مع حزب المحافظين بزعامة ميركل.

وقال ألكسندر دوبريندت إحدى أبرز شخصيات حزب "الاتحاد المسيحي الاجتماعي" لصحيفة "بيلد" الألمانية: "تراثنا المسيحي ليس خاضعًا للنقاش"، مضيفًا "من غير الوارد إضافة يوم عطلة إسلامية في ألمانيا".

خارج التقاليد
وقال أحد أعضاء حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي "لا أرى سببًا مقنعًا" لإضافة يوم عطلة كهذا بالنظر الى ان التقاليد الدينية المتبعة في المانيا مسيحية ويهودية، وليست مسلمة.

وكان وزير الداخلية قال في لقاء خلال حملة انتخابية في ساكسونيا السفلى انه في مناطق محددة من البلاد "حيث يقطن العديد من المسلمين، لم لا نطرح اضافة يوم عطلة اسلامية". وتشهد المقاطعة الاحد انتخابات اقليمية يتوقع ان تأتي نتائجها متقاربة بين المحافظين والحزب الاشتراكي الديموقراطي.

وسارع مرشح حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي الى الاعلان انه لا يشاطر الوزير وجهة نظره. وشدد دو ميزيير على ان "ايام العطلة لدينا يطغى عليها طابع الديانة المسيحية، و"يجب ان يبقى الامر على هذا النحو" برأيه، الا انه في المقابل ابدى "استعداده لمناقشة (استحداث) ايام عطلة للمسلمين في مناطق معينة"، بحسب ما اوضح متحدث باسم الوزارة ردًا على سؤال لفرانس برس.

قابل للبحث
من جهته، رحب رئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي مارتن شولتز بالطرح، وقال السبت لوكالة دي بي ايه الالمانية "يجب بحث هذا الاقتراح"، معبّرًا عن دهشته لصدور هذا الاقتراح عن وزير الداخلية غير المعروف بانفتاحه الكبير في هذا الشأن.

وكان دو ميزيير دعا خلال الحملة للانتخابات التشريعية التي اجريت في 24 سبتمبر المهاجرين الى "احترام الثقافة السائدة"، وهي عبارة يستخدمها اليمين القومي.

وحقق اليمين القومي "البديل من اجل المانيا" اختراقًا ضمن له عشرات المقاعد في البرلمان عقب حملة انتخابية معادية للاسلام وميركل.


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. فليكن المسلمين منصفين
اركان - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 19:59
يجب عليهم أعطاء المسلمين حقهم في الأعياد ولكن في نفس الوقت عليهم إجبارا العمل في فترة أعياد المسيحيين الكرسمس . اذ ليس من الانصاف ان يرتاحوا على الجانبين . انتهت
2. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 19:59
Elaph is putting report as if Germany is like Saudi/Iran style?? that country have political parties one party that LOSTTTT! again LOSTTT?? was the far right? why did it lost? cause Germany is a Liberal left central country , same France elected Macron not Marie Luban or whatever her name was, so do not enlarge their Rhetoric as main stream, Churches are empty, Muslims as well are not going to change much so this report is like going to a mental institution & asking the patients for an opinion who cares
3. لا يحتاجون الى عطلة
فول على طول - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 20:04
المسلمون لا يعملون أصلا فى أى مكان فى العالم وخاصة فى الغرب ...فى الغرب يعيشون على الضمان الاجتماعى ولا يعملون - نكاح فقط وتناسل بدون عدد - وما عدا ذلك لا عمل لهم ...والقلة القليلة جدا والتى تعمل تتهرب من العمل بحجة الصلاة على النبى خمس مرات يوميا ...اذا يترك العمل بحجة الصلاة ويضع صاحب العمل فى حرج ولذلك يرفض أغلب أصحاب الأعمال تعيينهم من الاساس . حدث فى مصر أن أحد المقاولين وهو مسلم - والحمداللة - أراد تعيين عددا من الموظفين وعند لقائة بهم قال : من يصلى يقف عن يمينى ...ومن لا يصلى يقف عن يسارى ...المفاجأة أن المقاول رفض تعيين كل من يصلى قائلا من يريد الذهاب الى الجنة يذهب على حسابة وليس على حسابى أنا وحساب العمل الذى تتقاضون عنة أجرا . ..متى تفهمون ؟
4. التقويم القمري غير صحيح
أبو:شيليا - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 20:25
أعياد المسلمين غير قارة (دورية)......لا تليق عند شعوب لها برمجة مسبقة .....يجب أن تستعين ألمانيا بلجان لمراقبة الهلال.....يجب إعادة النظر بالتقويم القمري .....لأنه غير صحيح خاصة في أعياد الميلاد المتنقة وأشهر الحرم
5. التسامح المفقود
أسعد - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 23:47
حين أنظر إلى مثل هذا التعامل الخشن للمسلمين أرجع بالذاكرة كيف كانت الدولة الإسلامية عبر العصور تعامل رعاياها من أهل الذمة من يهود ونصارى أحسن معاملة ..كانوا يطبقون ويمتثلون للأوامر الربانية التي في كتابهم الكريم الذي يحث على حُسن المعاملة .. في المقابل لا أستبعد أن هذا الجور في معاملة المسلمين والتضييق الممنهج عليهم له أصل متجذر في ثقافتهم وأن هذا لم يأت من فراغ وهذا يحتاج إلى بحث للتنقيب في موروثهم اللاهوتي.. الأمر العجيب أنه رغم الإختلاف بين الأصل والفرع وأعني اليهودية والمسيحية ورغم التطاحن بينهما ( قالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء )إلا أنهما يتفقان على اضطهاد المسلمين كما في إسرائيل وبلاد الغرب .
6. فول على طول كلامك
فلس وطيني - GMT الأحد 15 أكتوبر 2017 05:20
فول على طول كلامك صحيح200%من المسلمين لا يعملون وحتى أبنائهم كذلك ، الأولى بألمانيا وبقية دول الإتحاد الأوروبي سحب الإقامة والجنسية من كل المسلمين وطردهم فوراً إلى بلدانهم مع سجن مؤبد لكل من تزوج من الأوروبيين أصحاب البلد من النساء والرجال بمسلم وهدم كل المساجد وكر الإرهابيين ... سنرى ماذا سيحصل في أوروبا بعد عشرون سنة لأن كل مسلم ومسلمة ينجبون فوجاً من الأطفال ويعيشون عالة على البلدية ويطلقون اللحية ويلبسون الدشداشة الأسلامية ( أسامة بن لادن) ويذهبون خمسة مرات للصلاة في المساجد، والله الأوروبيين جهلة من هذه الناحية لإيوائهم ملايين المسلمين الذين سيدمرون القارة العجوز .
7. حساب ألأشهر ألقمرية
د. ليث نعمان - GMT الأحد 15 أكتوبر 2017 06:59
يمكن حساب بداية ألأشهر ألقمرية لعدة سنوات مسبقاً
8. رقم 5
bellaev - GMT الأحد 15 أكتوبر 2017 09:04
اسعد يقول ان المسلمين عاملوا اهل الذمة افضل مما يعامل الاوروبيون المسلمين حاليا ان نظرت الى حال المسلمين في الغرب قبل 30 عاما كيف كان خطابهم نحو الغير سترى ان الناس تقبلتهم وادخلتهم بيوتها وعاملوهم بكثير من المحبة أسألوا اللي راحوا للغرب كيف كان الاجنبي يعامله وكلنا سمعنا قصصا بهذا الشأن ولكن مع الايام تغيرت النظرة والسلوك لماذا ...سابقا كانت ردة الفعل طبيعية ولكن تغيرت بسبب الدروس التي تعلموها من المسلمين ..يعني بعد التجربة .في العالم الاسلامي وبالذات العالم العربي هناك مئات الالاف من البوذيين والنهدوس وو هل لهم اي حقوق؟ يوم عطلة مثلا؟ مكان لعبادتهم ؟ اليسوا بشرا ؟
9. ألدولة الأسلامية
أحمد شاهين - GMT الأحد 15 أكتوبر 2017 10:02
يا سيد أسعد لا تنظر كثيرا في تاريخ ألمسلمين لانه ليس فيه ما يشارف...لأم يكونوا يعاملوا الغير مسلمين أقرأ ألعهدة ألعمرية كاملة وليس مجزأة أقرأ تاريخ أستعباد ألأمة ألعربية من الأتراك بحجة ألدين كان العسكري التركي يستبيح النساء بدون تفريق مسيحية كانت ام مسلمة امس القريب دولة أبو بكر ألبغدادي أكبر مجرم هو وأتباعه أين هو؟؟؟؟؟ أمس في مصر داعشي قتل قسيس لانه مسيحي؟؟؟؟ أقرأ ألتاريخ ةتمعن ستغير رايك في الأسلام والمسلمين
10. الشهر النسيء
لاشيعية و لاسنيةمسلمةوفقط - GMT الأحد 15 أكتوبر 2017 13:36
إسقاط الشهر النسيء جعل أعياد المسلمين دورية و غير ثابتة و إلا كان رمضان و الحج في الخريف و كان تأدبية الشعيرتين بأريحية لكل من يجد صعوبة لأدائهما، الله رحيم بعباده الناس هي من تصعب الدين تقربا من الله رغم أنه عز و جل يريد تيسير العبادة على عباده و ليس تعسيرها.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. على خطى أردوغان... ترمب يعبر بأميركا إلى مصاف جمهوريات الموز
  2. دراسة: عربات الأطفال تُعرض الرُضع للهواء الملوث بالمعادن السامة
  3. ترمب يحظر على برينان الوصول إلى معلومات حساسة
  4. البيت الأبيض يصف العقوبات التركية بالمؤسفة
  5. تقرير جديد يناقشه مجلس الأمن حول عمل البعثة الأممية في الصحراء
  6. إعلان الطوارئ في جنوى الإيطالية بعد انهيار الجسر
  7. شركات النفط الصخري تعود إلى العمل بخسارة
  8. 300 قس اعتدوا على أطفال في ولاية أميركية واحدة
  9. تميم يعلن استثمار 15 مليار دولار في تركيا
  10. حبة ثلاثية للوقاية من النوبات القلبية
  11. العبادي يحذر من خطورة اعتماد بلاده كليًا على النفط
  12. عربية ثانية قد تصبح عضوًا في الكونغرس الأميركي
  13. السجائر الإلكترونية
  14. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  15. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  16. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
في أخبار