GMT 13:39 2017 الأحد 15 أكتوبر GMT 13:43 2017 الأحد 15 أكتوبر  :آخر تحديث

مجلس الرقة المدني ينفي خروج مسلحين أجانب من المدينة

أ. ف. ب.

عين عيسى: نفى مجلس الرقة المدني، الذي يضم ممثلين عن أبرز عشائر المحافظة، الاحد خروج مقاتلين اجانب في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة الرقة وذلك بعد تصريح لاحد مسؤوليه اكد فيه مغادرة عدد منهم.

واكد مجلس الرقة المدني في بيان انه "للتوضيح والدقة نبيّن ان الدواعش الاجانب ليسوا ضمن اهتمام مجلس الرقة المدني ولجنة العشائر ابدا، فهؤلاء لا يمكن الصفح عنهم".

واضاف "ان المستسلمين هم فقط سوريون وعددهم مع عوائلهم 275 شخصا فقط".

ويقود مجلس الرقة المدني ووجهاء من عشائر الرقة منذ ايام عدة محادثات مع مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية المحليين، وتم السبت التوصل الى اتفاق قضى باجلاء المقاتلين السوريين ومدنيين من آخر جيب يسيطر عليه الجهاديون في المدينة.

وتضاربت الانباء عن خروج المقاتلين الاجانب في صفوف التنظيم المتطرف، لا سيما بعد ان اعلن مسؤول في مجلس الرقة المدني ان "قسما من الأجانب خرجوا" من دون ان يحدد عددهم او الوجهة التي نقلوا اليها.

وكان التحالف الدولي بقيادة واشنطن، الداعم لقوات سوريا الديموقراطية، اكد مرات عدة ان المقاتلين الاجانب ممنوعين من مغادرة الرقة.

واكد المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية طلال سلو لوكالة فرانس برس الاحد ان "اكثر من ثلاثة الاف مدني خرجوا مساء السبت الى مناطق آمنة تحت سيطرة قوات سوريا الديموقراطية بموجب الاتفاق"، اضافة الى 275 شخصا هم مقاتلون محليون وافراد عائلاتهم، من دون ان يحدد وجهة هؤلاء.

وشدد على ان المقاتلين الاجانب لم يغادروا المدينة.

وتخوض قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ اكثر من اربعة اشهر معارك لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من الرقة حيث لم يعد يتواجد سوى في مساحة لا تتجاوز عشرة في المئة.

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية الاحد بدء "المرحلة الاخيرة" من معركة الرقة لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من آخر مناطق تواجده في المدينة التي تتضمن احياء في الوسط والشمال، حيث تدور حاليا معارك مع الجهاديين المتبقين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار